إحذري هذه الأطعمة الضارة بالصحة والذاكرة!

Eman


في العصر الحديث ازداد الطلب على الأطعمة الاستهلاكية والمحفوظة، وبالتالي يكثر استهلاك بعض المكونات التي تكون سببا في الإضرار بالجسم، والتأثير على القدرات الذهنية والإدراكية، وتقلل نسبة الذكاء عند الصغار والكبار.


ووجد العلماء المتخصصين في مجال التغذية أن تناول بعض الأطعمة تقتل الذكاء شيئا فشيئا، حيث تحتوي هذه الأطعمة على مواد حافظة وألوان صناعية، وسكريات ونكهات ومواد كيميائية، ونحن بدورنا نذكرها لتتجنبيها وتتجنبي أضرارها الصحية: 

1-الوجبات السريعة :

أثبتت الدراسات أن الوجبات السريعة تغير المواد الكيميائية في الدماغ، كما تؤثر على إفراز الدوبامين، وهي مادة مسئولة عن الشعور بالسعادة وتجعلك تشعر أنك بخير، والدوبامين يعزز أيضاً الوظائف الإدراكية والقدرة على التعلم واليقظة والذاكرة والشعور بالدافع لعمل شيء ما.

ونظرا لأن الوجبات السريعة تحتوي على نسبة عالية من الدهون، فإنها تؤدي بالتالي إلى ظهور أعراض الإكتئاب والضيق .. كما يمكنها أن تؤدي إلى ما يشابه أعراض الإنسحاب الناجمة عن التوقف عن الإدمان وذلك عند التوقف عن تناولها.

2-الأطعمة المقلية:

كل الأطعمة المقلية الجاهزة تحتوي على مواد كيميائية وألوان صناعية وإضافات ومواد حافظة ونكهات اصطناعية، وهذه المواد تؤثر على السلوك والوظائف الإدراكية في الإنسان سواء كان طفلاً أو بالغاً، وذلك لأنها تؤدي إلى فرط النشاط، إحذري أيضا من تقديم هذه الوجبات لصغارك، حيث تؤثر على سلوكهم وفرط النشاط الملحوظ عندهم، كما تؤثر على مستوى ذكائهم وقدرتهم على الاحتفاظ بالمعلومات.

كذلك فإن الأطعمة المقلية تدمر ببطء الخلايا العصبية في الدماغ، وذلك لإن بعض الزيوت المستخدمة في القلي هي أكثر خطورة من غيرها، فمثلاً زيت عباد الشمس هو أكثرهم سمّيه، وبعض الزيوت الأخرى مثل زيت جوز الهند والزيوت المهدرجة.

3-الحبوب (المقشورة) العادية:

تؤثر الحبوب العادية (المقشورة) على وظائف الدماغ والصحة العامة، أما الحبوب الكاملة 100٪ فهي مفيدة ومعروفة بمساعدتها على منع شيخوخة الشرايين، فإذا كنتِ تتناولين الحبوب العادية باستمرار (كالقمح والأرز المقشور) فذلك يعرضكِ بالتدريج إلى فقدان الذاكرة أو الذاكرة الضبابية.

يجب على كل أم وسيدة إستبدال الكربوهيدرات التي تتناولها يومياً من أرز وخبر عادي إلى أرز وخبر من الحبوب الكاملة.

4-الدهون المشبعة:

الدهون المشبعة تسبب الكثير من المشاكل، فهي تؤثر على القلب، وتؤثر سلبيا على الذاكرة، وتؤدي إلى السمنة وارتفاع الكولسترول، كما أنها تضر بعقلك كذلك لأنها تجعل الدماغ بطيئاً في التفكير، وتؤثر على ردود أفعالك ونوعية استجابة الدماغ، ناهيك عن أنها تزيد من خطر السكتة الدماغية!

 

وللدهون المشبعة آثار أخرى على الدماغ إذا استهلكت لفترة طويلة جداً، فيمكن أن تؤدي إلى نوع من الانكماش في الدماغ الذي يشبه إلى حد ما إلى الإنكماش الناجم عن مرض الزهايمر، وذلك لأن الدهون المشبعة تضر الشرايين ببطء طوال فترة استخدامها، وتؤدي لانسدادها.. لابد من التقليل تماما من تناول الدهون المشبعة واتباع نظام غذائي صحي لمنع الآثار الضارة لهذه الدهون.

5-المواد السكرية :

المواد السكرية والعصائر المحلاة تؤدي إلى زيادة الوزن وتؤثر أيضاً على عقلك فيمكن أن تسبب مشاكل عصبية كبيرة، فالسكر يؤثر على ذاكرتك وعلى قدرتك على التعلم، لذا من المفضل أن تتجنبي شراب الذرة والمنتجات التي تحتوي على السكر والفركتوز بنسب عالية، والمياه الغازية أكبر مثال، وقللي من استهلاك صغارك للمنتجات والأطعمة السكرية.

6-الأطعمة نصف المطهية:

الأطعمة نصف المطهية أو نصف المطبوخة، لها نفس أضرار الأطعمة المقلية تماما، فهي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي ويمكن أن تؤدي إلى اضطرابات إنتكاسية في الدماغ فيما بعد، وهي التي تسبب أمراضاً مثل مرض الزهايمر على مدى طويل من استخدامها.

7-الأطعمة المملحة:

الأطعمة شديدة الملوحة تضر بجسمك، حيث إن الملح يرفع ضغط الدم ويؤثر على القلب، وهناك أيضا الأطعمة التي تحتوي على نسبة أملاح عالية (صوديوم) فهي تؤثر على الوظائف الإدراكية وتضعف القدرة على التفكير، وتؤثر على الذكاء و الذاكرة.


ونلاحظ رغبة الصغار الشديدة في إستهلاك تلك الأطعمة المملحة مثل رقائق البطاطا المقلية والمعجنات المملحة، مما يتسبب في إلحاق أكبر الضرر بالكلي عند الصغار وأحيانا يصل الأمر إلى إحتباس البول عند الصغار وتكوين حصوات بالكلى.

8-المحليات الصناعية :

المحليات الصناعية هي المنتجات البديلة للسكر والتي يستخدمها عادة من يواظب على حمية غذائية لإنقاص الوزن، أو من يعاني من مرض السكر.. وهي إن كانت تحتوي على سعرات حرارية أقل، إلا أنها تضر أكثر مما تنفع حيث تسبب تلفاً في المخ وتؤثر على الوظائف الإدراكية، وتسبب أبلغ الضرر لغدة البنكرياس عندما تستخدم لفترات طويلة، وخاصة إذا تم استخدامها بكميات كبيرة.

تناولي سكر الفاكهة الطبيعي واتبعي نظاما يعتمد على الأطعمة والمحليات الطبيعية الموجودة في الطبيعة.

9- مصنعات اللحوم :

من المعروف أن البروتينات هامة لبناء عضلات الإنسان، وتعد اللحوم والدواجن من أغنى المصادر لإمداد الجسم بالبروتينات،  ولكن اللحوم المصنعة مثل اللانشون والسلامي والنقانق والهوت دوج، هى التي تحمل الخطر الشديد على صحتك وصحة أولادك، فهي تؤثر بشكل سيء على الجهاز العصبي بعكس البروتينات الطبيعية التي تقوم بحماية الجهاز العصبي.

إستخدمي البروتينات الطبيعية بدلا من مصنعات اللحوم، وتجدينها في الأسماك مثل السالمون والتونه، والبذور والجوز ومنتجات الألبان.


إتباع نظام غذائي صحي والعودة للطبيعة يجنبك الكثير من المتاعب، ويحفظ مستوى الذكاء والتركيز لديكِ ولدى أفراد أسرتك.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع