أطعمة لعلاج التوتر والاكتئاب

Hossam Serag

هل تعلمي أن هناك علاقة كبيرة بين الأغذية التي نتناولها وحالتنا المزاجية؟ مثلاً أثبتت دراسات علمية أن نقص حمض الفوليك وفيتامينات C و B12 والأوميجا 3 بالجسم يهدد بالتوتر و الاكتئاب.

 

التوتر والاكتئاب من المشكلات النفسية التي تواجهها الكثير من الناس بين فترة وأخرى. تسبب المشكلات النفسية اضطرابات النوم ومعدلات ضغط الدم مما يؤثر بالتالي على صحة الجسم بشكل عام. كشفت دراسات علمية حديثة أن الاكتئاب والتوتر لا يتعلقان بظروف الحياة القاسية فقط و إنما قد يأتييان من نقص عناصر غذائية بالجسم. تقول الدكتورة هبة عيسوي، أستاذة الطب النفسي بجامعة عين شمس، أن النظام الغذائي له دور في إنتاج النواقل العصبية وعمل توازن في إفرازات الجسم للهرمونات وقت الضغوطات العصبية. هذا ما يفسر الشعور بالسعادة عند تناول بعض الوجبات مثل الشوكولاتة والأسماك، ذلك لأنها ترفع نسبة هرمون السعادة بالجسم.هناك أيضاً بعض الوجبات التي تخفض مستوى الهرمونات التوتر بالجسم، إليك إياها !


الأعشاب

النعناع من الأعشاب التي يفضلها الكثير من الناس لمساعدتها في الاسترخاء وطرد السموم من المعدة. يساعد النعناع في علاج التوتر العصبي والضيق النفسي عن طريق تناول كوب من شاي النعناع. تعالج زهرة البابونج التوتر والقلق فبحسب دراسة أجريت عام 2009 تبيّن أنها تساعد على الاسترخاء وعلاج التوتر بسبب المسكّنات التي تحتوي عليها. الزنجبيل من الأعشاب التي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد الجسم في مكافحة السموم وطردها. يعالج الزنجبيل حالات الضيق النفسي ويحسن المزاج. اللافندر من الأعشاب التي يمكن استخدامها للتحسين من الحالة النفسية وعلاج التوتر فهو يساعد على الاسترخاء وهدوء الأعصاب. تناولي كوب من شاي أحد الأعشاب لعلاج الضيق النفسي و الاسترخاء.


المكسرات

ينصح العديد من خبراء التغذية بضرورة تناول حفنة من المكسرات يوميًا للحصول على القيم الغذائية التي يحتاجها الجسم. تحمي المكسرات من الإصابة بأمراض القلب والشرايين وتعمل على ضبط مستوى السكر وضغط الدم. ينصح بعض خبراء التغذية الأشخاص المصابة بالسمنة بتناول حفنة من المكسرات لتحفيز الجسم على حرق الدهون وخسارة الوزن. تحتوي المكسرات على نسب كبيرة من المغنسيوم والسيلينيوم والألياف النباتية كما تعالج حالات التوتر والضيق النفسي لأنها غنية بالأوميجا 3 والزيوت الأحادية الغير مشبعة التي تعزيز إنتاج هرمون السعادة. أثبتت دراسة علمية بجامعة برشلونا ارتباط المكسرات وارتفاع معدلات هرمون السيرتونين الذي يخفض الشهية ويزيد الشعور بالسعادة.


الأسماك وفواكه البحر

يشعر الكثير من الناس بالسعادة عند تناول وجبة من الأسماك وفواكه البحر. أثبتت الدراسات العلمية أن الأسماك والمأكولات البحرية غنية بالعديد من القيم الغذئية التي تعزز من إنتاج هرمون السعادة بالمخ. تحتوي الأسماك على نسبة كبيرة من السيلينيوم الذي يساعد على علاج الاكتئاب والحزن. الأسماك والمأكولات البحرية غنية بفيتامين A الذي يزيد الشعور بالسعاد ويقضي على التوتر والضيق النفسي. تحتوي الأسماك على نسبة كبيرة من الأوميجا 3 التي تنشط أداء المخ والجهاز العصبي.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع