انطلاق النسخة الثالثة من أسبوع دبي للتصميم 2017

Sara Ahmed

تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم تم الإعلان عن انطلاق حدث التصميم الأبرز والأكبر في الشرق الأوسط " أسبوع دبي للتصميم 2017".

 

يعد أسبوع التصميم في دبي منصة مثالية للمبدعين في كل مكان حيث يستضيف العديد من الفعاليات المجانية في احتفالية ضخمة بالتصميم والإبداع. وسُتجرى فعاليات أسبوع التصميم بدبي والتي تستمر لمدة ستة أيام في الفترة من 13 إلى 18 نوفمبر 2017.

 

هذا وستنطلق النسخة الثالثة من أسبوع دبي للتصميم بالشراكة مع حي دبي للتصميم d3 وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون بهدف تعزيز مكانة دبي كمنصة مثالية للإبداع. وستشهد النسخة الثالثة من أسبوع دبي للتصميم أنطلاق أكثر من 200 فعالية على امتداد إمارة دبي.

يقدم الحدث الأكبر للتصميم والإبداع هذا العام برنامج غني يستقطب المصممين والمهندسين المعماريين وغيرهم من المبدعين من خلال مجموعة من الفعاليات أهمها:

معرض التصميم التجاري" داون تاون ديزاين"

 

يضاعف معرض داون تاون ديزاين حجمه هذا العام في نسخته الخامسة بمشاركة 150 علامة تجارية من 25 دولة في مجال التصميم المعاصر. يمثل داون تاون ديزاين الجانب التجاري لأسبوع دبي للتصميم وسينعقد في منطقة الواجهة المائية في حي دبي للتصميم d3. يستضيف المعرض 70 مشارك من العلامات التجارية الإقليمية والعالمية الراقية والتي تشارك للمرة الأولى بالإضافة إلى 8 علامات ناشئة من دولة الإمارات تعرض للمرة الأولى.

 

معرض الخريجين العالمي

 يعنى معرض الخريجين العالمي بتقديم أبرز مشاريع التخرج في مجال التصميم والتقنيات ويقدم هذا العام 200 مشروع من 90 جامعة من 40 دولة من نخبة الجامعات على مستوى العالم وهو ما يعد ضعف عدد الجامعات المشاركة العام الماضي.

 

معرض أبواب

يعود معرض أبواب هذا العام لعرض أعمال أكثر من 40 مصمم ناشيء من المنطقة وقد تم اختيار هذه المواهب من قبل نخبة من أبرز المحررين العالميين ومنهم جو مارديني، ماكس فريزر والشيخة لطيفة بن راشد.

 

وعن أسبوع دبي للتصميم تتحدث الشيخة لطيفة بن راشد: " إنه من دواعي سروري أن أشهد انعقاد النسخة الثالثة من أسبوع دبي للتصميم والذي يحفل هذا العام ببرنامج غني ومتنوع مع العديد من الفعاليات. يعد قطاع التصميم من القطاعات الأساسية التي ترسم ملامح مستقبل دبي المزهر وخاصةً أنها كانت من الروافد الرئيسية التي أرست أسس نمط الحياة اليومي للمجتمع الإماراتي منذ القدم. وتلعب صناعة التصميم دوراً هاماً في بناء مدن متقدمة قائمة على السعادة والإبداع من خلال الحلول التكنولوجية التي تقدمها لتحدث أثر إيجابي في مختلف نواحي الحياة البشرية، ولذلك تبذل هيئة الثقافة والفنون بدبي جهوداً كبيرة من أجل تأسيس بنية تحتية توفر جميع المقومات التي تساعد على النمو والازدهار في المجتمع الإبداعي.".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع