سيلينا غوميز تكشف عن مرضها المزمن

Sohair

 

أعلنت سيلينا غوميز في العام الماضي أنها أخذت استراحة قصيرة من حياتها المهنية للتركيز على صحتها.

 

كانت غوميز صريحة في الحديث عن تشخيصها مع مرض الذئبة المناعية الذاتية، التي خضعت لعلاجات مختلفة لها بما في ذلك العلاج الكيميائي. أصدرت ألبومات موسيقية جديدة في الأشهر القليلة الماضية ولكن لم تظهر إعلامياً سوى مرات قليلة.

 

كشفت سيلينا على الإنستقرام أنها تلقت عملية زرع الكلى كجزء من علاج الذئبة. تقول في التعليق :"أنا أدرك تمامًا أن بعض معجبي لاحظوا أنني كنت غير متواجدة اعلامياً لبعض الوقت من الصيف وتسائلوا لماذا لم أكن أروج للموسيقى الجديدة والتي كنت فخورة جدًا بها. اكتشفت أنني بحاجة للحصول على زراعة كلى بسبب مرضي وكنت في فترة نقاهة، كان هذا ما كنت بحاجة إلى القيام به من أجل صحتي العامة ".

 

I’m very aware some of my fans had noticed I was laying low for part of the summer and questioning why I wasn’t promoting my new music, which I was extremely proud of. So I found out I needed to get a kidney transplant due to my Lupus and was recovering. It was what I needed to do for my overall health. I honestly look forward to sharing with you, soon my journey through these past several months as I have always wanted to do with you. Until then I want to publicly thank my family and incredible team of doctors for everything they have done for me prior to and post-surgery. And finally, there aren’t words to describe how I can possibly thank my beautiful friend Francia Raisa. She gave me the ultimate gift and sacrifice by donating her kidney to me. I am incredibly blessed. I love you so much sis. Lupus continues to be very misunderstood but progress is being made. For more information regarding Lupus please go to the Lupus Research Alliance website: www.lupusresearch.org/ -by grace through faith

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez) on

 

شاركت سيلينا الصور الشخصية لندباتها وآثار الجراحة وفترة النقاهة. "أنا أتطلع بصدق إلى مشاركتك قريبًا رحلتي خلال هذه الأشهر الماضية كما كنت دائمًا أريد أن أفعل معكِ دوماً". كتبت: "حتى ذلك الحين أريد أن أشكر علناً ​​عائلتي وفريق الأطباء المذهل على كل ما فعلوه معي قبل وبعد الجراحة، وأخيرًا، ليست هناك كلمات لوصف شكري لصديقتي الجميلة فرانشا رايسا. أعطتني أسمى هدية وتضحية بالتبرع بكليتها لي، أشعر بالامتنان الشديد لهذا المعروف، وأنا أحبكِ كثيراً يا أختي، هذا المرض لا يزال يساء فهمه بشكل كبير ولكن يتم إحراز التقدم ". اضافت رابط الموقع الإلكتروني " لوبس ريسيرش ألاينس" للمساعدة في تبادل المعلومات.

 

كان ظهورها الإعلامي الأول بعد التعافي من الجراحة في نيويورك مع صديقها الحميم ذا ويكند ليلة الجمعة الماضية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع