ريهانا لزلت أحب كريس براون رغم ضربه وتعنيفه لي

Fatima Ouidad


رغم انفصالهما الحالي، إلا أن نجمة البوب الأمريكية ريهانا Rihanna ذات 27 عاما أقرت بأن حبيبها السابق النجم كريس براون Chris Brown  لا يزال يحتل مكاناً في قلبها رغم كل المطبات التي تعرضت لها علاقتهما السابقة. 


في حوار صحفي مع مجلة فانيتي فير Vanity Fair فتحت ريهانا قلبها و تحدثت عن ماضيها مع كريس براون و بالأخص عن عودتها إليه بعد أن اعتدى عليها بالضرب المبرح في سنة 2009. و قد أكدت نجمة الموسيقى و الأزياء للمجلة و لعشاقها بأنها لم تعد تواعد كريس براون، و لكنها في الآن نفسه لا تحمل أي ضغينة ضده. و فاجأت ريهانا الجميع حيث أنها لم تتوان عن ذكر كل الأشياء اللطيفة عن كريس بل و صرحت بأنه لا يزال جزء من حياتها رغم كل ما مرا به من صعاب.

وعن أسباب عودتها إلى كريس براون حتى بعد أن اعتدى عليها بوحشية تقول ريهانا

" لقد كنت تلك الفتاة التي أحست بأنه مهما كانت العلاقة مؤلمة فهي قوية كفاية لتحمل كل الآلام و مواجهتها، شعرت أن بإمكاني مواجهة الأمر و ظننت بأنني الملاك الحارس لكريس و أن من واجبي أن أقف بجانبه إن لم يكن قويا، إن لم يستطع فهم العالم، وإن احتاج لمن يشجعه بطريقة إيجابية و يقول له بأنه يقوم بالشيء الصحيح".


في الواقع فقد اعتقدت ريهانا أن بإمكانها أن تغير شريكها السابق، توضح قائلة: 

" لقد كنت أحاول حمايته بشدة، و شعرت بأن الناس لا يفهمون أسبابه حتى بعد حادثة الاعتداء .... لكن تعلمون بعد فترة تدرك بأنك العدو الحقيقي لذلك الشخص. من الطبيعي أنك دائما تريد الأفضل له، لكن عندما تذكره بفشله أو باللحظات السيئة في حياته، و حتى عندما تقول بأنك مستعد للتعامل مع أخطائه، يعتقد هذا الشخص بأنك أقل منه لأنه يظن بأنك لا تستحق ما سيمنحك إياه".

ومن الجدير الذكر بأن النجمين قد تشاركا في العديد من الأغاني الناجحة من بينها "Put it Up" و التي لاقت نجاحاً كبيراً، لكن هذا لم يمنع ريهانا من معرفة الأصداء السلبية التي ولدها لم شملها مع كريس عند الجمهور ما بين سنتي 2012 و 2013. وكان هذا من الأسباب التي جعلتها تضع حدا لهاته العلاقة، " إذا تحملت الوضع فكأنك توافق على ما يحدث لك و تظن بأنك تستحقه، و عندما استوعبت هذا الأمر قررت بأنني لا يمكن أن أكمل و فضلت أن أنهي تلك العلاقة" توضح ريهانا.


و على الرغم من هذا الماضي المعقد فإن ريهانا أكدت بأنها لا تكره كريس قائلة:" أنا لا أكرهه، و سوف أحمل له مشاعر جميلة حتى يوم مماتي. لسنا أصدقاء، لكننا لسنا أعداء في الوقت نفسه". 


و أشارت ريهانا بأنها تتمنى أن تترك وراءها موضوع العنف المنزلي الذي تعرضت له على يد براون " أظن بأن أي شخص كان ضحية للعنف لا يريد ان يتذكر الأمر أو أن يعترف به. لذلك فعندما أسأل عن ما حدث مرارا فإنني أكره الأمر" عقبت المغنية.


وبالرغم من أن النجمة الأمريكية قد تم ربطها بالعديد من الشخصيات المشهورة، إلا أنها أكدت في هذه المقابلة بأن كريس براون هو آخر حبيب "حقيقي" لها و بأنها لم تواعد أحداً بعده، لكن كما تعلمون فهذا النوع من الحوارات يتم نشرها بعد أسابيع أو أشهر من القيام بها. و قد بدت الأمور مثيرة للاهتمام مؤخرا بين ريهانا و مغني الراب ترافيس سكوت Travis Scott، فهل يكون هو الشخص الذي سيساعدها على نسيان كريس براون؟ 


اقرئي ايضا

جينيفر أنيستون تكلف شركة طيران الامارات 25 مليون دولار

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع