10 قواعد ذهبية في علم التغذية

Nicholas_Ibrahim

ThinkStockPhotos©

زادت مؤخراً نسبة البدانة في العالم بشكلٍ سريعٍ، و ذلك عند الكبار و الصغار أيضاً، فأصبحت مرض العصر، مع كل ما تسببه من تعقيدات مثل أمراض القلب، و السكري، و إرتفاع ضغط الدم والكوليسترول، والمشاكل النفسية الناتجة عن الصورة الجسدية للانسان البدين.


و بالمقابل فإن وسائل الإعلام تروج منذ عدة عقود صورة الجسم النحيف مما دفع بالناس للجوء لمختلف أنواع الحميات لإنقاص الوزن.


من أكثر الكتب مبيعا في هذا المجال "الدليل الجديد لانقاص الوزن"  (Le nouveau guide du bien maigrir)، لإختصاصي التغذية الدكتور الفرنسي جاك فريكر، و قد كنت سعيداً في أن يكون من أحد اساتذتي في الجامعة.  او هذا الكتاب يوفر الكثير من المعلومات عن الأسباب الطبية لزيادة الوزن وأفضل الطرق لمحاربة البدانة.


 أقدم لكن ولكم عشر نصائح مفيدة و سهلة التطبيق من الكتاب :

1.إستهلاك العديد من الأطعمة الغنية بالألياف والخضار  واستبدال الخبز الأبيض بخبز القمح

ThinkStockPhotos©

الكامل.


2.تفضيل الأطعمة التي تتمتع بمؤشر سكري منخفض على الأطعمة التي تتمتع بمؤشر سكري مرتفع.


3.إستهلاك ما يكفي من البروتين من أصل حيواني (اللحوم،الأسماك،الألبان الخالية من الدهون، البيض، ...) و / أو الخضار (الحبوب الكاملة والبقوليات).


4.الحد من استهلاك جميع الدهون: الزيوت والزبدة، كريم، والأطعمة المقلية، ...


5.شرب الكثير من الماء طوال اليوم و استبعاد المشروبات السكرية.


6.تناول وجبة الطعام بجو من  الاسترخاء: تجنب التوتر، وإعطاء الوقت الكافي للوجبة،في غرفة الجلوس أو الطعام، دون أن تفعل أي شيء آخر، و المحافظة على ثلاث وجبات يوميا وعدم تخطي وجبة الإفطار ...


7.التعويض عن الطعام الزائد: إذا لم  تتمكن من ضبط ارادتك، فعليك استعادة توازن الطاقة على الفور بعد كل ما أكلت من فائض. على سبيل المثال: إذا كنت تأكل بطاطا مقلية، يجب أن تأخذ الخضراوات  في الأيام التالية، وإذا كنت تأخذ المعجنات و الحلوى، فتناول الفواكه في الأيام التالية ...


8. مزج الأطعمة للحصول على قدر ممكن من المنافع: يمكن الجمع بين الحبوب والبقول (العدس والأرز، على سبيل المثال) لزيادة كمية البروتين بواسطة تفاعل ديناميكي بين العنصرين. فمثلاً يتم امتصاص  البيتاكاروتين في الخضراوات من قبل الجسم بشكلٍ أفضل عندما يترافق ذلك مع القليل من الزيت أو الزبدة. كما وأن الجمع بين الأطعمة الغنية بالألياف مع الأطعمة الأخرى (المواد الغذائية البروتينية، الأطعمة الدسمة) يعزز الشبع ويحسن الهضم.


9.أظهرت الأبحاث أن كمية السعرات الحرارية اللازمة لهضم وجبة لذيذة نحبها هي ضعف ما هو الحال أن كانت وجبة لا طعم لها. لذا يجب التفكير بنوعية الأطعمة التي نختارها.


10. المحافظة على النقد و التحليل لكل ما تقرأه و تسمعه عن النظام الغذائي، وخلق اسلوبك الخاص في الطعام!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع