أكبر قطعة الماس تحطم الرقم القياسي في مزاد كريستيز

Sara Ahmed

حطمت دار مزادات كريستيز الرقم القياسي مع قلادة دي غريسوغونو المذهلة التي تحمل أكبر قطعة من الألماس النقي عديمة اللون في العالم.

 

نجحت القلادة من مجموعة The Art of de GRISOGONO, Creation 1 بتوقيع العلامة السويسرية الفاخرة دي غريسوغونو في تحطيم الأرقام القياسية من خلال عرضها في المزاد بجنيف لتحقق مبلغ 33,701,000 دولار أمريكي.

 

يذكر أن هذه القطعة الاستثنائية قد صممت من قبل فواز غروسي ، المؤسس والمدير الإبداعي لعلامة دي غريسوغونو ويبلغ وزنها 163.41 قيراط من الألماس النقي عديم اللون وقد تم قطعها وصقلها من قطعة تزن 404 قيراط  والتي تم اكتشافها بمنجم لولو بأنغولا من قبل شركة التعدين الأسترالية " شركة لوكابا للألماس".

 

يمثل هذا الحدث الكبير علامة فارقة لعلامة دي غريسوغونو وتعد أكبر قطعة من الألماس عرضت في مزاد من قبل. وقد حطمت هذه الألماسة الرقم القياسي السابق الذي حققته قطعة من الألماس النقي والتي بيعت بمبلغ 30,600,000 دولار أمريكي.

 

 

هذا وقد تم الحصول على القطعة الخام من الألماس بوزن 404 قيراط من منجم لولو من قبل الشريك الاستراتيجي لعلامة دي غريسوغونو، وهي شركة الألماس الخام الدولية والتي منحت حقوق تسويق هذه القطعة الاستثنائية لعلامة دي غريسوغونو. وقد أشرف فواز غروسي على عملية قطع وصقل الألماس ومراحل تطورها من قطعة خام إلى قطعة فاخرة وحتى وصولها لقلادة من المجوهرات الراقية.

 

تم اختيار التصميم النهائي للقطعة في فبراير 2017 ليكون متوافقاً مع ابداع علامة دي غريسوغونو الجريء ومناسباً لشكل قطعة الألماس. وقد استغرق ابتكار هذه القلادة المذهلة ما يقرب من 1700 ساعة من قبل 14 حرفياً ذوي خبرة واسعة. تم اعتماد قطعة الألماس التي تزن 163.41 قيراط من قبل GIA وهي السلطة الأولى في العالم لتوثيق الألماس، الأحجار الكريمة والآليء.

 

وقد صرح فواز غروسي عن هذا الحدث قائلاً: "هذا المزاد يمثل نقطة فارقة في مسيرة علامة دي غريسوغونو وللفريق الذي عمل بكد ليمنح هذا الحجر الفريد الحياة و يحوله إلى قطعة تنبض بالجمال، وتعد هذه الألماسة هي القطعة الأكبر التي تم عرضها في مزاد وقد كان لي الشرف العظيم أن أنال هذه الفرصة للعمل مع هذه القطعة التاريخية بتلك المواصفات المتكاملة، وأود أن أشكر كل من شاركوا في هذه الرحلة الجميلة التي بدأت من المنجم و وصولاً لكونها تحفة فنية راقية".

 

كجزء من الالتزام طويل المدى لشريك علامة دي غريسوغونو وهي الشركة الدولية للألماس تجاه المجتمعات المحلية في مناطق التعدين، قررت الشركة التبرع بما يقرب من 1% من المبيعات لمؤسسة Fundação Brilhante لدعم التغيير الاجتماعي الإيجابي في المناطق المحيطة بالمناجم في أنغولا،  والتزمت باستخدام التبرعات لدعم بناء مدرسة ابتدائية ومركز صحي بالقرب من منجم لولو.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع