اسيا عثمان, 29 سنة , شيف مدونة على الانترنت و محررة مجلة برام وطاجين, فوود ستايلست مغربية الاصل , مقيمة بابوظبي .

قدمت من باريس , متخلية عن دراساتها بالاقتصاد و التامين الدولي , لتبدأ حياتها الزوجية مع شريك حياتها المصري الجنسية بالامارات .

ابتدأت مواهبها بالمطبخ تظهر بعد الزواج مباشرة, وشجعها على ذلك زوجها , اسرتها و اصدقائها . ثم تطور الأمر الى صفحة على الفيس بوك, ثم مدونة على النت , ثم تطبيق على الايفون الى ان يستقر عند حلم العمر : مجلة برام و طاجين بشراكة مع صديقتها الشيف سارة من مصر

تلقت الشيف اسيا العديد من التدريبات و الكورسات في مطابخ متعددة , لتكتشف بعد ذلك ان الطبخة الناجحة تنتقل للمتصفح من خلال صورة شهية , فقررت دخول عالم الستايلنغ و التصوير من اوسع ابوابه ...فاصبحت شغوفة به وتتفانى في الابداع من خلال صورها .

تقول الشيف اسيا : صوري تعكس مدى طعامة وصفتي .... حين انجح في شد المشاهد لصور من صوري اضمن دخوله المطبخ ليجرب الوصفة.

زاولت الشيف اسيا الستايلنغ للعديد من الطهاة و الشركات بالخليج و مصر , كما تنشر وصفاتها باستمرار و شهريا بما يقارب 20 مجلة من مختلف دول العالم , تتصدرها المجلات المغربية ثم جمهورية مصر العربية ثم الاردن و الخليج و اوربا

" حلمي ليس فقط ان اشارك العالم بوصفاتي , حلمي ان تجسد صوري تراث المغرب و روائح توابله الزكية ... اسعى للتألق تحت علم بلدي , و احلم بشم رائحة الطاجين المغربي في كل بيت عربي ... لا اظنني اطلب المستحيل ... لكن وصفات و تراث بلدي كفيلين ليصنعوا المستحيل