دار كلوي تفتح معرض مفعم بالأنوثة في باريس

Samar Maatouk

كشفت علامة كلوي عن مكان جديد لها، وهو "دار كلوي" Maison Chloé المؤلّف من خمسة طوابق والمجاور لمركزها الرئيسي في باريس. تطلق العلامة في الوقت نفسه معرض "الأنوثة" للمصوّر غي بوردان. 

 

سوف تستضيف هذه المساحة الثقافية على مدار السنة برنامج المعارض والفعاليّات التي تسلّط الضوء على السنوات الخمسة والستين من تاريخ الدار الفرنسي العريق. وسوف تعكس المعارض والتعابير الفنية لدار كلوي القصّة المستمرة التي تفسّر كيف أعطت كلوي النساء حرية التعبير عن أنفسهنّ. ويقول الرئيس التنفيذي جيوفروي دو لا بوردوناي: "لطالما آمنت كلوي بالأنوثة الطبيعية"، مؤكّداً على أنّ أسلوب كلوي يرتكز على الأناقة والعمليّة وبأنّ خبرتها ومهاراتها الفريدة في تصميم الأزياء الباريسية ساهمت في أن تتربّع منصباً فريداً في دار كلوي.

 

 

بمناسبة افتتاح دار كلوي في الثاني من يوليو ٢٠١٧، قامت القيّمة على المعرض جوديث كلارك بخلق مسار رائع إلى صالات العرض، وغرف قياس لكبار الشخصيات، وقاعات المعرض وأماكن الفعاليّات في البناء المصمّم بأسلوب هوسمان haussmann. وتدعو مجموعة غنيّة من القطع الأرشيفية والصور الزوّار لغمر أنفسهم في روح فتاة كلوي، وذلك من مدخل شارع "٢٨ دو لا بوم" وصولاً إلى المبنى التاريخي الأرشيفي في الطابق الخامس.

 

 

برز المصوّر الفوتوغرافي غي بوردان محطّ التركيز لدار كلوي في معرضها المؤقت الأول هذا والذي يحمل اسم "الأنوثة". وبما أنّه المتعاون البصري الأهم، فقد تولّى أكبر عدد من الافتتاحيات للدار – وهي أكثر علامة تجارية للملابس الجاهزة قام بتصويرها. وفي هذا الصدد، وضعت كلارك نمطين متعارضين من الأنوثة مقابل بعضهما، لتثير الجدل حول صور الـ High-octane لصانع صور الموضة الأول في فرنسا وحول ملابس كلوي البوهيمية المصوّرة. وقالت جوديث كلارك: "أحب فكرة أنه من خلال غرفة واحدة يمكن استكشاف قطع الأرشيف، ثمّ إعادة تصوّر تلك الأشياء في المعرض المجاور وبعدها إلى صالة عرض المطبوعات الرائعة في الطابق العلوي".

 

 

ينطلق المعرض، الذي يستمرّ حتّى ٣ أيلول ٢٠١٧، من غرفة عرض دائمة تقع في وسط دار كلوي مستوحاة من مصمّمي الدار المبدعين، أوّلهم غابي أغيون التي أسّست داراً لصنع الملابس الجاهزة الفاخرة للنساء المتحرّرات والمعاصرات. ويبرز معرض كلارك التفاعلي الممتلكات الشخصية وأزياء مؤسسة الدار الراحلة إلى جانب أعمال لثمانية مدراء تصميم جاؤوا بعدها في دار كلوي.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع