حقيقة الزواج الثاني للداعية الإسلامي معز مسعود

Sohair

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بمجرد أن تم تداول صور حفل زفاف الداعية الإسلامي معز مسعود على المرشدة السياحية بسنت نور الدين وهما يحتفلان بزفافهما في منطقة العبور بالقاهرة.

 

السبب في حدوث هذه الحالة من الجدل هو أن الداعية الإسلامي معز مسعود متزوجًا ولديه أولاد من زوجته الأولى، فكيف يمكن لمرأة مثل بسنت نور الدين الشهيرة على الفيس بوك واليوتيوب بتداولها مجموعة كبيرة من الفيديوهات عن السياحة والأماكن السياحية العريقة أن تقبل برجل متزوج وتقبل بأن تكون زوجة ثانية؟ فهذا هو الذي أغضب نشطاء السوشيال ميديا وخاصة أن الداعية الإسلامي معز مسعود كان يتحدث من قبل عن زوجته الأولى بشكل جيد. كما تحدث النشطاء على مواقع التواصل بشكل سيء عن زوجته الثانية الشابة ووصفوها بأنها من تسببت في خطفه من زوجته الأولى!

 

بسبب هذه البلبلة قرر المكتب الإعلامي الخاص بالداعية الإسلامي معز مسعود أن يصدر بيانًا عبر الفيس بوك يكشف من خلاله أن معز مسعود قد انفصل عن زوجته الأولى منذ عام تقريبًا وأن زوجته المرشدة السياحية بسنت نور الدين لم تكن الزوجة الثانية مثل ما هم يعتقدون.

 

لم يكف نشطاء ورواد التواصل الاجتماعي على الهجوم على حفل زفاف معز مسعود من بسنت نور الدين بل ظهرت موجة أخرى ولكنها تكون مازحة هذه المرة، حيث اكتشف رواد الانترنت أن معز مسعود سبق وقد أعلن رسميًا عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر عن قصة حبه لزوجته بسنت نور الدين. كان ذلك من خلال تغريدة قام بتدوينها منذ عدة أشهر على إحدى الفيديوهات السياحية التي نشرتها بسنت نور الدين حيث كتب قائلا: "جميل أن تعيد اكتشاف تاريخ بلدك وجمالها نتيجة جهد يستحق الاحترام.. سعيد بفيديوهات بسنت نور الدين عن مصر"، ثم قام معز مسعود بتوجيه سؤالًا لمتابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويقول: "هل قصة حبنا بدأت منذ هذه اللحظة أم بعدها؟".

بسبب الضجة الكبيرة التي سببها حفل زفاف الداعية الإسلامي معز مسعود من الفتاة الشهيرة بسنت نور الدين حرص الكاتب الصحفي، محمد فتحي الصديق المقرب من معز مسعود أن يوضح الأمر ويشرح ملابسات هذا الزواج وذلك من خلال منشور قام بتداوله عبر حسابه الرسمي بموقع الفيس بوك، حيث جاء هذا المنشور ليقول: " قبل الهري اللي هيحصل بالليل، خلينا نقول كام حاجة عن جواز معز مسعود من بسنت نور الدين الل بقولهم ألف مبروك، وكنت منورين إمبارح، ويارب يديم فرحتكم".

 

وتابع محمد فتحي قائلا: " أول حاجة ممكن تتقال منعًا للقيل والقال: إن معز (كان) متجوز.. وإنه انفصل عن زوجته من فترة، بس إحنا آسفين إنه مبلغش السوشيال ميديا لأنه بيتعبر إن ده أمر خاص لا يجب الخضو فيه.. وخلي بالك يا أي حد هيفتح السيرة إن فيه أولاد وأطفال عيب نخليهم وسط الموضوع، وعيب عشان لايك وشير أو عشان تصفية حسابات مع دعاة مثلا، أفتح مواضيع غير صحيحة بالمرة".

 

أضاف محمد فتحي وقال: "بسنت" اشتغلت مع "معز"، والكلام ده حصل بعد الانفصال والله، وكنت شاهد عليه شخصيًا، وأنا كاميديا الشركة اللي بيشارك في ملكيتها معز مسعود، أنتجت آخر فيديوهات "بسنت".. يعني البنت مش خطافة رجالة".

 

ثم اختتم المنشور بهذه الكلمات الموجهة لرواد الانترنت ليقول: "الحقوا ما تبقّى من أدب وأخلاق ونخوة، بعيدًا عن التجريح والتشهير في خبر زواج عادي على سنة الله ورسوله.. وقولوا اللي المنطق والأدب والأخلاق بيقولوه".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع