أنجلينا جولي تناهض العنف ضد المرأة من جديد

Sohair

What’s your favorite thing about Angelina?

A post shared by Angelina Jolie (@angelinajolieofficial) on

 

بعد زيارة النجمة العالمية أنجلينا جولي لمخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن للدفاع عن حقوقهم ومطالبة المسؤولين بالتحرك نحوهم. فتقوم النجمة العالمية بجولة جديدة للدفاع عن المرأة وتقاوم الانتهاكات الجنسية المرتكبة بحق المرأة، وذلك من خلال تعاونها مع منظمة حلف شمال الأطلسي المناهضة ضد عنف المرأة خلال الأشهر والسنوات القادمة.

 

عقدت نجمة هوليوود العالمية أنجلينا جولي مؤتمرا صحفيا يوم الأربعاء الماضي بالتعاون مع منظمة حلف شمال الأطلسي في مقر الحلف في بروكسل بلجيكا، وخلال المؤتمر تحدثت أنجلينا جولي عن المرأة ولابد من اتخاذ كافة الجهود لمكافحة العنف ضدها، حيث تحدثت قائلة: " لا بد لهذه الجهود أن تؤتي نتائج ملموسة تحدث أثراً بالغاً على الارض في المناطق التي تشهد نزاعات، كما عليها أن تساعد في تغيير النظرة إلى المرأة في العالم".

 

😍😍😍

A post shared by Angelina Jolie (@angelinajolieofficial) on

 

وتابعت وسفيرة النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ونددت بهذه الكلمات وتقول: " الاغتصاب الذي يستخدم كسلاح حرب يستخدم كأداة للسيطرة السياسية والإرهاب والتطهير العرقي. وهو من الأسباب الرئيسية لتدفق اللاجئين". كما وكشفت أنجلينا جولي عن رحلتها الأولى التي تنوي القيام بها من أجل مكافحة العنف الجنسي ضد المرأة، وهي رحلتها إلى أفغانستان كخطوة أولى في إطار هذا المشروع الرامي بالتعاون مع منظمة الحلف الاطلسي.

 

وفي نفس السياق، تحدث الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ إن "العنف الجنسي هو تكتيك حرب يستخدم ضد النساء والفتيات، لكن أيضاً ضد الرجال والفتيان. ويبذل الحلف الكثير من الجهود للتصدي لهذه المشكلة، لكن يمكننا أن نعطي أكثر بعد". مضيفا:" المسألة تقضي أيضاً بتجنيد المزيد من النساء في القوات المسلحة، ونحن نتعاون في هذا الإطار مع البلدان الشريكة، من قبيل أفغانستان وكوسوفو والأردن".

 

ومن الجدير بالذكر أن، النجمة العالمية أنجلينا جولي الممثلة والمنتجة السينمائية وسفيرة النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قامت خلال الأسبوع الماضي بعمل زيارة إلى مخيم الزعتري بالأردن من أجل إيجاد حل لمشكلة اللاجئين السوريين الذين يهربون من بلادهم إلى جميع الدول مشتتين وضائعين بسبب الحرب والقتل المستمر والتي وصلت إلى عامها الثامن.

 

وحرصت أميرة السينما في هوليوود أنجلينا جولي على زيارة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن برفقة بناتها وهما شايلوه وزهارا. وأثناء زيارتها طالبت أنجلينا جميع المسؤولين بضرورة التحرك من أجل هؤلاء الضحايا في إنهاء الحرب الدائرة لأجل أن يعود هؤلاء الأطفال والأمهات الى ديارهن.

 

ومن جهة أخري، قامت النجمة العالمية أنجلينا جولي بالذهاب إلى المدينة الفرنسية باريس خلال هذا الأيام القليلة الماضية واستقبلتها السيدة الفرنسية الأولى، بريجيت ماكرون، في قصر الإليزيه، بحفاوة شديدة ودار بينهما حوار طويل ورائع عن أهم القضايا  بالمرأة والفقر والتعليم والتربية أيضا.

 

ففي صباح يوم الثلاثاء الماضي، استقبلت بريجيت ماكرون الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي في قصر الاليزيه بفرنسا بعد زيارتها لمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن بصفتها سفيرة للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين. وتداولت العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية البريطانية بعض الصور التي تم التقاطها بماكرون وأنجلينا جولي خلال زيارتها هناك.

 

كما واوضحت وسائل الإعلام البريطانية الكم الهائل من الجمهور الذي التف حول نجمة العالم الغربي أنجلينا جولي خاصة بعد أن غادرت القصر وتجولت بإحدى شوارع باريس، وأثناء خروجها من أحد متاجر " Guerlain " الموجودة في باريس بفرنسا ، ظهر الجمهور حولها والتفوا حولها وكأنهم يقفون في مظاهرة حب من أجل نجمتهم المفضلة. وحرصت أنجلينا جولي على الوقوف مع محبيها وقامت بإلتقاط عدد من الصور التذكارية مع بعضهم .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع