ماهي الدهون الصحية؟ وما أهميتها للجسم؟

Amira

ينصح الأطباء دومًا بالتقليل من كمية الدهون في الوجبات الغذائية التي نتناولها وخاصة في بعض الحالات المرضية وأثناء اتباع الريجيم، ولكن المقصود بهذه الدهون هي الدهون غير الصحية والتي تتواجد في الوجبات السريعة والسناكس مثل رقائق البطاطا. ولكن هذا لا يمنع أن الدهون لها وظائف أساسية وهامة في الجسم، وتتلخص هذه الوظائف في التالي:

  • امتصاص بعض الفيتامينات التي لا تذوب في الماء مثل فيتامين أ، د، ك وفيتامين ي، فهذه الفيتامينات يجب أن يتم ربطها بالدهون حتى يتمكن الجسم من امتصاصها والاستفادة منها.

  • مصدر للطاقة فالجسم يقوم بحرق الدهون وتحويلها الى طاقة.

  • لها دور أساسي في تصنيع الهرمونات داخل الجسم.

  • تعطي احساسًا بالشبع نتيجة افراز الجسم لهرمون الليبتين الذي يعطي الاحساس بالشبع. تفيد الكثير من الدراسات أن الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية يتخذ الجسم وقتا أطول لهضمها بالتالي تعطي الاحساس بالشبع لفترات طويلة.

أثبتت الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تعتمد على عدم تناول الدهون قد تضر بالجسم، وأن الحل الأمثل هو الاعتماد بشكل أساسي على الدهون الصحية والتي قد تساعد في التخلص من الوزن الزائد. فالدهون غير المشبعة والموجودة في المكسرات تمنع تراكم الدهون في منطقة البطن، كما أن تناول الدهون مصحوبة بالكربوهيدرات يساعد على الحفاظ على ثبات مستوى السكر في الدم. 

لا نعني بذلك الافراط في تناول الدهون بل الالتزام بالدهون الصحية بكميات معقولة.

تتواجد الدهون الصحية في العديد من المنتجات الطبيعية مثل المكسرات، الزيوت النباتية غير المهدرجة مثل زيت الزيتون وكذلك زبدة الفول السوداني والتي تعتبر مصدر جيد للطاقة عند تناولها في الافطار صباحا.


ما هي أنواع الدهون التي يجب تجنبها؟

أول انواع الدهون التي يجب الحذر في تناولها هي الدهون المصنعة وهي عبارة عن زيوت تمت هدرجتها للحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة مما أدي الى تغير طبيعتها من دهون نافعة الى دهون ضاره، تعمل هذه الدهون على رفع مستوى الكولسترول (LDL) في الدم وهو نوع الكولسترول المسبب لتصلب الشرايين وأمراض القلب. وهذه الدهون تتواجد في العديد من منتجات الأغذية المعبئة، وقد نتناول هذه المنتجات من دون الانتباه الى احتوائها على هذه الدهون. لذلك عن شرائك لأي منتج غذائي محفوظ لابد من قراءة مكونات المنتج، احتواء المنتج على دهون مهدرجة أو مهدرجة جزئيا يعني أنه من المفضل ألا نتناوله.


اذا كانت الدهون المشبعة ضارة بالقلب والأوعية الدموية، فهذا لا يعني ألا نتناولها نهائيا. فقط يجب التحكم في الكمية التي نتناولها وتقليلها الى أقصى حد ممكن حيث أن هذه الدهون تساهم في صنع العديد من المركبات والهرمونات.


الأمر ذاته ينطبق على الدهون غير المشبعة المفيدة للجسم فهذا لا يعني أن نتناول منها كميات كبيرة، فالإفراط في تناولها قد يؤدي الى نتيجة عكسية.


ليست كل الزيوت النباتية صالحة للقلي، فبعض هذه الزيوت عند تسخينها لدرجات حرارة عالية تتأكسد وتنتج جزيئات تسمي الجزيئات الحرة وهي عامل أساسي في الاصابة بالأورام السرطانية.


وختامًا، الاعتدال والتنويع في الاغذية هو الطريق لحياة صحية. لذلك لا يمكنك اقصاء نوع معين من الأطعمة بحجة أنها قد تكون مضرة أو تسبب السمنة وفي نفس الوقت لا يمكنك الافراط في تناول نوع آخر باعتباره ذو فائدة.  

إعلانات google