إختفاء ابنة صباح في ظروف غامضة منذ 6 أشهر

Sohair

 

خلال الساعات الأخيرة من مساء أمس ضجت مواقع التواصل الاجتماعي حول اختفاء هويدا، ابنة الشحرورة صباح، بعدما أعلنت أسرة هويدا عن عدم قدرتهم على التواصل معها.

 

لم تتمكن عائلة هويدا من التواصل معها منذ أن سافرت إلى أمريكا وهذا منذ أكثر من ست أشهر كاملين، فبالطبع شعر أهلها بالقلق والخوف عليها حول مصيرها وحالتها الصحية.

 

تناقلت العديد من الصحف اللبنانية في صباح اليوم الثلاثاء، بعض التقارير التي تكشف إختفاء هويدا، ابنة صباح، بعدما أعلنت أسرتها عن فقدانهم الاتصال بها منذ فترة طويلة. أوضحت هذه التقارير الصحفية خبر اختفاء هويدا المنسي، ابنة النجمة الراحلة صباح، بعد أن خرجت عائلتها بالعديد من التصريحات.

 

أشارت عائلتها إلى أن بعدما سافرت هويدا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، كانت على تواصل معهم بشكل مستمر، وفجأة انقطعت هذه الاتصالات.

 

 

بعد انقطاع إتصال هويدا مع أسرتها منذ أكثر من ستة أشهر، قررت العائلة أن تخرج عن صمتها. قالت جانو فغالي، وهي ابنة خالة هويدا، أن وضع هويدا الصحي والنفسي لم يكن على ما يرام، ولا تستطيع أي جمعية في أمريكا أن ترغم المدمن على العلاج في أحد المصحات، قصدًا منها أن هويدا كانت مدمنة منذ فترة طويلة ولا ترغب بالعلاج. اختتمت قائلة: "لست متفائلة، أتوقّع أحياناً أسوأ الأمور أخشى أن يكون قد أصابها مكروه".

 

#الفنانة_صباح #

A post shared by نور 🌷 (@almnsoor13) on

 

الجدير بالذكر أن هويدا هي ابنة النجمة والشحرورة صباح من زوجها الأول الملحن أنور منسي. شاركت هويدا والدتها صباح في عدة أفلام سينمائية بفترة السبعينيات، لكنها لم تحقق شهرة كبيرة مثل والدتها في عالم التمثيل. لذلك قررت الابتعاد والاعتزال عن الأضواء. عانت هويدا من مرض الإدمان وهي في ال 66 من عمرها، وحرصت على الشفاء منه والتخلي عن هذه العادة المدمرة لأكثر من مرة، وفي أكبر المصحات الأمريكية، إلا أنها تعرضت للانتكاسة مرة أخرى منذ تواجدها في امريكا.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع