مايلي سايرس

Hicham

 

 

 

 

"حلم الحصول على الشهرة تحول الى حقيقة، لكن الأمر صعب، لأن الشهرة تفقدك حريتك. لا أرغب في فقدان طفولتي " تصرح النجمة مايلي سايرس.

 

تمكنت مايلي سايريس من الحصول على مجد الشهر وعمرها لا يتعدى 12 عاما، الطفلة النجمة قطعت مسارا طويلا، منذ لعبها دور البطولة في فيلم هانا مونتانا من إنتاج قناة ديزني الى جانب والدها بيلي الى غاية بلوغها مرحلة الشباب.

 

سيرتها الفنية

ابتسامتها الطفولية

ولدت ديزني هوب سايرس بتاريخ 23 نوفمبر 1992 بفرانكلين، تينيسي لوالدها مغني الكونتري بيلي راي سايرس وزوجته لايتيسيا. ابتسامتها الطفولية جعلت الناس يلقبونها ب Smiley أي المبتسمة الذي تحول فيما بعد الى إسمها الفني الحالي Miley ( قامت بتعديل إسمها رسميا في مايو 2008 ).

 

نشأت مايلي في مزرعة بالقرب من ناشفيل- تينيسي، شقيقها ترايس كان مغنيا وعازف غيتار في فرقة ميترو ستايشن، أجرت سايرس إختباراً لدور عمرها كطالبة مدرسة تعيش حياة مزدوجة كنجمة بوب في عام 2006، وكانت في الثانية عشرة في وقتها.

 

"هانا مونتانا " مفتاح شهرتها

حصد مسلسل "هانا مونتانا" أوسع جمهور حققه برنامج تلفزيوني على  قناة ديزني وضمن لسايرس شهرة عالمية، فأصدرت أول البوم غنائي لها وكان يتضمن أغاني المسلسل ويحمل العنوان  نفسه "هانا مونتانا" والذي بيعت منه 1.1 مليون نسخة.

 

 إستمر المسلسل لأربعة مواسم، ولم يفت هوليوود إستثمار هذا النجاح فحولته الى فيلم سينمائي بعنوان "هانا مونتانا" أيضاً حقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر، حيث وصف المدير التنفيذي لقناة ديزني مايلي بكونها تتمتع بوثوقية هيلاري داف اليومية وحضور شانيا توين على المسرح .

 

لقب أكثر مائة شخصية تأثيراً

تمكنت مايلي خلال نفس العام من الحصول على لقب أكثر مائة شخصية تأثيرا، إذ كانت نجمة ديزني ذات الخمسة عشر عاماً في حينها، ذات تأثير كبير على المراهقين في مختلف أنحاء العالم وقدوة لهم.

 

وخلال العام ذاته قوبل ظهورها عارية على غلاف مجلة "فانيتي فير" باستياء عارم بالنظر لصغر سنها، لكنها قامت باحتواء الموقف بتقديم اعتذار  قالت فيه: "شاركت في جلسة تصوير كان من المفترض أن تكون فنية، ولكن الآن بعد رؤية الصور وقراءة القصة أشعر بالإحراج، لم أكن أريد لهذا أن يحدث وأعتذر لجمهوري الذي يهمني بشكل كبير".

 

حياتها الشخصية

علاقتها بنيك جوناس

لم تكن موسيقى مايلي سايرس وحدها العنوان الأبرز خلال نفس العام، بل شكلت حياتها الخاصة مادة دسمة لوسائل الإعلام. في يوليوز 2007، تحدتث التقارير افعلامية عن علاقتها بنيك جوناس، 14 عاما، أصغر عضو في مجموعة بوب الروك jonas brothersتقول مايلي " نيك وأنا عشقنا بعضنا ". ثم قالت بعد ذلك " منذ عامين، كان رفيقي الأساسي 24/ 7".

 

في 2008، أصدرت مايلي ألبومها الثاني الذي يضم 8 أغنيات كتبتها النجمة، التي أضحت على استعداد تام للذهاب بعيدا عن جذورها بقناة ديزني.

 

عودتها الى خطيبها السابق

في أبريل الماضي، وبعد ان انفصلت مايلي سايرس عن حبيبها باتريك شوارزنجير الذي ارتبطت به لمدة 5 أشهر، عادت من جديد الى أحضان خطيبها السابق الممثل الأسترالي ليام هيمسوورث.

 

وذكرت وسائل الإعلام إلى أنّ الحبيبين عادا إلى سابق عهدهما، بعد أن شوهدا سويّاً في لوس انجلوس، وأكّد مصدر مقرّب من النجمة، أنّ الثنائي كانا يخرجان سويّاً في لوس انجلوس، كما التقطت عدسات الباباراتزي صوراً للثنائي سويّاً في سوهو هاوس، في ويست هوليوود، في 24 أبريل، وبدا وكأنّهما في موعد غرامي.

 

يذكر أن ليام هيمسوورث كان قد طلب يد مايلي سايرس للزواج في يونيو 2012 بعد علاقة متقطعة بينهما دامت ثلاث سنوات.

 

حسها الإنساني

سايرس تهتم بالعديد من القضايا العامة بدءا بتغير المناخ مرورا بالرفق بالحيوان وانتهاءا بمساعدة المشردين والمثليين جنسيا، حيث أطلقت مؤخرا مؤسسة جديدة لمساعدة المشردين والمثليين جنسيا.

 

وقالت سايرس معلقة على إطلاق المؤسسة: "في موقفي أشعر بأني حصلت على سلطة كبيرة"، مضيفة في اتصال هاتفي بوكالة أسوشيتد برس: "العديد من الأطفال لم يحظوا بتلك السلطة، فهم تحت سلطة آبائهم".

 

وقد استوحت سايرس فكرة المؤسسة الخيرية من مبادرتها المشهورة عام 2014 والتي دعت فيها رجل مشرد لمشاركتها الشراب، مؤكدة أن أكثر من 1.6 مليون شاب في أمريكا بلا مأوى 

إعلانات google