مطاعم أميركية تعرف زبائنها على التمارين اللازمة لحرق السعرات!

Maha Elenany

قامت بعض المطاعم الاميركية منذ فترة بإضافة عدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها كل وجبة تقدمها في قائمة الطعام المقدمة للزبائن، ولم تتوقف الخدمة الجديدة عند هذا الحد بل لم تنسى أن تعرف زائري المطعم على المدة التي سيستغرقها جسمهم لحرق هذة السعرات.


فبحسب ما ذكر موقع جريدة التايم الأمريكية، أصبح أغلب سكان مدينة نيويورك والتي طبقت فيها المطاعم الخدمة الجديدة للزبائن يستطيعون أن يتعرفوا في وقت واحد قبل طلب الوجبة التي يرغبون في تناولها إلى عدد سعرتها الحرارية بالإضافة إلى المدة التي سيتم فيها حرقها بحيث يصبح لدى المستهلكين فكرة أفضل عن الطعام الذي سيأكلونه.


وعلى الرغم من المعلومات الجديدة التي أصبحت متوفرة لزوار المطاعم إلا أن ذلك وحسب ما أكدت العديد من الدراسات لم يقلل من كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الزبائن بل على العكس، فهذه الخدمة الجديدة دفعت الناس إلى طلب المزيد من الطعام، وبذلك فالمعلومات الخاصة بالسعرات الحرارية لا تؤثر بشكل كبير على سلوكيات الأكل.


وتم التوصل إلى أن الناس بحاجة إلى استراتيجات أخرى أفضل للتعامل مع مشكلة السعرات الحرارية. لذلك قاما الباحثان الدكتور مينا شاه ودكتور أشلي جيمس من جامعة تكساس بإستبدال معلومة عدد السعرات الحرارية التي يكتسبها الشخص عند تناوله الوجبة بمعلومة أخرى قد تكون أكثر فائدة وهي عدد دقائق المشي السريع التي يحتاجها الإنسان لحرق السعرات الحرارية التي يحتوي عليها طعامه.


وأختار الباحثان المشي السريع لأنه النشاط البدني الذي من الممكن أن يقوم به أي شخص عكس أنشطة رياضية أخرى مثل الجري، وتم اجراء الدراسة على الشباب صغار السن باعتبارهم الأكثر ممارسة للرياضة عن غيرهم.


حيث أجريت الدراسة على 300 من شاب وفتاة الذين تتراوح أعمارهم بين  18- 30 سنة وطلب منهم بشكل عشوائي تناول طعام الغداء من أحد ثلاث قوائم كانت مقدمة لهم، الأولى كانت خالية من أى معلومة تخص السعرات الحرارية، والثانية شملت عدد السعرات الحرارية التي يحتوي عليها الطعام، والثالثة احتوت على عدد دقائق المشي السريع اللازمة لحرق السعرات الحرارية مع العلم أن جميع القوائم احتوت من نفس نوعية الأطعمة مثل البرجر، شطائر الدجاج، سلطة، البطاطس المقلية، الحلويات، المشروبات الغازية والمياه.


ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين توافرت لهم معلومات عن دقائق المشي تناولوا أطعمة أقل في السعرات الحرارية مقارنة بالأشخاص الذين تم اعلامهم بعدد السعرات الحرارية، وأولئك الذين لم توضع في قوائم الطعام المقدمة لهم سوى أسماء الوجبات.

إعلانات google