إعتني باختيار اللحوم وبحفظها!

Miria

عند شرائك اللحوم، يجب أن تختاري غير المدهنة منها. اعلمي أن كلّما كانت اللحمة الحمراء داكنة اللون، قلّت فيها نسبة الدهون. من المستحسن عدم شراء اللحوم الجاهزة فهي في الغالب غير صحية.


إن اللحوم بالإجمال تُحفظ لمدة 3-5 أيام في البراد ولمدة 6 أشهر في الثلاجة، أمّا اللحوم المفرومة فتُحفظ ليوم أو يومين فقط في البراد ولمدة 3 أشهر في الثلاجة. ولكن يفضل، بالنسبة للحم المفروم ان يتمّ قليها قبل تجليدها وإذا كُنتَ تشترين لحومًا مثلّجة فيجب التنبُّه إلى عدم وجود علامات تذويب الثلج عنها.


إن كنتِ تشترين لحوماً مستوردة فمن الأفضل الّا تجلديها لأنها غالباً ما تكون مجلّدة مسبقاً. للتأكد من الأمر اسألي عنها البائع أو اقرئي ما هو مدوّن عليها إذا كانت مغلفة من قِبل المنتج.

 

كيف تختارين الدجاج وكيف تحفظينه؟

إن الدواجن  هي بشكلٍ عام  أقل دسامةً من اللحوم الحمراء. فيجب شراؤها من دون جلدها، أو ازالة الجلدة عنها قبل وضعها في برّاد المنزل. إجمالاً يُحفظُ الدجاج ليوم أو يومين في قعر البراد إذا كان نيئا ولتسعة أشهر في الثلاجة.
عند شراء الدجاج يمكنك شراء دجاجة كاملة، أو مقطعة الى أفخاذ أو صدور او جوانح، أو مقطعة قطعًا صغيرة كالمكعّبات.

 

عند عودتكِ الى المنزل يجب أن ينظّف الدجاج جيداً وأن يزال منه كل الأجزاء الداخلية بها، أما عند شراء الدجاج من السوبرماركت يجب أن تتأكدي من عدم وجود سائل في أسفل الطبق الذي يوضع فيه.

 

كيف تختارين الأسماك وكيف تحفظينها؟

 

بالنسبة للأسماك، ، فيجب عليكِ أن تجعليها جزءًا مهمًا من غذائكِ وغذاء أسرتكِ، لذا ننصحكِ بأن تشتري الأسماك بكميات تكفي لإعدادها على الأقل مرّتين في الأسبوع. إن الأسماك المثلّجة تحتوي على القيمة الغذائية نفسها التي تحتويها الأسماك الطازجة. إن حفظ الأسماك في البراد لا يمكن أن يتعدى اليوم الواحد في البراد وستة أشهر في الثلّاجة.

 

عند شراء الأسماك الطازجة تجنّبي الأسماك التي لها رائحة قوية، واختاري الأسماك التي لها عيون صافية. إن دهون الأسماك مغذية لأنها تحتوي على زيوت الأوميغا 3.


من الضروري إلى ذلك عدم شراء الأسماك أو المحار إذا كانت مطبوخة مسبقاً وجاهزة للأكل إذ كانت موضوعاً على تماس مع الأسماك أو المحار النيِّئة.

 

إن اختيار الأسماك والمحار يجب أن تقومي به في آخر جولة التسوُّق، والذَّهاب بهما إلى البيت مباشرةً؛ حيث يبدأ التَّلفُ في الأسماك والمحار بسرعة كبيرة عند إخراجهما من الثلاَّجة.


وأخيرًا عند شراء المحار الطازج لطهوه، يجب التأكُّد من أنَّ القشرة الخارجية تنغلق عند النَّقر عليها بالإصبع، حيث ينكمش المحار الحيُّ عند النَّقر على أصدافه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع