بالفيديو: أوبرا تفوز بجائزة الغولدن غلوب وخطابها عن النساء

Sohair

 

شهد حفل توزيع جوائز غولدن غلوب (الكرة الذهبية) في دورته الـ75 الذي اقيم في لوس أنجلوس في مساء أمس العديد من الجوائز والتكريمات لأبرز النجوم والإعلاميين.

 

كان من من أبرز الإعلاميين ومقدمي البرامج الحوارية التلفزيونية، أوبرا وينفري، التي توجت بجائزة سيسيل بي. ديميل الفخرية عن مجمل حياته المهنية. لكن الفرحة الكبيرة هي أن أوبرا وينفري أصبحت هي أول امرأة سوداء تحصل على مثل هذه الجائزة القيمة عن مجمل أعمالها الإعلامية.

 

أثناء فوز الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بجاىزة سيسيل بي ديميل الفخرية في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب (الكرة الذهبية) في دورتها الـ 75، ألقت أوبرا خطابًا جريئا ومؤثرا للغاية. عبرت فيه من خلالها عن مدى امتنانها وتقديرها لجميع النساء اللواتي تحدثن عن تعرضهن لحوادث التحرش الجنسي. فيذكر أن أطلقت في نهاية العام الماضي 2017 حملة "أنا أيضا" Me Too على تويتر التي منحت للنساء اللواتي تعرضن للتحرش الجنسي أو الإغتصاب طريقة إعلامية للتحدث عن هذه المشكلة. كشفت هذه الحملة عن فضائح التحرش الجنسي في هوليوود، وذلك بعد أن طلبت الحملة من كل امرأة تعرضت للتحرش والاعتداء الجنسي أن تروي قصتها.

 

قالت أوبرا في خطاب جيل جداً: "ما أعلمه بالتأكيد أنّ قول الحقيقة هو الأداة الأكثر قوّة التي نمتلكها جميعاً، وأنا فخورة جداً وملهمة بجميع النساء اللواتي شعرن بالقوة الكافية وامتلكن القدرة الكافية للتحدث عن تجاربهنّ الشخصية ومشاركتها إلى العلن".

 

 

وسط تصفيق حار من نجوم ونجمات هوليوود استكملت أوبرا وينفري حديثها وقالت: "إلى جميع الفتيات اللواتي يشاهدنني هنا والآن، أقول إنّ اليوم الجديد في الأفق وعندما يبزغ هذا اليوم سيكون بسبب العديد من النساء الرائعات في هذه القاعة، إلى جانب بعض الرجال الهائلين الذين يقاتلون بجد ليحرصوا على أن يصبحوا القادة الذين يوصلوننا إلى مرحلة لا يصبح على أحد أن يقول كلمة "وأنا أيضاً".

 

كان خطاب أوبرا وينفري هو الاقوى خلال الحفل بشأن جرائم التحرش الجنسي للنساء اللواتي تعرضن لها.

 

خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب "الكرة الذهبية" في دورتها الـ75، فقد تم تكريم العديد من النجوم والنجمات في هوليوود منهم الممثل الأمريكي - الأفريقي، ستيرلينغ كي براون، والذي فاز بجائزة أفضل ممثل فئة الدراما التلفزيونية عن دوره في " ذس از أس". كذلك الممثل "عزيز أنصاري" الذي حصل على جائزة أفضل ممثل في فئة الكوميديا التلفزيونية عن دوره في المسلسل التلفزيوني "ماستر اوف نون". بذلك، يكون الممثل الآسيوي عزيز انصاري هو أول ممثل من أصول أسيوية يفوز بهذه الجائزة، وترجع أصوله إلى عائلة تاميلية مسلمة من الهند.

 

كذلك فاز الممثل غاري أولدمان، بجائزة أفضل ممثل عن أدائه لدور وينستون تشرشل في فيلم "داركست أور"، في حين حصد هذا الفيلم على جائزة أفضل سيناريو، وجائزة أفضل ممثل مساعد للممثل سام روكويل. أما فيلم "ليدي بيرد" فحصل على جائزة أفضل فيلم في فئة الفيلم الكوميدي أو الاستعراضي. وكانت جائزة أفضل فيلم درامي من نصيب فيلم "ثلاث لوحات إعلانية خارج ايبنغ، ميسوري"، والذي حصدت الجائزة فرانسيس ماكدورماند، كما أنها فازت شخصيا بجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة.

 

أما جائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي أو استعراضي فقد فاز بها الممثل جيمس فرانكو عن فيلم "الفنان الكارثة"، في حين كانت جائزة أحسن مخرج من نصيب المخرج الأمريكي، غوليرمو دي لا تورا، عن فيلمه "شكل الماء"

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع