عادات غذائية خاطئة تمنعك عن خسارة الوزن

Mohamed Omran

بعض النساء يحاولن الحفاظ على أوزان أجسامهن و يفشلن في هذا و ذلك يرجع إلى قيامهن بالعديد من العادات الغذائية السيئة التي تصيب الجسم بأضرار كثيرة من ضمنها زيادة وزن الجسم.

تقدم لكِ مجلة حياتكِ بعضاً من هذه العادات التي ينصح بالتوقف عنها للحفاظ على صحة الجسم و الحصول على الرشاقة المطلوبة 

- وضع المأكولات المحببة قريباً من مكان الجلوس:

 يصعب على الكثيرين مقاومة الأطعمة التي يفضلونها و تضر بأجسامهم إذا كانت قريبة منهم كالحلويات و المقليات فعلى سبيل المثال لو كان هناك طبق يحتوي على الحلوى موضوعا على مكتب أحد الموظفين فإنه سيقبل على تناوله بنسبة تصل إلى واحد و سبعين بالمائة أكثر من الموظف الذي لا يوضع أمامه هذا الطبق و كان هذا على حسب دراسة تم إجراؤها بشكل فعلي و الأفضل أن يتم وضع طبق يحتوي على مجموعة منتقاة من الخضراوات و الفواكه.

- عدم تناول الإفطار:

 يعتقد العديدون خطأ أن الإبتعاد عن تناول وجبة الإفطار سيساهم في تقليل وزن الجسم إلا أن هذا الأمر غير صحيح فالحرص على تناولها قد يساهم في خفض الوزن بشكل أكثر نجاحا من الذين لا يحرصون على تناولها لأن الابتعاد عن الإفطار سيجعل الإنسان يشعر بالجوع و قد يقوم بالإقبال على تناول الوجبات السريعة غير الصحية كما أن الأشخاص الذين يقومون بالإفطار يحصلون على مقدار أكبر من الألياف و الكالسيوم و فيتامين أ و فيتامين ج و معادن الريبوفلافين و الزنك و الحديد كما يتلافون الحصول على مقادير كبيرة من الدهون و الكوليسترول.

- تناول الطعام أثناء العمل:

 إذا قام الشخص بتناول طعامه أثناء عمله أو كان بمفرده فإن ذلك قد يساهم في صرف انتباهه عن الطعام بشكل كبير و قد لا يشعر بالشبع و يقوم بالإقبال على تناول مقادير أكبر من الطعام و لذلك فإنه ينصح عند تناول الطعام ألا يوجد شاغل يشغل الشخص عنه حتى يحصل على وجبة سليمة بدون زيادة أو نقصان.

- تناول الأغذية السريعة و الخفيفة:

 عند تناول الأطعمة السريعة و الخفيفة مثل شرائح البطاطس المقلية و المقرمشات و الكعك و المثلجات فإنه يسهل كثيراً الأكل منها بكميات كبيرة لأنها لا تشعر الإنسان بالشبع و لذلك يفضل إذا كان الشخص يأكل من هذه الأشياء أن يكون حريصا على الحصول على مقدار قليل منها لأن تناولها بشكل كبير سيؤدي إلى زيادة الدهون و السكريات في الجسم مما سيساهم في زيادة الوزن.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع