ما هي أفضل الخضراوات للمرأة بعد سن اليأس؟

Mohamed Omran
  • عندما تبدأ المرأة بمرحلة منتصف العمر قد يحتاج جسمها للمزيد من المصادر الغذائية الصحية والهامة للحفاظ على جهاز المناعة الذي تضعف وظائفه عند هذه المرحلة.

     

    مرحلة انقطاع الطمث هي مرحلة تكون فيها المرأة أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية العديدة من أبرزها مشاكل العظام وآلام المفاصل والتهاب العضلات. كما تكون المرأة بعد سن اليأس غير قادرة على التركيز وقد تكون كثيرة النسيان كما أنها تكتسب المزيد من الوزن وهذا بسبب نقص هرمون الاستروجين وهرمون البروجستيرون. لابد من العناية والحفاظ على صحتك بعد بلوغ مرحلة سن اليأس أو مرحلة انقطاع الطمث.

     

    إليك خمس أنواع من الخضروات الصحية الطازجة الهامة للمرأة بعد سن اليأس سوف نذكرها لك!

  • خضار السبانخ

    السبانخ مصدر هام جدًا لعدد كبير من المعادن والعناصر الغذائية منها معدن الحديد وعنصر الكالسيوم الذي يمنع إصابة المرأة بعد بلوغها سن اليأس من هشاشة العظام والتهاب المفاصل ويحد من آلام العضلات التي تتعرض لها المرأة خلال هذه الفترة.

     

    تساهم السبانخ في تعزيز صحة الجهاز العصبي وتمنع تلف خلاياه. وهي من الخضروات الضرورية للحفاظ على سلامة القلب وتقوم بتوسيع الأوعية الدموية وتحد من انسداد الشرايين. والسبانخ تساعد على تسهيل العمليات الحيوية التي تحدث بالجسم. كما أنها غنية بنسبة كبيرة من الفيتامينات من أبرزها فيتامين "أ" الذي يقوم بتحسين وظائف الجهاز التناسلي ويعزز من جهاز المناعة. وفيتامين "ه‍" الذي يزيد من تحسين الدورة الدموية ووصول الأكسجين إلى باقي أعضاء الجسم.

     

  • الجزر

    من أهم الخضروات الهامة أيضًا للمرأة في مرحلة منتصف العمر هو خضار الجزر الذي يتمتع بلونه البرتقالي فهو يحتوي على مادة البيتا كاروتين.

     

    تساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان الخطيرة. يحتوي أيضًا على مواد مضادة للأكسدة التي تحافظ على الجهاز الهضمي وصحة الأمعاء وبالتالي تحسن من وظائف جهاز المناعة لدى المرأة بعد سن اليأس. المواد مضادة للأكسدة المتوفرة بكثرة في الجزر تقلل من أعراض الشيخوخة المبكرة. تحافظ على سلامة البشرة وليس هذا فقط فهذا الخضار رائع في حماية جسم المرأة بعد بلوغها مرحلة سن اليأس من الإصابة بمرض السمنة المفرطة وزيادة الوزن الذي تتعرض له أكثر من أي مرحلة أخرى وهذا نتيجة انقطاع الطمث وتغيرات الهرمونات.

  • الكرنب أو الملفوف

    الكرنب أو الملفوف فهو من أحد أهم أنواع الخضروات الورقية الطازجة التي تساهم في الحفاظ على صحة جسم المرأة بعد مرحلة انقطاع الدورة الشهرية .

     

    يحتوي على فيتامين ك الذي يساعد على التئام الجروح والحفاظ على تقوية العظام ومنع إصابتها بالهشاشة أو بالآلام. يعزز من صحة الجهاز المناعي ويحارب نمو الخلايا السرطانية.  يحتوي الكرنب أيضًا على فيتامين أ الذي يساعد في الحفاظ على صحة البشرة والشعر والأظافر الذين يعرضون للتلف والضعف والهزل بعد هذه المرحلة. يقوم الكرنب أو الملفوف بتحسين الدورة الدموية داخل الجسم ويمنع تجلط الدم. يحد من الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية المفاجئة وتصلب الشرايين.

  • الخس والجرجير

    الخس والجرجير فهي تصنف من الخضروات الورقية الطازجة التي تعتبر مصدرًا هامًا للمرأة بعد مرحلة الاربعين والوصول لسن اليأس فهما يحافظان على تقوية الذاكرة والحماية من مرض الزهايمر والنسيان الذي تتعرض له المرأة في هذه المرحلة.

     

    يعملان على مكافحة الاكتئاب والتوتر ويساعدان على تحسين الحالة المزاجية. ذلك لاحتوائها على فيتامين ب 12 الذي يحافظ على سلامة الجهاز العصبي وحماية الخلايا العصبية وأنسجة المخ من التلف وبالتالي يحد هذا الفيتامين ب 12 من الإصابة باضطرابات النوم فالمرأة في هذه المرحلة يصبح لديها عدم انتظام في ساعات النوم وتصاب بالأرق. يساهمان الخس والجرجير أيضًا في الشعور بالطاقة والحيوية ويقومون بمكافحة التعب والإرهاق والاجهاد الذي تتعرض له المرأة.

  • الفلفل الأخضر

    الفلفل الأخضر أحد أنواع الخضروات الرئيسية في تحضير أطباق السلطات فهو مفيد جدًا لصحة جسم الانسان بشكل عام وتتخصص فوائده للمرأة بعد بلوغها مرحلة سن اليأس أو انقطاع الطمث التي تكون أكثر عرضة فيها للإصابة بالأمراض المزمنة.

     

    عند انتظامها في تناول خضار الفلفل الاخضر تقلل من إصابتها بأمراض الضغط والسكر لأن الفلفل الاخضر غني بأحماض الأوميجا 3 وفيتامين سي والمواد المضادة للأكسدة التي تحافظ على تقوية الذاكرة وتقوية العظام والعضلات وتحد من آلامها المزعج. تحتوي على العديد من المعادن والعناصر الغذائية الهامة في الحفاظ على ضغط الدم وتخلص الجسم من الكوليسترول الضار الذي يساهم في زيادة الوزن وفي إصابة الجسم بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع