حسين الجسمي في ليلة تميزّت بالوفاء والحب في الكويت

Sohair

 

بدأ النجم الإماراتي حسين الجسمي أول فعاليات مهرجان "هلا فبراير" في الكويت، بالنشيد الوطني الكويتي مساء يوم الجمعة الماضية، وطلب من جمهوره الوقوف من أجل أداء النشيد معه.

 

أشعل حسين الجسمي بعدها المسرح بباقة رائعة من أغنياته المبدعة وسط تفاعل حار من جمهوره الذي حرص على حضور الحفل الاول لمهرجان الكويت لعام 2018.

 

 

الفنان الإماراتي حسين الجسمي من أبرز النجوم الذين قاموا بإحياء حفل مهرجان فبراير الكويت لهذا العام، ووسط احتفال وحماس الجمهور به فإنه قام بكل شموخ بإبحار المسرح بمجموعة من أغنياته المميزة على مسرح الأوبرا بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.

 

حرص النجم الإماراتي والسفير للنوايا الحسنة حسين الجسمي على توجيه التحية والوفاء للفنان الراحل أبوبكر سالم، وذلك من خلال تقديم الجسمي لأغنية "نار حبك" وسط حماس الجمهور، حيث تعد هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها الفنان حسين الجسمي هذه الأغنية وفاءاً لروح الراحل أبوبكر سالم.

 

 

بعدها استأذن الجسمي جمهوره بأن يطربهم بغناء أغنية رائعة جديدة بعنوان "نصف الفراق"، من كلمات سمو الأمير عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز، وقام بتلحينها "الجبل"، وقام بعزف الأغنية على البيانو بمفرده. بعدها قام حسين الجسمي بتقدم أغنيته الجديدة التي طرحها مؤخراً والتي تحمل عنوان "أحبك"، والتي تخطى بها نسبة مشاهدة عالية جداً، حيث أنها تجاوزت نسبة مشاهدتها حاجز الـ13 مليون مشاهدة على موقع الـيوتيوب.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع