علامة دي غريسوغونو و كريستيز ينظمان معرض ومزاد "فنون دي غريسوغونو"

Sara Ahmed

دبي، الإمارات العربية المتحدة، أعلنت دار المزادات العالمية كريستيز بالتعاون مع علامة المجوهرات السويسرية دي غريسوغونو عن تنظيم معرض ومزاد بعنوان " فنون دي غريسوغونو".

 

سيتم عرض نخبة مختارة من أفخر الماسات في العالم من خلال المعرض والمزاد، وهو ما جعل كبار المنتقين وهواة الفخامة يترقبون موسم مزادات كريستيز القادم بجنيف والذي يتضمن أجمل ما قدمت دار دي غريسوغونو ومنها قلادة فريدة بقطعة ماس نقية عديمة اللون تزن 163.41 قيراطاً والتي تعد واحدة من أكبر قطع الألماس النقية في العالم.

 

وعن هذا المعرض والمزاد تحدث راهول كاكاديا، مدير المجوهرات لدى كريستيز: " منذ أن تم تأسيس دار كريستيز من 251  عاماً فقد نالت الدار شرف اقتناء نخبة من أندر الماسات وأفخرها، ويسعدنا أن نعرض هذه الماسة النادرة والتي تؤكد تفرد دار دي غريسوغونو".

 

الجدير بالذكر أن علامة المجوهرات دي غريسوغونو قد تأسست في جنيف بسويسرا عام 1993 على يد فواز غروسي، ومنذ تأسيسها وحتى الآن فقد اتخذت العلامة ثلاثة مباديء على عاتقها وهي: الحرفية، الابتكار والإبداع. وأعلنت الدار خلال  احتفالها بمرور 25 عاما على تأسيسها أنها ستقوم بتوسيع نطاق المجوهرات الراقية التي تحمل إسم الدار من خلال اختيار مجموعة مختارة من أكبر الماسات النقية والمصقولة بحرفية تامة وقد أثمرت هذه الرؤية عن إنتاج أكبر قطعة من الألماس النقي عديم اللون والتي تعرض في هذا المزاد. تزن هذه الماسة 163.41 قيراطاً وقد تم قصها من قطعة من الألماس الخام تزن 404 قيراط تم اكتشافها في فبراير 2016 بمنجم لولو في إقليم "لوندا سول" في أنغولا.

 

تعد هذه الماسة والمسماة "الرابع من فبراير" هي واحدة من أكبر الماسات على مستوى العالم وتحتل المرتبة الـ27 بين أكبر الماسات البيضاء الخام. تشارك عشرة من خبراء قص الألماس بنيويورك في قص الماسة لتتحول إلى قطعة رائعة وساحرة على شكل زمردة، واليوم تعد هذه الماسة أكبر ماسة نقية عديمة اللون تُعرض في مزاد.

 

بالتعاون مع فريقه أعد فواز غروسي 50 تصميم مختلف لهذه الماسة. ومع الذكري السنوية الأولى لاكتشافها اتفق الفريق على تصميم واحد في صورة قلادة غير متماثلة تتوسطها الماسة وتتدلى على الجانب الأيسر منها 18 قطعة من الألماس المصقول على شكل زمرد أما على الجانب الأيمن فيتدلى صفان من الزمرد بالشكل الكمثري والذي يعد من أحد أبرز السمات المميزة لمجموعات دي غريسوغونو للمجوهرات الفاخرة حيث يجسد الزمرد اعتقاد فواز غروسي بأن اللون الأخضر يجلب الحظ. استغرق تنفيذ هذه القلادة ما يقرب من 1700 ساعة عمل بمشاركة 14 حرفياً استطاعوا في بحرفية شديدة واهتمام بأدق التفاصيل أن ينفذوا هذه القلادة الفريدة.

 

ويسرّ دار كريستيز أن يشاهد العالم هذه القطعة الفريدة التي تتميز بجمال رائع وحرفية لا تضاهى من خلال معارض المعاينة التي سوف تقام في هونغ كونغ، لندن، دبي، نيويورك وجنيف. وستُعرض القلادة في مزاد كريستيز للمجوهرات الفاخرة المقرر في 14 نوفمبر بفندق فور سيزونز دي بيرج في جنيف.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع