الفوائد الصحيّة للبصل

Hanine
  • Thinkstock©









    مكوّنات البصل

    البصل هو من أقدم أنواع الخضار المعروفة لدى الإنسان ولقد امتدّ استخدامه على غالبية حضارات العالم. والبصل نبات من الفصيلة الثومية مثله مثل الثوم، غني بالمواد الكبريتية المسؤولة عن رائحته النفّاذة المسيّلة للدموع بالإضافة إلى العديد من فوائده الصحيّة.


    كما أن البصل مضاد حيوي غني بالألياف والفيتامين C ويحتوي على كمية قليلة من الفيتامينات A و B والأملاح المعدنية اللازمة لبناء الجسم مثل الصوديوم والفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والكروم.

  • إستعمالاته وأنواعه

    Thinkstock©












    يستخدم البصل عادة مقطعاً أو على شكل شرائح في غالبية أنواع المأكولات كما في بعض أنواع السلطات، ويكمن تناوله نيئاً أو مطبوخاً أو مقلياً أو حتى على شكل بودرة البصل.


    البصل أربعة أنواع: الأبيض والأصفر والأحمر والأخضر، وهو يختلف باختلاف أحجامه ومذاقه بحيث يكون حاداً وحاراً ذو نكهة قوية أو حلواً ذو نكهة معتدلة.

  • الفوائد الصحيّة والطبيّة

    لقد أشاد علماء الطب القديم بفوائد البصل، فقالوا أن أكله نيئاً أو مطبوخاً ينفع في علاج العديد من الأمراض وعصيره يقتل أنواعًا عديدة من الجراثيم والبكتيريا. كما أثبتت الدراسات العالمية الحديثة فعاليته وفائدته في الوقاية من خطر الإصابة بالنوبات والسكتات القلبية وتقليل مستويات الكوليسترول المرتفعة وضغط الدم المرتفع مما يمنع تصلّب الشرايين، وتشير هذه الدراسات أيضاً إلى قدرته في محاربة السرطان بالإضافة إلى العديد من الأمراض والمشاكل الصحيّة التي لا تحصى ومن أهمها:  

     

    فقر الدم: يحتوي البصل على نسبة عالية من الحديد ما يجعله مفيداً لعلاج فقر الدم.


    الإلتهابات: أثبتت الدراسات وجود العديد من مضادات الإلتهاب في البصل تجعله مفيداً في علاج أعراض الإلتهاب المصاحبة لإلتهاب المفاصل الروماتويدي والإلتهاب الناتج عن الربو والإحتقان المصاحب للبرد.

     

    البكتيريا: يعمل الفيتامين C الموجود في البصل على قتل البكتيريا المضرة مثل E-Coli والسلمونيلا.

    ضغط الدم المرتفع: تساعد مركبات الكبريت والكروم الموجودة في البصل على خفض ضغط الدم بشكل طبيعي سواء تم أكله نيئاً أو مطبوخاً. كما أنه ينقّي الدم من الدهون غير الصحية.


    الكوليسترول وأمراض القلب: يساعد تناول نصف بصلة متوسطة الحجم يومياً في منع تجلّط الشرايين وتخفيض مستوى الكوليسترول الضار
    LDL ، كما أنه يقي من النوبات والسكتات القلبية.


    سرطان القولون: تعمل مركبات ال (
    Fructo-oligosaccharides) الموجودة في البصل على تحفيز نمو البكتيريا الجيدة في القولون ما يساعد في تقليل خطر الاصابة بسرطان القولون.

     

    الإمساك وانتفاخ البطن: تساعد إضافة الكثير من البصل في الطبخ على تخفيف الإمساك المزمن وانتفاخ البطن.


    مرض السكري: يساعد معدن الكروم الموجودة في البصل خلايا مرضى السكري للإستجابة الملائمة للأنسولين وتحسين تحمّل مادة الغلوكوز.


    مدّر للبول ومطهّر للدم: يستخدم البصل في مكافحة احتباس السوائل في الجسم والحصى البولية والتهاب المفاصل وداء النقرس.


    تساقط الشعر: أظهرت دراسة طبيّة أن وضع عصير البصل على فروة الرأس مرتين في الأسبوع لمدة  شهرين يساعد في إعادة نمو الشعر.


    تقوية المناعة: يزيد الطعم الحاد للبصل الدورة الدموية ويسبّب التعرق. وهو مفيد في الطقس البارد لمنع الإلتهابات وتخفيف الحرارة والتخلّص من نزلات البرد والإنفلونزا.


    ترقّق العظام: تم في الآونة الأخيرة إكتشاف مركّب في البصل يثبط الخلايا الهادمة للعظم. يعتبر هذا المركّب مفيداً بشكل خاص للنساء المعرّضات لخطر الإصابة بمرض هشاشة العظام عند بلوغهن مرحلة انقطاع الطمث.


    أمراض الجهاز التنفسي: يساعد تناول 3 إلى 4 ملاعق صغيرة من خليط عصير البصل والعسل في تسييل المخاط ومنع تشكيلها. كما أنه يعتبر من أفضل الجرع الوقائية ضد نزلات البرد. ويستخدم البصل في علاج أمراض الجهاز التنفسي الناتجة عن الاصابة بالجراثيم مثل التهاب الأنف الحاد والتهابات الحلق والقصبة الهوائية والشعب الهوائية.


    إلتهاب المسالك البولية: تساعد خصائص البصل المضادة للبكتيريا على التخفيف من الحرقان في التبول. يكفي غلي القليل من البصل في الماء حتى تبخّر نصف الماء ثم يصفّى ماء البصل ويترك ليبرد ويشرب.

  • طريقة الحفظ والتقشير

    Thinkstock©












    يجب حفظ البصل في مكان جاف وجيد التهوئة بعيداً عن الرطوبة والضوء لمنع الجذور من النمو، ولا يجب الاحتفاظ بالبصلة المقشرة أو المفرومة لمدة طويلة لأنها  تتأكسد بفعل الهواء وتصبح سامة.

    وللتخلّص من إسالة الدمع عند تقشير البصل، يمكنك وضعه في الثلاجة لمدة ساعة تقريباً قبل القيام بتقشيره أو تقشيره والماء يصب عليه من الحنفية حيث أن الماء يمنع المواد الكبريتية من إثارة الدموع. أمّا للتخلّص من رائحة البصل التي تلتصق باليدين، فيمكنك غسل اليد بالماء الفاتر الذي يحتوي على القليل من الملح.

    معلومة هامة

    على الرغم من فوائده الصحية المتعددة، فالإستهلاك المفرط للبصل يمكن أن يسبّب إضطرابات في المعدة قد تؤدي إلى الغثيان والإسهال لذلك ينصح بتناوله بإعتدال.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع