سيلين ديون

Hicham

 

Look @elsaschiaparelli Styled by @Luxurylaw Handbag / Sac à main: #CélineDioncollection #HauteCouture

Une publication partagée par Céline Dion (@celinedion) le

دخلت سيلين ديون عالم الأضواء والشهرة وعمرها لا يتعدى 14 عاما، تنحدر من المناطق القروية لكندا من عائلة موسيقية. والديها كانا موسيقيين، كانت تشارك في نادي موسيقي صغير قريب منها، حيث كانت عائلة ديون تجتمع نهاية كل أسبوع. بدأت ديون الغناء على المسرح وعمرها لا يتعدى 5 سنوات، وعند بلوغها 12 عاما ألفت أغنية بالفرنسية التي لفتت إنتباه مدير شؤون الموظفين ريني أنجيل، الذي أصبح فيما بعد زوجا لها.

 

 

أول كندية تحصل على القرص الذهبي

كان أنجيل  مقتنع بالقدرات الفنية لديون، لذا قرر رهن منزله لتمويل ألبومها الأول La Voix du Bon Dieu.

 

في عام 1983، أصبحت سيلين ديون أول كندية تحصل على القرص الذهبي بفرنسا وهو نفس الإنجاز الذي تكرر عام 1984.

 

في عام 1988، أصبحت سيلين ديون نجمة كبيرة بكبيك، وتمكنت من كسب مسابقة

" أوروفيزيون " بدبلن، بعد هذا النجاح بوقت قصير تمكنت من إصدار النسخة الأصلية من فيلم ديزني " الحسناء والوحش ". هذا النجاح مكنها من الظفر بلقب الأوسكار و لقب " غرامي".

 

نجاح متواصل

 نجاح ألبومها The Colour of My Love الى جانب أغنيتها المنفردة  Think Twice أدى الى ازدياد أسهمها  في عالم الأضواء والنجومية لخمسة أسابيع متتالية، وهي سابقة من نوعها منذ النجاح الذي حققته مجموعة " بيتلز " عام 1965.

 

أما أغنيتها الشهيرة My Heart Will Go On والتي كانت في فيلم Titanic الى جانب اختيارها كعنوان لألبوم Titanic وكذا ألبوم nous allons parler de l'amour فقد حققا نجاحا ملفتا، إذ بيعت من كل ألبوم على حدى 27.000.000 نسخة.

 

توقفها عن الغناء

في عام 1999، قررت سيلين ديون أخذ فترة من الراحة للتفرغ لأسرتها، وفي عام 2001 رزقت بمولود جديد أطلقت عليه ريني- شارلز. في عام 2002 عادت سيلين ديون من جديد الى المسرح بألبوم جديد بعنوان A New Day Has Come.

 

وفي العام الموالي قامت بجولة فنية بلاس فيغاس تضمنت 5 حفلات فنية في الأسبوع لمدة ثلاث سنوات.

 

حياتها الشخصية

وفي فبراير 2010 اعترفت بمحاولتها الحمل عبر التخصيب الإصطناعي، لكن جهودها باءت بالفشل لأربع مرات متتالية قبل أن ينجح الإخصاب في المرة الخامسة..لكن للأسف، فتجربة الحمل الإصطناعي لم تخلو من الحزن لسيلين ديون وزوجها، إذ فقدت جنين في المراحل الأولى من الحمل.

بعد مرور ستة أسابيع من ولادة طفليها، اعترفت بذلك للعالم في دجنبر 2010 لما ظهر طفليها التوأمين على غلاف إحدى المجلات الكندية في دجنبر 2010 رفقة أمهما.

 

وفي عام 2013 أصيب زوجها رينيه بالسرطان مما أجبرها على التوقف عن الغناء، قبل أن تعلن مجددا عودتها الى الخشبة في 27 اغسطس المقبل حيث ستقدم حفلتها الأولى في إحدى القاعات في لاس فيغاس.

 

عودتها مجددا للقاء معجبيها

وقد خاطبت سيلين ديون معجبيها قائلة إن زوجها بصحة جيدة وليس هناك أي شيء يمنعها من العودة إلى الخشبة.

 وبدأ بيع بطاقات الحفلة منذ 28 مارس الماضي. من المخطط أن تقدم المغنية الكندية 40 عرضا غنائيا تستمر حتى 17 يناير المقبل.

إعلانات google