لهذا السبب تعرضت أنجلينا جولي وكيم كارداشيان للضرب

محمد


حينما يرى العالم نجمات جميلات مثل أنجلينا جولي وغوينيث بالترو وكريستين ستيوارت تتعرضن للضرب، فلابد أن يقف الجميع في وجه الظلم والعنف ضد المرأة!


هذا هو رد الفعل الذي أندلع نتيجة لصور أنتشرت على الأنترنت لهؤلاء النجمات والمختلف في هذه الصور أن النجمات ظهرن بكدمات زرقاء بدلاً من الماكياج الرقيق، وبقع من الدماء تلطخ ملامحهن الجميلة، وعلامات الأسى على وجوههن بدلاً من إبتسامتهن الجذابة.


ولكن هؤلاء النجمات لم يتعرضن للضرب، بل هن جزء من حملة موسعة قام بها الفنان الإيطالي ألكسندر بالومبو، حيث أستخدم مهاراته الفنية في تحضير حملة تدافع عن نساء العالم ضد العنف المنزلي.


فعدد النساء المتعرضات للعنف المنزلي في تزايد مستمر كل عام، والنجمات لسن في منأى عن ذلك، فقبل عامين تعرضت النجمة ريهانا للضرب على يد صديقها، وواجهت ما تواجهه النساء حول العالم بشكل يومي.


وفي الصور التي نفذها الفنان نرى أسطورة البوب مادونا Madonna والنجمة الشابة مايلي سايرس Miley Cyrus وأنجلينا جولي Angelina Jolie وكريستين ستيوارت Kristen Stewart وكيم كارداشيان Kim Kardashian وشقيقتها كيندال جينير Kendall Jenner وايما واتسون Emma Watson وغوينيث بالترو Gwyneth Paltrow، جميعهن في وضع مزري حيث أكتست وجوههن بالكدمات وبقع الدم وملامح الأسى، مع شعار يقول: "الحياة ستكون أسطورية لو كسرنا الصمت"، في إشارة الى أهمية تجاوز الصمت إتجاه العنف المنزلي وما تتعرض له النساء.


وتحدث الفنان عن فكرته وراء المشروع وقال أن الصمت آفة يجب قتلها، فالصمت حليف قوي للعنف، لهذا ينبغي كسره للتغلب على العنف المنزلي المستشري في العالم.. وطالب النساء في جميع أنحاء العالم بعدم الصمت، بل الإبلاغ عن تعرضهن للعنف وعدم الإنتظار الذي يؤدي إلى كارثة.


وأوضح ألكسندر بالومبو أن سبب إختياره لصور النجمات هو كونهن شهيرات فيمكنهن بذلك التأثير في المجتمع ويدفع العالم للتحرك، فالعنف في النهاية لا يفرق بين الأشخاص بحسب الحالة المادية أو المكانة الإجتماعية، بل هو يتواجد حتى في الأوساط الفنية، وهناك الكثير من القصص حول نجمات تعرضن للضرب والعنف والإساءة التي وصلت إلى  حد القتل أحياناً.


ولكن إستخدام الفنان لصور كيم كارداشيان وشقيقتها كيندال أثار غضبهما، حيث اعترضتا على تشويه ملامحهما في الصور بهذا الشكل، وقررتا ملاحقة الفنان قانونياً نظراً لعدم حصوله على اذن باستخدام صورهما.


إلا أن الممثل القانوني للفنان دافع عنه قائلاً أنه أستخدم صوراً من الأحداث العامة التي تتواجد فيها النجمات، وهي صور صحفية للإستخدام العام ويحق لأي كان شرائها من المصور أو من مواقع بيع الصور الصحفية، وبذلك تكون قضية كيم ضد الفنان لاغية.


وقد أطلق الفنان هاشتاق Stop Violence Against Women ليتصدر تويتر وأخبار الحملة.


ايما واتسون

كيم كارداشيان

غوينيث بالترو

كريستين ستيوارت

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع