ناصليهان أتاجول وقادير دوغلو.. قصة حب أنتقلت من الدراما التركية إلى الحياة

Maha Elenany

اللقاء الأول كان أثناء تصوير دوريهما في مسلسل "فاتح حربية"، وهو المسلسل الذي يعرض حالياً على الشاشات العربية تحت أسم "هوى الروح"، والذي حقق أعلى نسبة مشاهدة على الشاشات التركية قبل عامان مما دفع ألالاف المشاهدين العرب إلى متابعته على يوتيوب حلقة تلو الأخرى بالتزامن مع عرضه على شاشة Fox التركية.

 

فقد بات الثنائي ناصليهان أتاجول وقادير دوغلو الأشهر في تركيا بفضل قصة الحب التي حازت على إعجاب الملايين والتي جسداها على الشاشة من خلال أحداث درامية جذابة حولت بطلة العمل روسية الأصل من مراهقة صغيرة تشارك في بطولات ثانية في أعمال كبيرة إلى نجمة نستطيع أن نقول أنها تنافس هذة الأيام كبريات الأسماء في الدراما التركية بعد أن حصد مسلسلها الجديد "حب أعمى" إعجاب المتابعين وأثار ضجة واسعة.



أيضاً قادير دوغلو أصبح من أفضل الوجوة الرومانسية على الشاشة لينافس مسلسله قبل عامين أعمالاً لنجوم كبار أمثال أنجين أكيوريك، وكيفانش تاتليتوغ، ليتفوق على الأخير ويصبح حديث النقاد والجمهور، وبالتأكيد دور "ماجد أرجو أوغلو" الذي لعبه أضاف إلى رصيده الكثير لتصبح خطوته التالية هى المشاركة في عمل بحجم "السلطانة كوسيم" والذي يعد الموسم الخامس من الدراما التاريخية الأنجح على الإطلاق "حريم السلطان".

 

البداية الحقيقية خطوها سوياً والنجاح الأول اقتسماه بينهما ولم تتوقف مفاجأت الحياة عند هذا الحد، فأنتقلت قصة الحب التي ألهمت الملايين من عشاق الدراما الرومانسية إلى الحياة، لتصبح ناصليهان أتاجول وحبيبها قادير دوغلو حديث الصحافة التركية، فتلاحقهما الكاميرات أينما وجدوا لتسجل لهما أجمل اللحظات التي عاشاها على مدار عامان كحبيبان مخلصان لبعضهما البعض، ولكن هل توقف دور الصحافة عند هذا الحد؟



الأجابة نجدها في عناوين ومانشيتات الصحافة التركية والتي لم تترك الثنائي يعيش قصة حب هادئة، ففور عرض الحلقة الأولى من مسلسل ناصليهان الجديد "حب أعمى" والذي تلعب فيه البطولة أمام النجم بوراك أوزجيفيت المعروف بأسم "مأمون أوغلو بالي بيك" أحد أبطال مسلسل "حريم السلطان"، وفتحت النار على النجمة الجديدة والسبب يعود لمشاهد الحب التي جمعت بينها وبين بوراك، لتلاحق الصحافة على الفور النجم قادير دوغلو بأسئلة عدة تدور حول رضائه عن قصة الحب التي تُشاهد على الشاشة والتي تجمع بين ناصليهان وبوراك وهل تثير غيرته على حبيبته، ولكنهم لم يجدوا الإجابة التي تريحهم على الرغم من إعلان النجم التركي لأكثر من مرة خلال أحاديثه التلفزيونية عن أنه يواظب دوماً على قراءة السيناريوهات التي تعرض على حبيبته.

 

ولكن يبدو أن هذة المعلومة لم ترضي فضول الصحافة وملايين المتابعين الأتراك والعرب والذين باتت أسئلتهم تزعج الحبيبان عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فيقررا أن يمحوا كل هذة الأقاويل بإعلان خطبتهما في حفل صغير أقتصر على الأصدقاء المقربين، فظهرت ناصليهان لأول مرة وهى ترتدي خاتم الخطوبة والذي بدا متواضعاً بحجم تواضع المكان الذي أختاره الثنائي ليشهد على إعلان إرتباطهما الرسمي.

 


وتألقت ناصليهان التي تشتهر برشاقتها وأناقتها بفستان قصير مطرز بالخيوط الذهبية ومزدان بالريش وقد ناسب كثيراً لون بشرتها وشعرها الذي أختارته بالموديل المرفوع مع خصلات رفيعة منسدلة، أما خطيبها النجم قادير دوغلو فقد بدا أنيق كعادته وقد أعتمد اللوك الخاص بمسلسله الجديد "السلطانة كوسيم"، فمن الواضح أن لوك الذقن الطويلة والشعر المسرح على الجانب سيرافق النجم التركي خلال عام 2016 لحين إنتهاء تصوير المسلسل.

 

وأنهالت التهاني على الخطيبين الجديدين من الجمهور التركي والعربي، فينشر قادير صورة من حفل الخطوبة وكتب عليها بالتركية والعربية والأنجليزية "شكراً لكم على أمنياتكم الجميلة".


فهل سيصمد حب الثنائي التركي الأشهر في عام 2015 أمام الشائعات وعناوين الصحافة وكاميرات الباباراتزي ونطالع في 2016 صور من حفل زفافهما؟ هذا ما ستحسمه الشهور القادمة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع