فائدة الإقلال من تناول اللحوم

ينعم النباتيون بصحة أفضل، حيث أن الأشخاص الذين يعتمدون في غذائهم على المنتجات النباتية، يتمتعون دائماً بوجبات غذائية قليلة السعرات الحرارية لأنها تحتوي على نسب أقل من الدهون، وذلك يساهم بالطبع في خسارة الوزن الزائد، كما يقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب أو تصلب الشرايين.


وغالباً ما تتكون الوجبات النباتية من الخضروات والبقوليات والحبوب بالإضافة إلى المكسرات، وتمتاز هذه الأغذية بأنها منخفضة السعرات الحرارية رغم أنها غنية بالعديد من العناصر الضرورية للجسم مثل الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الطبيعية وغيرها من العناصر الأساسية. 


وتشير دراسة حديثة نشرت في المعهد القومي الأمريكي للسرطان إلى أن تناول 113 جرام أو أكثر من اللحوم الحمراء يومياً يزيد من احتمال الإصابة بالأمراض المختلفة التي تؤدي إلى الوفاة خلال عشرة أعوام بنسبة 30%. وقد أثبتت الدراسة التي أجريت على نصف مليون شخص أن اللحوم المصنعة مثل السجق و اللانشون هي الأشد فتكاً بالصحة،  في حين أن اللحوم البيضاء مثل لحوم الدجاج والأسماك هى الأقل ضرراً.


ولذلك ينصح الخبراء أن يمثل البروتين حوالي من 10% إلى 35% من اجمالي السعرات الحرارية اللازمة للشخص البالغ، ويفضل الحصول على البروتين من مصادر أخرى غير اللحوم مثل البيض، الفول، البقوليات، الحبوب، البازلاء، ومنتجات الصويا والمكسرات غير المملحة. والسبب وراء ذلك أن الدهون الموجودة في اللحوم والبيض والدواجن هي دهون صلبة، أما المأكولات البحرية والحبوب والمكسرات فتحتوي على زيوت غير مشبعة يمكن أن يستفيد منها الجسم بسهولة.


ويمكن الإقلال من تناول اللحوم بالتدريج، حيث يمكن الامتناع عن تناول الأطباق التي تحتوي على اللحوم لمدة يوم أو يومين في الأسبوع واستبدالها بأطباق من المنتجات النباتية الغنية بالبروتين مثل البقوليات أو المشروم. وعند تناول اللحوم ينبغي عدم الإفراط في تناولها، حيث أن 85 جرام من اللحوم تكفي الشخص البالغ يومياً. كما ينبغي اختيار اللحوم قليلة الدهن مثل لحم الأضلاع. ولا يجب أن تمثل اللحوم وجبة منفردة ولكن يجب تناولها مع الخضروات والحبوب والفاكهة.


وينصح العديد من الأطباء بعدم الإمتناع تماماً عن تناول اللحوم، لأن اللحوم هي مصدر من مصادر البروتينات الحيوانية الكاملة التي يحتاجها الجسم لنمو العضلات وتجديد الخلايا.  والمطلوب هو التعقل في تناول اللحوم والتنوع في مصادرها مثل اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج ولحوم الأسماك (التي تحتوي على زيوت الأوميجا 3 الضرورية لسلامة القلب والأوعية الدموية). ويفضل دائماً إتباع الحميات الغذائية التي تحد من تناول اللحوم الحمراء وتشجع على تناول الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات، لأن مثل هذه الحميات الغذائية تساعد على إنقاص الوزن تدريجياً، وتمد الجسم بجميع العناصر الغذائية الضرورية له ولا تجعل الجسم يشعر بحالة من الجوع الشديد، تلك الحالة التي تحفز إفراز وعمل النيتروببتيد Y في الجسم. كما أن تلك الحميات تحمي الجسم أيضاً من الإصابة بأمراض القلب أو تصلب الشرايين أو أية أمراض مزمنة أخرى.

إعلانات google