Lacoste تستبدل – مؤقتاً - التمساح على قمصان البولو

Samar Maatouk

 

أعلنت العلامة التجارية لاكوست عن استبدال شعار التسماح على قمصان البولو بتصاميم لعشرة أنواع من الحيوانات المهددة في العالم.

 

شكّل الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN، على مدى ٧٠ عاماً، السلطة العالمية لتقييم وضع العالم الطبيعي والتدابير المطلوبة لحفظه وحمايته. ومن خلال شراكة SOS أي "أنقذوا أنواعنا" (Save Our Species)، يعمل هذا الإتحاد على تنسيق مشاريع مواجهة عبر العالم من أجل المساعدة على ضمان بقاء أصناف مهدّدة على قيد الحياة لمدّة طويلة، والحفاظ على بيئاتها الطبيعية والأشخاص الذين يعتمدون عليها.

 

 

التمساح هو اللقب الذي تم إطلاقه على بطل كرة المضرب، رينيه لاكوست، في سنة ١٩٢٧ بسبب مثابرته على أرض الملعب. واليوم، ما يزال شعار لاكوست رمزاً للإرادة والإلتزام اللذين تستثمر فيهما العلامة التجارية في كل عمل تقوم به. وبدءاً من هذه السنة، ستقدّم لاكوست الدعم إلى شراكة SOS، بهدف المساعدة على محاربة أزمة الإنقراض من خلال دعم ١٠ من أكثر الأنواع المهددة في العالم.

 

 

ابتكرت العلامة التجارية عشر نسخات محدودة من قمصان البولو، حيث يترك التمساح المميز مكانه التاريخي لتلك الحيوانات المهدّدة وهي خنزير البحر فاكويتا vaquita ويبلغ عددها ٣٠، والسلحفاة البورمية مع قوقعة وعددها ٤٠، والليمور المرح الشمالي وعددها ٥٠، ووحيد القرن الجاوي وعددها ٦٧، وقرد كاو فيت غيبون وعددها ١٥٠، وببغاء البومة KAKAPO وعددها ١٥٧، وكوندور كاليفورنيا Thunderbird وعددها ٢٣١، والساولا وعددها ٢٥٠، ونمر سومطرة وعددها ٣٥٠ وإغوانا أنيغادا التي تعيش على اليابسة وعددها ٤٥٠.

 

 

ويتطابق العدد المنتج في كل سلسلة مع العدد المتبقي منها في البرية بحسب تقديرات خبراء الأنواع في "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة". كما أنّه وعند شراء قميص بولو، تشاركون "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" ولاكوست في صراعهم للحفاظ على الحياة البريّة عبر العالم.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع