المصمم المبدع الذي نال جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017

Sara Ahmed

فاز المصمم الأردني المقيم بدبي حمزة العمري بجائزة مسابقة دار المجوهرات فان كليف آند آربلز بالتعاون مع كلاً من تشكيل و أيام التصميم دبي، جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017.

 

في شهر نوفمبر من العام السابق دعت علامة المجوهرات الراقية فان كليف أند آربلز وتشكيل مع أيام التصميم دبي كل الفنانين الواعدين من دول مجلس التعاون الخليجي أو القاطنين فيها للمشاركة في مسابقة جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017. تهدف هذه الجائزة لتقديم تصاميم لمنتجات هادفة أو وظائفية تعكس مفهوم النمو وتساعد على تعريف الأعمال الإبداعية للمصممين الناشئين.

 

أشار أليساندرو مافي، المدير التنفيذي بعلامة فان كليف أند آربلز بمنطقة الشرق الأوسط والهند: "أصبحت هذه الجائزة توفر منصة هامة للتعريف بالمصممين الواعدين في المنطقة وتسلط الضوء على إبداعاتهم الخلاقة وهو ما يفتح الطريق أمامهم للعالمية."

 

حصل حمزة العمري الفائز بالمسابقة هذا العام على جائزة مادية قيمتها 30 ألف درهم إماراتي عن تصميمه الفائز بعنوان " مهد" الذي سيتم عرضه شهر نوفمبر المقبل في حي دبي للتصميم. بالإضافة للجائزة المادية فقد تمت دعوة العمري للمشاركة في رحلة تستغرق خمسة أيام إلى باريس لحضور دورة مكثفة في كلية L’ÉCOLE Van Cleef& Arpels  لتعلم أسرار صناعة المجوهرات والساعات الراقية.

 

 

أما عن تصميم العمري الفائز بالجائزة فإنه تصميم لسرير طفل عصري مصنوع من الخشب والجلد واللباد ومستوحى من أداة بدوية تدعى الصميل، كانت تستخدم لتحويل الحليب إلى جبن بالنهار وكمهد للأطفال ليلاً. أخذ العمري في اعتباره فكرة الاستخدام الثنائي للصميل في إبداعه الفني.

 

تحدث العمري عن مصدر إلهامه لتصميمه الفائز قائلاً: "تتسم الحياة في دبي بالسرعة والعصرية التي ربما تجعل الناس ينسون حياة الآباء والأجداد والإرث العريق الذي تحمله الكثبان الرملية لصحراء دبي. يعرف البدو بتنقلهم وترحالهم الدائم بحثاً عن الفرص لتحقيق الإزدهار تماماً مثل تطور إمارة دبي. تركت هذه الحالة من التنقل المستمر أثراً كبيراً على مفهوم التصميم لديهم التي ترتكز على ابتكار أشياء بحجم صغيرة مع أهمية كبيرة في الاستخدام، وقد انعكس هذا الأسلوب على فلسفتي الشخصية حيث أجد من الضروري أن يتناسب التصميم والحجم مع الوظيفة".

 

بالإضافة إلى المصمم الأردني حمزة العمري فقد تأهل كل من ابراهيم ابراهيم وريكارداز بلازوكاس إلى المرحلة النهائية وفازا بالمركز الثاني تقديراً لتصمياتهم المبتكرة. بلغ المرحلة النهائية ستة مصممين آخرين من منطقة الشرق الأوسط، وقد تقرر عرض التصاميم التسعة التي تأهلت للمرحلة النهائية في معرض خاص سيتم تنظيمه في حي دبي للتصميم d3 من 7 إلى 25 نوفمبر. حصل الفائز الثاني على جائزة مالية بقيمة 10 آلاف درهم أما المتأهلون الستة الآخرون، فقد حصل كل منهم على جائزة بقيمة 2000 درهم.

 

ييمكن للمصممين الناشئين الراغبين في المشاركة في دورة العام المقبل 2018 من مسابقة جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط التقدم بطلبات المشاركة فور إعلان المسابقة مع بداية العام الجديد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع