حقيقة المحادثة بين لجين عمران ومذيعة قناة الجزيرة

Sohair

بعد أن أثارت الإعلامية السعودية لجين عمران ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب اتهامها بالتآمر على زيارة أمير الكويت الى الولايات المتحدة الأمريكية، نفت هذا الاتهام تمامًا.

 

تبدأ القصة عندما تداولت الكثير من الشائعات والأخبار عبر صفحات التواصل الاجتماعي والتي تقول إن الإعلامية السعودية لجين عمران قد تم القبض عليها وسوف تعاقب من القضاء في الامارات وهذا بتهمة إثارتها للفتن داخل الدولة ونشر الإرهاب فيها.

 

تداولت هذه الأخبار اعتمادًا على التسجيل الذي انتشر عبر صفحات السوشيال ميديا على الفيس بوك وتويتر والانستقرام والذي يشير بأن الإعلامية السعودية لجين عمران قد اتفقت مع مذيعة قناة الجزيرة القطرية خديجة بن قنة لكي تقوم بتنفيذ مؤامرة ضد امير الكويت ومساعديه.

 

هذه المؤامرة التي تم الاتفاق عليها من قبل لجين عمران وخديجة بن قنة هي مطالبة خديجة للجين عمران بأن تقوم من خلال برنامجها بعمل تشويش لزيارة الأمير الكويتي سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الى الولايات المتحدة الأميركية، ومساعيه من أجل إيجاد حلول للأزمة الخليجية.

 

أوضح التسجيل أن الإعلامية لجين عمران قد وعدت مذيعة الجزيرة القطرية خديجة بن قنة أن تفعل ما طلب منها، وأنها ستحاول بقدر الإمكان أن تشوش على زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

 

هنا لم تصمت الإعلامية السعودية لجين عمران، بل قامت بالرد عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي على تطبيق الإنستقرام حيث قالت: "أولا فبركة إشاعة أنه تم القبض عليَّ في دبي وبأنني أملك ٧٠٠ مليون وفي الواقع أنا في إجازة.. ثانيا اتهامي بأنني إرهابية وإثارة الفتنة وعمل حملة ضدي وتصدري التريند في تويتر.. اليوم وقبل قليل فبركة محادثة مزعومة بيني وبين إحدى مذيعات الجزيرة.. بالعقل والمنطق احتمالية إلقاء كلمة أمير الكويت حفظه الله هل يعقل أنه لن يراها الناس ولن يسمعوها في حال اشغلتهم".

 

أضافت: "لو هناك كلمة ستنشر في كل القنوات الفضائية والسوشيال ميديا وسيراها الجميع.. فلماذا استغلال واستغفال الناس كما لو كانوا أغبياء؟".

.. 🚫اولا .. فبركة اشاعه انه تم القبض علي في دبي و بانني املك 700 مليون و في الواقع انا في اجازه و جريدة عكاظ نفت الاشاعه و كذبتها .. 🚫ثانيا .. اتهامي بالأمس بأنني ارهابيه و أثير الفتنه و عمل حمله ضدي و تصدري التريند في تويتر .. 🚫اليوم و قبل قليل فبركة محادثه حقيره مزعومه بيني و بين إحدى مذيعات الجزيره .. 💡بالعقل و المنطق .. احتمالية القاء كلمة امير دولة الكويت حفظه الله هل يعقل انه لن يراها الناس و لن يسمعوا عنها في حال اشغلتهم!!! .. لو هناك كلمه .. ستنتشر في كل القنوات الفضائية و السوشال ميديا و سيراها الجميع .. .. فلماذا استغلال و استغفال الناس كما لو كانو اغبياء !! .. كل الاشاعات تهون إلا ما يتعلق بالوطن و أمنه 🚫🚫🚫 خط أحمر 🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦 .. القانون سيأخذ مجراه في كل حال لأننا لسنا في غابه .. و حسبي الله و نعم الوكيل

A post shared by Lojain omran (@lojain_omran) on

 

حرصت أيضًا على أن توضح الأمر من خلال تصريحاتها مع صحيفة الوطن السعودية وقالت: "هذا التسجيل مفبرك"، كما نشرت الصحيفة أن لحين عمران رفضت أن تخوض في تفاصيل المحادثة التي وقعت بينها وبين المذيعة القطرية خديجة بن قنة وذكرت أنها في انتظار التحقيقات وظهور كافة الحقائق وأكدت أنها تأمل بأن ينصفها القانون.

 

أشارت لجين عمران قائلة للصحيفة: "أنا ابنة السعودية ولم أتعود على الضعف أو الاستسلام".

 

قام بالرد عليها عدد كبير من نجوم الفن والإعلام الخليجي من أبرزهم الإعلامية مهيرة عبد العزيز التي كتبت: "خليجنا واحد .. الله يديم وحدتنا. ‏عرفتها لسنوات واعرف مدى حبها وولائها لديرتها الثانية ‫دبي و‫الامارات".

 

بينما الإعلامية علا الفارس فعلقت قائلة: "مؤسف تحوير الامور بهذا السياق لإقناع الجمهور بأوهام اختلقها من يقف خلف الزوبعة وهي بعيده عن المغزى الحقيقي من المشاركة."

 

ويذكر أن هذا التسجيل المنسوب للإعلامية السعودية لجين عمران قد تم تداوله بعد الأزمة التي مرت بها لجين عمران مع دبي بعد نشرها لعدة مقاطع من الفيديو عبر حسابها الخاص بالسناب شات تشتكي من ارتفاع فواتير الكهرباء والماء في دبي. هددت لجين عمران بأنها سوف تلجأ للقضاء لكي تعرف ما هو السبب في ذلك، ومن هم وراء حدوث ذلك.

 

ذكرت لجين عمران بأنها قامت بدفع مبلغ 36 ألف درهم إماراتي بسبب وجود تسريب في حديقة منزلها ولا تعلم عنه شيئاً وأشارت في الفيديو مشيرة إلى أنه كونها أجنبية وليست مواطنة إماراتية فإنها تدفع فاتورة الكهرباء أكثر مما تدفع جارتها الإماراتية المذيعة مهيرة عبد العزيز.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع