مسلمات ينددن بالتحرش الجنسي خلال الحج مع Mosquemetoo#

Sohair

 

الشابة الباكستانية سابيكا خان هزت مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعترافها عن تعرضها للتحرش الجنسي وهي في مكة المكرمة أثناء قيامها لمناسك الحج مع الهاشتاج Mosquemetoo#.

 

هذا الإعتراف أشعل ضجة كبيرة وعلق الكثيرين على هذا الأمر، مما دفع أكثر من امرأة لكي تروي عن تجربتها المريعة التي مرت بها أثناء أدائها لمناسك الحج بالسعودية.

 

قامت الشابة الباكستانية سابيكا خان بزلزلة في بداية هذا الشهر بعد أن قامت بكتابة قصتها المريرة التي مرت بها وهي في مكة المكرمة وذلك من خلال تدوينة طويلة نشرتها عبر صفحتها الشخصية بموقع الفيس بوك. وقالت سابيكا إنها تعرضت للتحرش والاعتداء الجنسي أثناء قيامها بالطواف حول الكعبة المشرفة في المسجد الحرام.

 

كتبت هذه الفتاة الباكستانية قصتها بشكل مفصل لتقول: "في أثناء طوافي حول الكعبة بعد صلاة العشاء، حدث شيء غريب للغاية. كان الطواف الثالث لي، عندما شعرت بيد على خصري. ظننت أنها مجرد خطأ غير مقصود وتجاهلته تمامًا، ثم شعرت به مجددًا، وجعلني أشعر بالإنزعاج، لكن واصلت التحرك".

 

وتابعت قائلة: "وعندما وصلت للزاوية اليمنية، حاول شخص ما أن يجذبني ويقرص مؤخرتي، وهنا قررت الوقوف، وشددت يده وأبعدتها عني، ثم عجزت عن التحرك أو الاستدارة، وكنت أشعر أنني متحجرة حرفيًا، و لم أتمكن حتى من الهرب. لذلك وقفت، وحاولت الالتفاف بقدر ما أستطيع لأرى ما يحدث، استدرت بالفعل لكنني لم أستطع رؤية من فعل هذا".

 

بكل أسى عبرت سابيكا عن شعورها بالصدمة الشديدة للغاية من هذا التصرف بكل شجاعة، وأعربت عن استيائها من هذه المواقف المزعجة قائلة: "شعرت بأنني منتهكة للغاية. شعرت بعدم القدرة على الكلام. بقيت هادئة لأنني أعرف أن لن يصدقني أحداً وأن لن يتعامل أحداً مع هذا الموقف بجدية باستثناء والدتي. لذلك قلت لها كل شيء عندما عندنا إلى غرفتنا في الفندق". مضيفة: "كانت أمي مضطربة ومحطمة تمامًا عقب تلك الحادثة. ولم تسمح لي بالذهاب مفردي لأي مكان بعدها".

 

 

بعد أن روت الشابة الباكستانية هذه التجربة الأليمة أثناء أدائها لمناسك الحج بأطهر بقاع الأرض، انقلبت مواقع التواصل الاجتماعي، تم ترجمة التدوينة التي نشرتها على الفيس بوك لأكثر من لغة وقاموا بإعادة نشر تدوينتها، مستائين للغاية من هذا الفعل الفاضح في أماكن مقدسة مثل مكة المكرمة والمسجد الحرام. لكن للأسف كان يوجد بعض التعليقات التي تكذب تلك الشابة الباكستانية، مبدين عدم تصديقهم لمثل هذه الحوادث الجنسية في هذه الأماكن الشريفة.

 

لذلك حرصت أكثر من امرأة على أن تساند سابيكا وتقف إلى جوارها، من أبرزهم الكاتبة المصرية منى الطحاوي التي كتبت مقالاً عن التحرش الجنسي أثناء الحج، وهذا من خلال تغريدة عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر. تم تدشينه تحت عنوان هاشتاج MosqueMeToo# أو "أنا أيضاً في المسجد". بدأت الكاتبة منى الطحاوي بالاعتراف عن تجربتها الشخصية التي مرت بها عندما كانت تبلغ من العمر 15 عام أي منذ حوالي 35 عام.

 

بدأت منى الطحاوي تغريدتها بالحديث عن تلك الشابة الباكستانية التي تعرضت للتحرش الجنسي أثناء قيامها لمناسك الحج، مضيفة إلى أنها قررت أن تساعدها وتروي تجربتها التي مرت بها هي الأخرى أثناء وجودها في الحج. قالت إنها تعرضت للتحرش الجنسي لأكثر من مرة، وأنها في المرة الأولى تعرضت للتحرش الجنسي عندما كانت تطوف حول الكعبة وكانت هذه هي المرة الأولى لها التي ترتدي فيها ثياب الحج الابيض المخصص للنساء. 

 

جاء رجل وقام بالتحرش بها، مشيرة إلى أن المرأة تستطيع أن تفرق بين الذي يتحرش بها بين الذي يصطدم بها دون قصد باعتبار أن هناك ازدحام شديد جدا مع وجود مئات الآلاف من الحجاج أثناء موسم الحج.

 

كذلك رويت منى الطحاوي عن حادثة التحرش الثانية التي تعرضت لها وهي في الحج وقالت إنها كانت تنتظر مع والدتها ومع باقي السيدات أثناء مراسم تقبيل الحجر الأسود الموجود في أحد أركان الكعبة المشرفة، في حين هناك مجموعة من رجال الشرطة السعوديين الذين يفصلون الرجال عن النساء، ويقوموا بتنبيه الرجال بأن بفسحوا الطريق للسيدات. 

 

عندما كانت تنحني لتقبل الحجر، قام أحد رجال الشرطة بمداعبة صدرها. عبرت منى الطحاوي وقالت أنها للأسف لم تمتلك الاستطاعة لمواجهته لأنها كانت في سن صغير ولم تبلغ سوى 15 عاماً، وما كان بيديها شيء سوى البكاء المرير.

 

 

ما وأكدت الكاتبة منى الطحاوي أن ملابس المرأة ليس لها أي علاقة بالتحرش الجنسي وهذا بعد تجربتها المريرة وخبرتها الكافية. أوضحت أن مسؤولية التحرش الجنسي تقع على المتعدي وليس على المرأة، وذلك بعدما تعلمت أن الرجال الذين قاموا بالتحرش بها أثناء الحج قاموا باستغلال قدسية المكان لضمان صمت ضحاياهم، وكانوا يعلمون أن لن يصدقهن أحدًا.


بعدها بدأت تتوالى التعليقات عبر تويتر من أبرزها تعليق الكاتب السعودي محمد السلمي الذي نشره على حسابه الشخصي بتويتر معلقاً على قضية الأخري الجنسي في الأماكن المقدسة، حيث قال: "سكة الطواف والسعي خلال موسم الحج والعمرة هي الازدحام الشديد، ما الذي يمكن القيام به تجاه شخص مريض مندس بين ضيوف الرحمن، وقد قدما ربما لأداء ابنسك؟ هل يتم حماية كل امرأة برجل أمن أو يتم الفصل بين الرجال والنساء بالحرم؟ الأول مستحيل والثاني عندما اقترحه أحدهم قام الإعلام الغربي ولم يقعد".

 

 

استناداً لشجاعة الشابة الباكستانية سابيكا خان، والكاتبة المصرية منى الطحاوي، فقامت عدة سيدات بالاعتراف ورواية قصصهن الشخصية حول تجربتهن مع التحرش الجنسي التي تعرضن لها في الحج. من أهمهم امرأة سعودية تدعى ريم وهي ام لطفل وتحدثت عن تجربتها مع التحرش خلال الطواف في الحرم المكي أثناء أداء مناسك العمرة، من خلال حديثها مع الإعلامية بسمة كراشة.

 

 

Islam respects women. A man must not touch a woman that is not his wife, or be violent to her. That is why I love islam. These rules however do not apply in Mecca. Men forget the rules when they go there. Today on my 2nd umra as I attempted again to touch the black stone, I was being pushed by men. One man was pushing his genitals into me from behind..the women's queue is non existent because men have used their physical strength to push women out of the way. As I was about a metre from the black stone, I was pushed so hard against my ribs I could not breath. I was scared, so I decided to turn back, as I did, men kept pushing, and my hijab came off and got caught between the pushing men, I was being dragged back by it and was started to be strangled by it. I screamed. Suddenly a few good men saw what was happening and came to my rescue. I am so shaken up and sad that at the house of God; men do not care about the words in the Quran. Allah is in me and she says to me that if a man thinks he will go to Jannat by touching the black stone yet disregards the respect Islam has for women, then your hajj or umrah is useless. In the house of Allah women are being disrespected. Allah is the greatest she is the most high ... I am so sad this happens in her house in Makkah. The man who lifts a women to the stone and does not touch it himself will surely see Jannat. I appeal to the King to set up 1 day for only women so that they may with deepest respect, be able to touch the Kabba, without this non islamic behaviour from men. I know women desire as much as men to touch the kabba and stone...so why should they have to suffer? A woman cannot match a mans physical strength. Even in the Cave where the prophet pbuh received the Quran, people are throwing rubbish and even urinating around it as their are no toilets. Again..do you think by touching the walls of the cave your prayers will be answered if you do not look after her home? I was there 2 days and will try again..I saw women trampled on and squashed by men..the basic foundations of Islam .. peace love and respect for each other..have been forgotten in the very place they should be remembered. Namaste..Salaam. #makkah

A post shared by Sofia Hayat (@sofiahayat) on

 

كذلك سبق وقامت الممثلة الهندية صوفيا حياة بالتحدث عن قصة مشابهة لذلك سابقاً، وروت قصتها مع التحرش الجنسي أثناء محاولتها للمس الحجر الأسود في أثناء تأديتها مناسك العمرة. كتبت من خلال حسابها الرسمي بتطبيق الإنستقرام قائلة: "في يومي الثاني في مكة المكرمة في أثناء توجهي للمس الحجر الأسود، استمر رجل بدفعي بواسطة "عضوه التناسلي" من الخلف، ولا يوجد طابور للنساء فالرجال استخدموا قوتهم البدنية للخروج من الطريق، كنت خائفة ولم أستطع التنفس، فاحتجزت بين الرجال وذهب عني حجابي، واستمر الرجل بدفعي، فصرخت حتى شاهدني بعض الرجال الجيدين وساعدوني للتخلص من هذا الموقف".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع