نبيه الوحش: كل فتاة ترتدي بنطلون ممزق من الواجب اغتصابها

Sohair

تعرض المحامي الشهير نبيه الوحش لسيل من الانتقادات اللاذعة والقوية بعد تصريحاته الحادة الذي أدلى بها حول حوار ارتداء الفتيات للجينز الممزق وصرح أن كل فتاة ترتدي بنطلون ممزق من الواجب اغتصابها. عقب تصريحه الحاد تفجرت صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الصحفية العربية حتى أن الأمر استفز الدول العالمية وقاموا بشن الهجوم عليه وعلى تصريحه الصادم.

 

من خلال استضافة المحامي المصري الشهير نبيه الوحش في برنامج "إنفراد" على قناة " العاصمة الفضائية" تحدث عن التحرش الجنسي وعن تغليظ العقوبات والقوانين لكل من يقوم بالتحرش والاعتداء الجنسي. أثناء حديثه تطرق إلى أن ملابس الفتيات الملفات للأنظار اللواتي يرتدينها وأشار أن تلك الملابس هي التي ساهمت في انتشار هذه الظاهرة بكثرة شديدة وخاصة بعد موضة الجينز الممزق الذي يظهر أماكن معينة من جسد المرأة.

 

 

خلال حديث نبيه الوحش جاء تصريحه الحاد والصادم جدًا للكثيرين حيث قال: "أنا راجل صعيدي المنشأ والأصل، وبكرر واللي يزعل يزعل، البنت اللي مش بتحافظ على نفسها وتدعو الناس إنها تعاكسها ولابسه بنطلون مقطع اغتصابها واجب قومي والتحرش بها واجب وطني". تابع: "يجب على الفتاة احترام نفسها كي يحترمها الآخرون، فحماية الأخلاق أهم من حماية الحدود".

 

بهذا التصريح الحاد الذي أطلقه المحامي الشهير نبيه الوحش ترتب عليه موجة جدل كبيرة من قبل الكثير من الشخصيات الهامة والصحف العالمية أبرزها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية التي قامت بتسليط الضوء على تصريحات الوحش ووصفتها بالصادمة. كما تطرقت الصحيفة وقالت أن ذلك التصريح المثير للجدل لم يكن الأول لنبيه الوحش فمؤخرا قام الوحش بضرب مفتي استراليا بالحذاء في إحدى البرامج التلفزيونية على الهواء وذلك بسبب الخلاف الذي نشب بينهما حول مسألة الحجاب فرض أو خيار.

 

أشارت الصحيفة إلى أن العراك الذي دار بين الوحش ومفتي استراليا خلال استضافتهما في برنامج "صح النوم" مع المذيع محمد الغيطي عبر شاشة LTC اللبنانية عندما قال مفتي استراليا أن ارتداء المرأة الحجاب اختبار وليس فرض مما ترتب عليه أن نبيه الوحش قام بخلع حذائه وضربه، وهذا كان في العام الماضي واشتعلت وقتها الصحف والمواقع الإلكترونية.

 

كان للمحامي المصري سمير صبري رد فعل اخر حيث قام بتقديم دعوى قضائية ضد نبيه الوحش أمام محكمة القضاء الإداري يطالب فيها بمنع ظهوره في جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

 

 علقت أيضا النائبة المصرية منى منير عن تصريح نبيل الوحش وقالت أن تصريحاته تمثل خروجا صارخا عن القيم والأخلاق المصرية وأنه بهذا التصريح يشجع على الانحراف والاغتصاب والتحرش الجنسي الذي يمثل إهانة كبيرة للمرأة المصرية. اشادت منى منير أنها سوف تتضامن مع نائبات مصر فى البلاغ الذى سيقدم من جانب المجلس القومى للمرأة ضد نبيه الوحش المحامي حفاظًا على لغة الخطاب الإعلامى اللائق عند الحديث عن المرأة المصرية.

 

بينما عضو مجلس النواب السيدة أنيسة حسونة فعلقت ايضا على تصريح نبيل الوحش الصادم وتدخلت في مداخلة هاتفية مع الإعلامية رشا نبيل في برنامج "كلام تاني" المذاع على قناة "دريم" الفضائية. قالت أن المرأة المصرية كانت ملكة في العصور الفرعونية، ولا يمكن أن نسمح بالمساس بها من قريب أو بعيد واذا كان هناك بعض الناس يظنون أن المرأة قليلة الحيلة ويمكن لأي شخص مهاجمتها وتحقيق الشهرة على حسابها فيكون مخطئ كبير، لأن المرأة المصرية قوية وتستطيع أن تحقق الكثير.

 

بعد هذه الضجة خرج المحامي المصري نبيه الوحش عن صمته وتقدم باعتذار رسمي للمرأة المصرية وذلك أثناء عرض برنامجه "ملفات الوحش"  عبر قناة "الحدث اليوم". قال أن أخلاقه ومبادئه وتربيته لاتسمح له بمنح أي كلب سعران رخصة التحرش الجنسي، وتابع قائلاً: "التعبير قاسي..لكنه رسالة تحذيرية للفتاة المصرية التى هي اختي وبنتي وخالتي".

 

ثم أكد الوحش أن اعتذاره ليس خوفًا من الحبس، قائلًا: "عذاب السجن ومرارته أهون من عذاب القبر، لكن اعتذاري لكون كلمة واجب وطني وقومي كان قاسيًا"، و أعلن نبيل الوحش أنه مستعدا للدفاع عن أي فتاة تعرضت للتحرش قبل أو بعد هذا التصريح مجانًا.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع