أحدث مجموعة مجوهرات من علامة MESSIKA بالتعاون مع جيجي حديد

Sara Ahmed
Messika by Gigi Hadid Move Addiction

أطلقت علامة MESSIKA تشكيلة من المجوهرات الراقية بالتعاون مع عارضة الأزياء جيجي حديد.

 

يمثل عام 2017 علامة فارقة في تاريخ دار MESSIKA الباريسية حيث ذكرى مرور عشر سنوات على إطلاق مجموعة Move  الشهيرة واحتفالاً بهذه الذكرى وبمرور عقد على ابتكار مجموعة رائعة من المجوهرات، تقدم ڤاليريميسيكا تشكيلة جديدة بالتعاون مع عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد.

اجتمع شغف الألماس بالأزياء لتطل مجموعة Move High Jewelry Addiction الجديدة بسحر لا يقاوم. وأثمر هذا التعاون ما بين الثنائي الرائع عن مجموعة استثنائية يجتمع فيها سحر المجوهرات الراقية وفخامة الكوتور.

 

وعن هذا التعاون أشارت ڤاليريميسيكا:" أحببت العمل  جداً مع جيجي، وأهم ما أعجبني حول جيجي هي انتباهها إلى أدق التفاصيل فضلاً عن ذوقها الرفيع بالأزياء، هذا وقد ألهمتني جيجي بحرفيتها الشديدة وحرصها على متابعة مختلف مراحل المجموعة. تجسد جيجي المرأة المثالية التي تصور مفهوم علامة Messika، فهي الفتاة العفوية، المشرقة والفرحة".

 

الجدير بالذكر أن المصممة ترددت لوقت طويل قبل اختيار الشخصية الملهمة التي تستطيع تجسيد كل صفات علامة Messika، لكن بالنهاية بدا الأمر واضحاً وبديهياً ، وارتأينا أن جيجي حديد هي خير من يمثل الدار باسمها اللامع في عالم الأزياء وتلقائيتها الرائعة، وقيمها العائلية.

 

Messika by Gigi Hadid

أضافت جيجي حديد على مجموعة Move لمسات استوحتها من موسيقى الروك والبانك فجاءت المجموعة بتصاميم بارزة بقصات واضحة وشكل مبهر. تضم المجموعة الجديدة 12 قطعة تشمل أقراطاً للأذن، وعقوداً يمكن ارتداؤها بعدة طرق. هذا بالإضافة إلى مجموعة من الخواتم والأساور التي يمكن ارتداؤها منفردة أو تنسيقها مع بعضها لتقدم مجموعة تعكس صفات الدار المميزة.

 

في المقابل أرادت ڤاليريميسيكا أن تُهدي جيجي ملهمتها للمجموعة فرصة للتعرف على صميم أحجار الألماس، فأضفت على مجموعتها الكبسولية تشكيلة تضمّ 4 قطع استثنائية، حملت اسم "Move High Jewelry Addiction" وشملت عقد شوكر، عقداً طويلاً، أقراطاً تلتفّ حول الأذن وخاتماً، تحمل جميعها مزيج من أفخم التصاميم الراقية مع الأناقة المتمرّدة التي تجسّدها العارضة الأشهر على ساحة الموضة اليوم، والرقي الذي يعد مرادفاً لإسم دار المجوهرات الباريسية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع