كارا ديليفين

محمد

 

 

 

 

بحاجبيها الكثيفين ونظرتها الحادة نجحت كارا ديليفين  في ان تصبح من أهم عارضات العالم خلال فترة قصيرة جداً، وتضع اسمها على القمة في منافسة مع أشهر عارضات الموضة مثل كيت موس.

 

كارا ديليفين Cara Delevingne عارضة وممثلة ومغنية انجليزية، ولدت عام 1992، ووقعت أولى عقودها مع وكالة  Storm Model Management عام 2009 فور انهاء دراستها الثانوية، وخلال عامي 2012 و2014 كانت قد ظهرت في عروض ازياء لعلامات كبرى مثل دولتشي وغبانا Dolce & Gabbana و ميلبري  Mulberry و بربري Burberry  و جاسون وو Jason Wu.

 

وقد بدأت العارضة الشابة مشوارها السينمائي بدور ثانوي في فيلم آنا كارينينا عام 2012، بالاضافة الى مهاراتها في العزف على الغيتار والغناء..وتنتمي كارا لجيل من عارضات الازياء الجدد يشكلن الآن واجهة الموضة بلغة يفهمها الشباب وتجعلهم يقبلون على متابعة ما يقدمه المصممون الكبار.

 

                             بالفيديو: كيف تحصلين على حواجب مثالية على طريقة كارا ديليفين

 

وتعد كارا حاليا اهم عارضات الصف الاول، وعارضة رئيسية في دار شانيل، والوجه الاعلاني لدار بيربري كما كانت سابقاً وجهاً اعلانيا لدار H&M كما شاركت بعرض ازياء خاص بعلامة فيكتوريا سيكريت عام 2012، لكنها لم تضع نفسها في اطار عارضات الملابس الداخلية.

 

كارا ديليفين الوجه الإعلاني لماركة Yves Saint Laurent

وقد ظهرت كارا على العديد من أغلفة المجلات العالمية المختصة بالموضة مثل فوج ، برغم انها تؤكد انها لم تفكر في الموضة مطلقا عندما كانت صغيرة، ولكنها وجدت هذا العالم هو عالمها عندما كبرت.

وتؤكد كارا انزعاجها من اعتبارها نموذجاً يحتذى من قبل الفتيات والمراهقات، حيث تتلقى الكثير من التعليقات على تويتر من فتيات يقلن لها انها قدوتهن وانها النموذج الامثل بالنسبة لهن..ولكنها ترد على ذلك بأنها ليست نموذج لكونها عارضة في عرض ازياء او جلسة تصويرية، بل تؤكد ان بامكانها ان تفعل اكثر من ذلك بكثير، فهذه العروض لا تعني لها شيئاً مثلما تقول ولكن التمثيل هو الأهم..وتتمنى تقديم فيلم مع ميريل ستريب او المخرج مارتن سكورسيزي.

 

أجمل اطلالات كارا ديليفين بين الانوثة والمرح

ولا تخشى كارا انتقادات الجمهور في الكشف عن مثليتها الجنسية، حيث تحرص على عدم اخفاء علاقاتها بصديقاتها اللائي يتغيرن من وقت لآخر وتعتبر ان هذه أمور عادية ككل العلاقات العاطفية.

وتحب كارا الاسترخاء لشحذ نشاطها الذهني، فهي تحب اليوجا وأنشطة الاسترخاء، كما تحب سماع الموسيقى بمختلف أنواعها..فهي تؤكد عشقها للراحة، وتقول ان المال يفيد في هذا الصدد بشدة.

 

وتؤكد كارا أن شغفها الرئيسي هو الموسيقى، فهي ترغب بتحقيق شيء ما في الموسيقى مشابه لما حققته فرقة سبايس جيرلز في تسعينات القرن الماضي، وتؤكد انها تتمتع بموهبة في ذلك تضاهي موهبتها في عرض الأزياء.

وعن علاماتها المفضلة، تؤكد كارا انها تحب علامة بربري، وتفضل في الحقائب علامة ميلبري وعلامة هيدسون لبنطلونات الجينز.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع