انجلينا جولي وبراد بيت يلتقيان في مكان سري

Sohair

Mr. & Mrs. Smith😍

Une publication partagée par Angelina Jolie (@angelinajolieofficial) le

نقلت بعض المصادر الصحفية الأمريكية أخبار حول نجمي هوليوود العالميين أنجلينا جولي وبراد بيت وذكرت تلك المصادر أن أنجلينا وبراد أصبح لديهم مكانا سريا لكي يلتقوا به.

 

نشرت الصحيفة الأمريكية "هوليوود لايف" مؤخرًا بمصادر مقربة من أسرة النجمين أن العلاقة بين النجمة الأمريكية أنجلينا جولي وطليقها العالمي براد بيت بدأت تتطور كثيرًا وذلك بعد أن اكتشفوا مكاناً لمقابلة بعضهما البعض سريًا وذلك من أجل رؤية براد لأطفاله الستة بعيداً عن المنزل الخاص بأنجلينا وبراد. يقال إن أنجلينا لم تعد تتحمل رؤية منزل الزوجية التي كانت تعيش فيه مع براد بيت. أنها لم تكن قادرة على أن تجلب نفسها لمواجهته.

 

ذكر المصدر المقرب من أسرة النجمين أن أنجلينا لديها ذكريات عديدة تجمع بينها وبين براد بيت خلال فترة زواجهما حيث قال: " أنجلينا لديها الكثير من الذكريات التي تجعلها تشعر بالعاطفة. وأنها لم تعد قادرة على رؤية منزلها حيث ربت أطفالها".

 

هذا المكان السري الذي تلتقي فيه النجمة العالمية أنجلينا جولي بطليقها ووالد أبنائها الستة براد بيت يكون على بعد عدة مباني من المنزل الذي كانا يعيش فيه النجمان أثناء مشاركتهما للحياة الزوجية وكتبت الصحيفة الأمريكية "هوليوود لايف" حسب ما قال المصدر قائلًا: "أنجلينا تصارع عند ذهابها إلى المنزل القديم. حتى أنها وبراد قد أقاما موقعا سريًا على بضع مبان من منزل براد. يمكن لأنجلينا أن تذهب وتأخذ الأطفال خلال زيارة براد".

 

هذا المكان هو المتجر الخاص بتربية الحيوانات الأليفة الخاصة بهم. يوجد هذا المتجر على بعد مسافة قصيرة من منزل أنجلينا جولي الجديد بالإضافة ليس بمسافة بعيدة من منزل براد بيت في "لوس فيلز".

 

تابع المصدر حديثه وذكر اسباب التقاء النجمين في هذا المكان السري وقال: "من أجل تجنب الوضع المؤلم والغير مريح. تعرضت أنجلينا وبراد للخطر من خلال إقامة هذه النقطة الاجتماع بالقرب من المنزل ". لذلك شعر محبي النجمة العالمية أنجلينا جولي بالحزن الشديد بسبب عدم استطاعتها في التعامل مع منزلها الزوجية التي كانت تعيش فيه مسبقًا. ولكن على قدر مشاعر الحزن إلا أنهم سعداء للغاية لأنهم وجدوا وسيلة أخيرا للقاء بينهما.

 

أشارت صحيفة "هوليوود لايف" الأمريكية بأمنيتها تجاه أنجلينا وبراد وكتبت: "نحن نأمل في يوم من الأيام أن تعود أنجلينا مرة أخرى إلى المنزل من أجل التقاط أطفالها. أو حتى الانضمام إلى عشاء منزلي". ذكر أيضًا على أنه على الرغم من الوقت القليل الذي يقضيان فيه أنجلينا وبراد مع بعضهما إلا أنه بالتأكيد يتم المواجهة بينهما وتتلاقى أعينهما وجها لوجه في بعض الأوقات.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع