سيلينا جوميز تبكي: لا استحق لقب إمرأة العام

Sohair

@instylemagazine

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez) on

 

لأن هذا العام مليء بالأحداث للنجمة الجميلة سيلينا غوميز فقامت مجلة "Billboard" بمنحها جائزة "امرأة العام" خلال الحفل السنوي الذي تنظمه المجلة للإحتفال بالنساء في مجال الموسيقى.

 

على الرغم من الفرحة العارمة التي حظيت بها النجمة سيلينا غوميز الا انها فقدت اعصابها وبكت كثيرًا أثناء حصولها على الجائزة قائلة بأنها لا تستحق هذه الجائزة وهناك امرأة أخرى هي التي يجب أن تحصل عليها. من الواضح أن النجمة العالمية سيلينا غوميز قد استغلت فرصة تواجدها على المسرح أثناء تكريمها بجائزة "امرأة العام" محاولة منها على رد الجميل لصديقتها الحميمة "فرانشا راسيا" ولو بشيء بسيط بسبب وقوفها إلى جانبها في أصعب لحظات حياتها عندما تبرعت لها بكليتها.

 

I’m very aware some of my fans had noticed I was laying low for part of the summer and questioning why I wasn’t promoting my new music, which I was extremely proud of. So I found out I needed to get a kidney transplant due to my Lupus and was recovering. It was what I needed to do for my overall health. I honestly look forward to sharing with you, soon my journey through these past several months as I have always wanted to do with you. Until then I want to publicly thank my family and incredible team of doctors for everything they have done for me prior to and post-surgery. And finally, there aren’t words to describe how I can possibly thank my beautiful friend Francia Raisa. She gave me the ultimate gift and sacrifice by donating her kidney to me. I am incredibly blessed. I love you so much sis. Lupus continues to be very misunderstood but progress is being made. For more information regarding Lupus please go to the Lupus Research Alliance website: www.lupusresearch.org/ -by grace through faith

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez) on

 

بعد أن قررت مجلة "Billboard" اختيار المغنية الأمريكية سيلينا جوميز لتكون هي صاحبة جائزة و لقب "إمرأة العام" لسنة 2017 حرصت سيلينا على أن توجه بعض الكلمات الرقيقة والمؤثرة لصديقتها فرانشا. أثناء تواجد سيلينا على مسرح الحفل وتلقيها الجائزة فإنها لم تتمالك أعصابها وبكت بشدة وقالت أن صديقتها "فرانشا راسيا" هي التي تستحق هذا التكريم وهذه الجائزة لأنها هي التي أنقذت حياتها من الموت ووقفت إلى جانبها في أصعب فترة في حياتها. ذلك لأن فرانشا هي التي تبرعت بكليتها لصديقتها الحميمة سيلينا جوميز بعد أن تلفت كلية سيلينا من أثر إصابتها بمرض الذئبة الحمراء.

 

حدثت سيلينا باكية وقالت: "أعتبر ان فرانشا يجب ان تفوز بالجائزة. لقد أنقذت حياتي، أشعر بأنني محظوظة في شكل كبير. لطالما أردت أن أكون جزءاً من شيء رائع، وأنا ممتنة كثيرا لما وصلت إليه في مجالي من خلال الموسيقى التي قدمتها، وأريد أن يعرف الجميع أنني أحترم هذه المكانة التي أحظى بها من كل قلبي"

 

أضافت سيلينا جوميز لتقول: "أتوجه بالشكر إلى فريقي المذهل وعائلتي لأنهم بجانبي في جميع الأوقات الصعبة، لقد كان علي عمل الكثير من الأشياء هذا العام، على الرغم من أنني بالفعل لدي مسؤوليات عديدة"، كما و شددت سيلينا على أنها تمتلك مجموعة من الأصدقاء الذين يحبونها ويدعمونها لأنهم يؤمنون بموهبتها ويقفون إلى جانبها في جميع أوقاتها التي تكون فيها حزينة وضعيفة.

 

حيث كان من الطبيعي أن تختار مجلة "Billboard" الفنانة الجميلة سيلينا غوميز لتكون هي بالفعل امرأة العام وذلك بعد مرورها لأكثر من حدث خلال هذا العام فهي تعرضت لعملية صعبة للغاية كادت أن تقربها من الموت وهي عملية زراعة الكلى، كما أنها قاومت مرض الذئبة الحمراء بشدة، هذا إلى أحداثها الفنية والشخصية فهي عملت منتجة تنفيذية للمسلسل الأمريكي الشهير "13 سبب"، و الفيديوهات التصويرية التي قامت بها، من جهة أخرى انفصالها عن ذا ويكند وعودتها لحبيبها السابق جاستين بيبر الذي تتوج قصة عشقهما في جميع أنحاء العالم.

 

فبعد دموع سيلينا جوميز المؤثرة عادت الفرحة والسعادة الى قلبها من جديد وذلك بعد لقائها الرومانسي الذي جمع بينها وبين حبيبها جاستين بيبر وتم التقاط العديد من الصور لهما من قبل الصحافة وتم نشرها مؤخرا واعجب بها الكثيرين من محبي الثنائي سيلينا وجاستين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع