القرار النهائي لنقابة المهن الموسيقية حول ازمة شيرين عبد الوهاب

Sohair

تعددت أزمات المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب لعام 2017! فبعد أزمتها مع النجم عمرو دياب وyqf جمهورها بسبب حفلتها في الشارقة، إنها ستودع هذا العام بخبر سيئ وصادم...

 

هذا الخبر هو صدور قرار نهائي من النقابة المهن الموسيقية بتوقيفها عن الغناء لمدة شهرين وذلك بسبب أزمتها الأخيرة فيما تعرف بوسائل الإعلام ب"أزمة البلهارسيا".

 

فاجأت نقابة المهن الموسيقية صباح أمس جمهور المطربة شيرين عبد الوهاب بصدور قرار بتوقيفها عن الغناء أو احياء أي حفلات غنائية داخل مصر لمدة شهرين. ذلك بسبب الكلام الساخر الذي تحدثت به شيرين عن نهر النيل العظيم قائلة بأن الذي يشرب من النيل سوف يصاب بالبلهارسيا لأن الالنيل أصبح ملوث جداً.

 

كان هذا القرار بمثابة صدمة كبيرة من قبل نقابة المهن الموسيقية بعد أن صرح نقيب المهن الموسيقية المطرب هاني شاكر بأنه يحاول أن ينهي أزمة شيرين بقدر المستطاع ويساعدها على طي هذه الصفحة. فهم الجميع من تصريح هاني شاكر أنه يشير إلى أن شيرين سوف تفلت من العقوبة و لهذا السبب كان القرار صادم بالنسبة لمتابعي ومحبي المطربة شيرين.

 

جاء هذا القرار بعد اجتماع رؤوساء نقابة المهن الموسيقية وبعد أن عرضت شيرين عبد الوهاب للتحقق معها، وأصدرت النقابة قرار توقيفها عن الغناء بتهمة الإساءة لبلدها ولزملائها. فور صدور هذا القرار قامت النقابة بالإعلان عن قرار وقف شيرين من خلال بياناً صحفياً يدور حول إنهاء التحقيقات مع شيرين وعقابها بالتوقف عن العمل ومنعها من حصول أي تراخيص لإقامة حفلاتها داخل مصر لمدة شهرين أي منذ يوم 14 من نوفمبر عام 2017 وسوف تنتهي المدة يوم 14 من شهر يناير 2018.

 

بناءًا على هذا القرار كشف رئيس لجنة العمل بنقابة المهن الموسيقية الدكتور علاء سلامة عن حيثيات قرار النقابة تجاه شيرين عبد الوهاب من خلال تصريحه الذي أصدره لإحدى الصحف المصرية قائلاً: "إن لجنة التحقيقات رفعت تقريرها الى مجلس النقابة حيث افاد بضرورة معاقبتها على خطأها واعتبرتها الناقبة نوعا من زلة اللسان وكان من الضرورى معاقبتها على هذا الامر وتم تطبيق عقوبة من الدرجة الرابعة حيث ان الحد الاقصى من هذه العقوبة أن يتم إيقافها لمدة عام كامل".

 

وأضاف: "ان ما حدث مع شيرين هو مجرد تنبيه وتحذير لها ولكنها فى النهاية قيمة فنية كبيرة وهى دوما تؤكد على مصريتها حتى فى نفس الحفلة اكدت على وطنيتها ولذلك لا داعى فى ان نذبح مطربة مصرية اصيلة ولكن فى نفس الوقت لابد من معاقبتها على خطاها وكان الهم الاول والاخير لدى النقابة معاقبتها بشكل قانون وليس بشكل مادى لان النقابة ليس فى حاجه الى هذا الامر خاصة انها كانت قادرة على اتخاذ هذا القرار".

 

لذلك فإن النجمة شيرين عبد الوهاب تستعد حالياً لإحياء حفلتها الغنائية في ليلة رأس السنة بمدينة دبي إلى جانب النجمة اللبنانية إليسا والمطرب ماجد المهندس. شيرين عبد الوهاب لن تتأثر كثيراً بقرار النقابة بوقفها عن العمل في مصر وذلك لأنها لم تتعاقد على إحياء حفلات كثيرة داخل القاهرة مقابل حفلاتها الخارجية. من المعروف أن شيرين عبد الوهاب فنانة مصرية مجتهدة لها تاريخ كبير داخل مصر لذلك فإنها سوف تمر بهذه الأزمة بسلام وسوف تعيد نجاحاتها من جديد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع