جيجي حديد تكشف عن مرضها المزمن

Sohair

 

قررت عارضة الأزياء الأمريكية من أصل فلسطيني جيجي حديد Gigi Hadid أن تخرج عن صمتها بشأن شائعات تعاطيها للمخدرات بعد أن ظهرت جيجي وهي خاسرة للكثير من وزنها.

 

بعد تداول هذه الشائعة المزعجة، قامت جيجي حديد بإدلاء عدة تصريحات عبر حسابها الرسمي بتويتر، تكشف من خلالها عن إصابتها بمرض خطير ونادر يسمى "مرض هاشيموتو"، أي الالتهاب المزمن للغدة الدرقية. قالت إنها تعاني من هذا المرض منذ سنوات طويلة، مؤكدة أنه هو السبب في فقدانها للوزن بهذا الشكل الملحوظ.

 

 

صرحت عارضة الأزياء الأمريكية عن معاناتها من هذا المرض قائلة: "إلى كل من يتساءل عن سبب تغيّر مظهري الجسدي وجسدي الممتلىء منذ فترة، إلى حد اعتباري دخيلة على عالم عرض الأزياء، أقول لكم إنه تم تشخيص إصابتي بمرض هاشيموتو عندما كنت أبلغ من العمر 17 عامًا، وقد سبّب لي ذلك الالتهابات واحتباس الماء".

 

 

تابعت جيجي حديد لتقول: "على مدى السنوات الماضية تلقيت العلاج المناسب للتعامل مع التعب الشديد ومشكلات متعلقة بالأيض وقدرة الجسد على الاحتفاظ بمعدّل حرارته، كما كنت جزءاً من رحلة طبية شاملة ساعدتني في الحفاظ على مستويات متوازنة للغدة الدرقية".

 

 

أوضحت جيجي حديد أن على الرغم من حالات القلق ورحلاتها الطويلة التي يمكن أن تؤثر على جسدها بشكل كبير، إلا أنها لم تغير من نظام غذائها اليومي، بل أصبح جسدها أقوى وأكثر صحةً حيث قالت: " بات جسدي قادراً على التحمل في شكل أكبر وصحتي آخذة في التحسن. قد يعتبري البعض منكم نحيلة جداً، وبصراحة هذا ليس ما أريده لكنني أشعر بصحة جيدة داخلياً ولا أزال أتعلم وأنمو مع جسدي كأي شخص". في نهاية تغريدتها أكدت جيجي حديد أن جميع شائعات تعاطيها للمخدرات ليس لها أساس من الصحة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع