مريم اوزيرلي تصالح حبيبها السابق، فهل تعود له؟

Sohair

#off ✈️❤️

A post shared by meryemuzerlimeryem (@meryemuzerlimeryem) on

 

تداولت مجموعة من الصور للفنانة التركية مريم أوزولي وهي برفقة حبيبها السابق ألب أوزجان بعد أن تم التقاطها بعدسات المصورين الأتراك أثناء تواجد الممثلة معه.

 

يبدو أن النجمة التركية الجميلة مريم أوزولي لم تستطع أن تبتعد عن حبيبها التركي رجل الأعمال ألب أوزجان. على الرغم من انفصالها عنه لفترة طويلة إلا أن الثنائي عادا لبعضهما مرة أخرى. تم التأكد من ذلك بعدما شوهدا سوياً وهما مغادرين إحدى الملاهي الليلية في اسطنبول حسب ما ذكره الموقع الإلكتروني التركي"Gecce".

 

كما وأوضح الموقع أن الفنانة قد تصالحت مع حبيبها السابق ألب أوزجان، بعد أن تدخل صديقهما المشترك محمد التركي، وهو منتج شهير ذو أصول عربية. أكد الموقع التركي أن الثنائي سوف يسافران سوياً إلى العاصمة البريطانية لندن، من أجل تجديد قصة حبهما مرة أخرى، ومنح أنفسهما فرصة لخوض الحب بينهما من جديد.

 

 

من الجدير بالذكر أن، الممثلة التركية مريم أوزولي قد عاشت مع حبيبها رجل الأعمال التركي ألب أوزجان قصة حب لمدة عام كامل قبل أن ينفصلا في شهر مايو الماضي. بعد أن انفصلت مريم أوزولي عن ألب أوزجان في شهر مايو الماضي، فإنها ارتبطت بقصة حب جديدة مع المذيع المصري باسل ألزارو وبالتحديد في شهر أغسطس الماضي. استمرت علاقتهما لمدة أشهر حتى أن انفصلا فجأةً. مريم أوزولي أعلنت عن خطبتها من باسل ألزارو من خلال مقطع من الفيديو قامت بنشره عبر حسابها الرسمي بالإنستقرام. ظهرت من خلاله وهي تستعرض خاتم الخطبة الذي قدمه لها باسل.

 

بعد فشل مريم في قصة حبها مع المذيع باسل ألزارو، مرت بحالة نفسية سيئة للغاية، وازدادت حالتها سوءا بالأكثر بعدما فشل فيلمها السينمائي الاخير الذي يحمل عنوان "الطرف الأخر". مع هذه الأحداث المأساوية التي تعرضت لها النجمة، فإنها قررت أن تغادر تركيا لتسافر إلى المانيا، بلا رجعة حسب متداولات المصادر الصحفية.

 

لكن من الواضح أن الفنانة التركية مريم أوزولي انزعجت كثيرا من هذه الأقاويل، وقررت أن تثبت عكس صحتها، وذلك من خلال حضور حفل عيد ميلاد زميلها الممثل التركي أوكتاي كاينجارا، الذي يشاركها بطولة مسلسل "قطاع الطرق لم يحكموا العالم".

 

عقب انتهاء حفل العيد ميلاد، صرحت الفنانة مريم أوزولي بأن جميع الأخبار التي تم نشرها بأنها سوف تترك تركيا وتغادر إلى ألمانيا بلا رجعة، ليس لها أي أساس من الصحة. أكدت انها مستقرة في بلدها تركيا، وأنها تحضر عمل درامي جديد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع