شانيل تطلق صفحة خاصة بالجمال على انستقرام

Yara Sharara

 

أعلنت دار CHANEL العالمية العريقة، عن طرحها لصفحة خاصة بالجمال بموقعها للتواصل الاجتماعي على تطبيق الإنستقرام. تحمل هذه الصفحة اسم الدار العريقة شانيل وسوف تزود الفتيات والسيدات فرصة التواصل مع الدار والحصول على العديد من النصائح من خلال هذه الصفحة.

 

أعلنت علامة CHANEL عن اتخاذ قرار تواجدها بقوة، والحضور بشكل دائم في عالم التواصل الاجتماعي والشبكات العالمية. فقد قامت بإطلاقها صفحة خاصة عبر شبكة التواصل الاجتماعي، بتطبيق الإنستقرام، لكي تواصل نجاحاتها كالعادة في عالم الجمال والموضة.

 

 

كشفت الدار عن اسم الصفحة CHANEL Beauty لتكون خطوة سباقة في عالم الموضة والجمال تمكنها من مواكبة أحدث التطورات في جميع المجالات، أهمها التواجد عبر موقع الإنستقرام الذي يتوافد عليه الملايين من الأشخاص. وبالتالي فإن الدار توفر فرصة أكبر للتواصل مع متتبعيها عن طريق هذه الصفحة.

 

يذكر أن دار CHANEL العالمية قد أعلنت مسبقاً عن قرارها بتصميم صفحة خاصة بها عبر شبكة التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتكون في شهر يناير 2018 تحت اسم chanel.beauty@. و فور تأسيس الصفحة، تم اعلان أول مقطع فيديو لها يشير إلى أنه، بدءًا من اليوم الثامن من يناير الجاري 2018، سوف تنشر الصفحة باقة من النصائح والأخبار والصيحات المتعلقة بالماكياج. حيث أن المديرة الإبداعية لماكياج الدار، لوتشيا بيكا، هي التي ستقوم بتقديم هذه النصائح الجمالية.

 

ستقوم لوتشيا بيكا بتزويد المتابعين عبر الإنستقرام بالكثير من الأفكار الحصرية تحت عنوان أساسي يحمل اسم Create Yourself، في إشارة إلى الفردية التي يجب أن تتمتع بها كل امرأة. هذه الأفكار سوف يتم طرحها بشكل يومي لمتابعاتها عبر الإنستقرام، من أجل تزويدهن بنصائح عن الجمال والموضة، حتى تكون كل إمرأة أيقونة للجمال والأنوثة.

 

لذلك، نحن في انتظار تلك الباقة الحصرية من النصائح بشكل يومي وفي بث مباشر مع لوتشيا بيكا، التي ستشمل نصائح إبداعية وملهمة في عالم الجمال، مع طرح أحدث صيحات الموضة وأحدث أنواع مستحضرات التجميل. لذلك، من المتوقع أن هذه الصفحة chanel.beauty@ سوف تشكل واحة من الجمال والتألق لكل محبات علامة شانيل.

 

علامة شانيل الراقية، هي واحدة من أهم الماركات العالمية المتخصصة في مجال الموضة والجمال. فحلم كل إمرأة أن تحصل على جميع مستلزماتها التجميلية، وأناقتها الملهمة من خلال هذه الماركة العالمية.

 

ترجع هذه الدار العالمية في الأصل إلى غابريال كوكو شانيل التي ولدت عام 1883. استطاعت بدورها أن تقوم بتغيير عالم الموضة النسائية من خلال تطوراتها واتخاذها في الاتجاهات المغايرة. فهي التي بدأت بإطلاق أقمشة الصوف أو التويد على الملابس النسائية من خلال تصميماتها التي توفر الراحة والأناقة للمرأة في آن واحد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع