مريم اوزيرلي تعود إلى موطنها ألمانيا دون رجعة!

Sohair

 

يبدو أن النجمة التركية الجميلة، مريم أوزيرلي، الشهيرة بالسلطانة هيام في مسلسل "حريم السلطان"، تعيش حالة من الاكتئاب النفسي الحاد بعد فشلها في الحب وفي حياتها المهنية. لذلك، قررت أن تغلق جميع أبوابها في تركيا وتنتقل إلى ألمانيا دون رجعة، تاركة الفشل والحزن والجرح خلفها، وستكتفي فقط بعائلتها وأصدقائها وابنتها الوحيدة لارا التي تبلغ من العمر خمس سنوات.

 

على الرغم من أن النجمة التركية مريم أوزيرلي تمتلك حظًا عاليًا من الجمال والأنوثة، إلا أن حظها في الحب كان في أسوء درجاته. خاصة بعد مرورها بأكثر من علاقة حب عاطفية ولكن جميعها تنتهي بالفشل الذريع. هذا إلى جانب تحقيقها النجاح والشهرة من خلال دورها الذي لا ينسى في عالم الدراما التركية وهو السلطانة هيام بمسلسل القرن العظيم "حريم السلطان"، إلا أنها لم تحافظ على هذا النجاح و تقريباً كل أعمالها بعد مسلسلها الناجح باءت بالفشل.

 

ومع تراكم هذه الأحداث، اتخذت الجميلة مريم أوزولي قرارها بالابتعاد عن تركيا بشكل نهائي والسفر إلى ألمانيا التي تربت فيها وقضيت معظم طفولتها بها، دون أن تفكر بالرجعة إلى تركيا مرة أخرى. وهذا حسب ما تداولته الصحافة والمواقع التركية صباح يوم الأحد بانتقال مريم أوزولي إلى المانيا بلا تراجع أو رجعة.

 

حيث ذكر الموقع الإلكتروني التركي"gecce" أن النجمة التركية مريم أوزولي قامت بإغلاق فيلتها الخاصة التي كانت تسكن فيها داخل إسطنبول والتي تدفع ايجارها 25 ألف ليرة تركية شهريا، وانتقلت للعيش بأحد الفنادق في تركيا، لتكون هذه هي الخطوة التمهيدية لمغادرة تركيا بشكل نهائي للإستقرار في ألمانيا.

 

وأوضح الموقع التركي، أن قرار السلطانة هيام جاء في هذا التوقيت خصيصاً، نتيجةً لفسخ شركة إدارة أعمالها في تركيا التعاقد معها، نظراً لعدم التزامها ببنود عقد التعاقد. هذا بالإضافة إلى العديد من الأزمات الأخرى التي تعرضت لها النجمة التركية ولاحقتها بإستمرار مما جعلت حياتها كالجحيم في تركيا.

 

تعرضت الممثلة التركية مريم أوزولي إلى أزمة كبيرة في حياتها المهنية خلال الأيام الماضية وذلك بسبب فشل آخر أفلامها الذي يحمل إسم "الطرف الآخر" حيث أنه لم يحقق إيرادات عالية في شباك التذاكر؛ وهذا أول فشل يحدث للنجم التركي الشهير أوزجان دنيز أيضاً الذي يشاركها بطولة الفيلم. زيادة على ذلك، باء مسلسلها الدرامي الأخير "ملكة الليل" بالفشل أيضاً و قد لعب النجم التركي الوسيم مراد يلدريم، الشهير بإسم أمير، دور البطولة فيه معها. وبما أن المسلسل لم يحقق نسبة من المشاهدة العالية كما كان متوقعاً، تم إنهاء عرض حلقاته سريعاً.

 

أما عن الحياة العاطفية للنجمة التركية مريم أوزولي ، فقد لاقت الكثير من خيبات الأمل. بعد أن فشلت في أكثر من علاقة حب مع بعض رجال الأعمال الأتراك، قررت تجربة حظها مع شاب مصري، وفاجئت الجميع بقصة الحب العاطفية التي جمعتها بالمذيع والإعلامي المصري باسل ألزارو؛ لكن، مؤخراً قامت بفسخ علاقتها معه أيضاً. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع