المشروبات الصحية ... حقائق وشائعات

Abeer Sharara
تمتلئ رفوف السوبرماركت حاليًا  بالعديد من المنتجات التي تحمل ملصقات تفيد بأنها صحية والاكثر التزامًا بمعايير التغذية وبالطبع المشروبات ليست استثناءا. فقد أصبحت مشروبات الطاقة والمشروبات المعزّزة بالفيتامينات موضة رائجة تمتلئ بها المتاجر الكبرى و يقبل عليها الجميع بحثًا عن قيمة غذائية أفضل وطاقة أكثر، ولكن هل سألت نفسك يومًا عن حقيقة هذه المشروبات ومدى فائدتها على أرض الواقع؟ 

تعرّفي معنا على بعض ما يقال عن هذه المشروبات وبعض الحقائق المرتبطة بها:


1- مشروبات الطاقة

ما يقال: سوف تمدك هذه المشروبات بكثير من الطاقة نهارًا و ليلا لأداء كافة المهام بطاقة ونشاط  لا يوصف!

الحقيقة: هذه المشروبات تحتوي على جرعات مرتفعة جدا من الكافيين (وأحيانا بنسب خطيرة )، وهذه الجرعات تفوق بثلاثة أضعاف جرعة الكافيين في المشروبات الغازية أو القهوة رغم صغر حجم العبوة عن عبوات المياه الغازية! ما يعني أنها تحتوي على جرعات مركّزة جدًا من الكافيين بخلاف المركبات الاخرى كالكرياتين الموجود في بعض المكملات الرياضية لبناء العضلات و التاورين وهذه المركبات المعقدة معا قد تؤدي إلى أضرار صحية خطيرة مثل:

  • أمراض و اعتلالات القلب كنتيجة لاستهلاك جرعات مرتفعة من الكافيين
  • الارق
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • اعتلال الكبد والكلى
  • النزق و التوتر 


2- المياه المعززة بالفيتامينات 

ما يقال: تروّج الشركات المصنعة لهذه المشروبات باحتواء هذه المشروبات على الفيتامينات اللازمة من أجل طاقة أكبر و أداء أفضل للذاكرة بالاضافة الى تحفيز الجهاز المناعي.


الحقيقة: تحتوي هذه المشروبات على مياه أضيفت إليها بعض النكهات و المحليات وبعض الاملاح المعدنية وهي لا تمدّ الجسم بإحتياجاته من الفيتامينات أبدًا.


أما اذا كنت تظنين انك تفتقدين للجرعة اليومية المطلوبة من الفيتامينات، فيستحسن أن تلجئي إلى طبيبك لاستشارته وتتناولي أقراص الفيتامين.

 

 

3- مشروبات الفواكه الصحية

ما يقال: تروّج الشركات المصنّعة لهذه المشروبات باحتواء تلك الأخيرة على جرعات عالية من الفيتامينات والمغذيات ومضادات الاكسدة المستخلصة من عصائر الفواكه الطازجة غير المعالجة  صناعيًا وهي التي ستساعدك على التغلّب على آلام المفاصل، أمراض القلب وحتى السرطان!

الحقيقة: تستغرق هذه المشروبات وقتًا طويلاً في التصنيع والتخزين والنقل، وهي لا تحتوي على قدر كافٍ من المواد المفيدة ومضادات الأكسدة الذي تحتوي عليه العصائر الطازجة المحضّرة في المنزل أو التي تشرب فور عصرها. أضف إلى أنها تحتوي على مواد  مضافة كعصير قصب السكر للتحلية او شراب الذرة، لذا حاولي أن تنتقي الانواع التي تحتوي على نسبة 100% من عصير الفواكه و تناوليها بإعتدال.


4- عبوات الشاي المثلج

ما يقال: تدّعي الشركات المنتجة أنّ هذه المشروبات تحتوي على جرعات عالية من مضادات الاكسدة.


الحقيقة: في واقع الامر، لا تعيش مضادات الاكسدة لوقت طويل، لذا يفضل تناول الشاي طازجًا

ولهذا يتمتع الاشخاص الذين يتاولون الشاي الاخضر طازجًا بصحة أفضل وذاكرة أقوى . ننصحك إن كنت من هواة الشاي المثلج أن تتناوليه محضرا في المنزل وهناك العديد من الوصفات السهلة لتحضيره.

 

5- المشروبات الغازية الدايت

ما يقال: يشاع عن هذه المشروبات أنها مناسبة لخفض الوزن لاحتوائها على محليات اصطناعية منخفضة السعرات الحرارية  مثل الاسبرتام والسكارين وبالتالي فهي الأنسب لنظام غذائي منخفض السعرات.


الحقيقة: لا مانع من تناول هذه المشروبات بغرض التقليل من السعرات الحرارية مع الالتزام ببرنامج للحمية ولكن بإعتدال. 


إليك بعض المعلومات عن مضار مشروبات الطاقة وسيئاتها، فاحذري الانجراف وراء التضليلات الترويجية، واقرئي جيدًا ما كتب على العبوات قبل تناولها.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع