الراقصة جوهرة: آخر التطورات في قضيتها

Sohair

#مصر: القبض على الراقصة الروسية “#جوهرة”!

A post shared by ishraqnews (@ishraqnews3366) on

 

بعد تداول مقطع الفيديو للراقصة الروسية "إيكاترينا أندرويفا" الشهيرة بـ"جوهرة"، ترتب على إثره تقديم البلاغات ضدها بتهمة تحريضها على إفشاء الفسق والفجور.

 

اشتعلت صفحات السوشيال ميديا منذ أن تم تداول مقطع من الفيديو للراقصة جوهرة التي ظهرت من خلاله وهي ترتدي بذلة رقص غير مطابقة للمواصفات الخاصة بالرقص الشرقي. أثارت البذلة والفيديو جدلاً واسعًا على الساحة الفنية خاصة بعد أن تم إلقاء القبض على الراقصة الشهيرة بتهمة الفسق والفجور وإثارة الغرائز والعمل دون تصريح داخل مصر.

 

بعد أن أجريت التحقيقات مع الراقصة الروسية الشهيرة بإسم جوهرة، تم إخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه على ذمة الاتهامات الموجة إليها، بعدما تأكدت أجهزة الأمن من عدم طلبها على ذمة قضايا جنائية أخرى. وعلى الرغم من إخلاء سبيل الراقصة جوهرة، إلا أن محاميها وموكلها الخاص الأستاذ أحمد صالح قام بتفجير عدة مفاجآت غير متوقعة حول القضية. ذلك من خلال مداخلته الهاتفية مع الإعلامي وائل الابراشي ببرنامجه التلفزيوني الشهير "العاشرة مساء" الذي يذاع على شاشة دريم الفضائية.

 

قال المحامي احمد صالح، أن الراقصة الروسية جوهرة، هي ﺍﻟﺮﺍﻗﺼﺔ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺗﺄﺷﻴﺮﺓ ﻋﻤﻞ وأوراق منضبطة ﻭﻟﻬﺎ ﻣﻠﻒ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ، وليس بـ"تأشيرة سياحية" فقط مثل باقي الراقصات؛ أمثال: "صافيناز، وأنستازيا، وآلا كوشنير". كما وأوضح احمد صالح أن الراقصات الاجنبيات في مصر أصبحن بمثابة عمل البيزنس على حد قوله، مؤكداً أن معظم الراقصات الآن يعملون مخبرين لدى وزارة السياحة.

 

كما وعبر صالح عن تعجبه الشديد من استمرار حبس موكلته الراقصة جوهرة على الرغم من صدور قرار بترحيلها إلى بلدها روسيا، مضيفاً إلى أن هذا الفيديو لم يتم تصويره داخل مصر، لأن جوهرة جاءت إلى مصر منذ أربعة أيام فقط تم القبض عليها وهي لم تكن تعمل وقتها بمهنة الرقص. أكد ايضاً انه لا يوجد قانون في مصر ينص على مواصفات بذلة الرقص الشرقي، حرص على تنويه موكلته بالتزامها بكل معايير ملابس الرقص منذ قدومها الى البلاد.

 

أوضح صالح أن هذا البلاغ ما هو إلا مكيدة من إحدى زميلاتها الراقصات غيرة منهن من جوهرة، وخوفًا من أن تشتهر داخل مصر، حيث قال: "ﺍﻷﻓﻼﻡ ﻭﺍﻷﻓﺮﺍﺡ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻣﺎ ﺟﺮﻯ ﻣﻊ ﺟﻮﻫﺮﺓ ﻫﻮ ﻣﻜﻴﺪﺓ ﻣﻦ إحدى ﺯﻣﻴﻼﺗﻬﺎ". بعد انتهاء حديث المحامي احمد صالح فقام اللواء رفعت عبد السعيد مدير الجوازات والجنسيات الأسبق، قام بعمل مداخلة هاتفية في نفس البرنامج حرصاً منه على الرد على المحامي أحمد صالح.

 

قال أن الراقصة جوهرة تم الإفراج عنها، وأنها لم تعد متهمة، وقرار ترحيلها ما هو إلا ابعادها عن البلاد، كما نفى رفعت عبد السعيظ جميع الاتهامات التي وجهها المحامي صالح حول غيرة بعض الراقصات المصريات الأخريات من الراقصة جوهرة،. أكد أن الفن في مصر له احترامه ولا بد وأن يلتزم كل من بواخر مصر بقوانينها وقواعدها سواء كان أجنبيًا ام عربيًا، وكل من أخطأ فلابد وأن بتحمل نتيجة خطأه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع