قضية الخلع بين زينة و احمد عز: نتيجة آخر جلسة في

Ahmed Ibrahim

@ahoodalenzi_ #ahmedezz #ahmed_ezz #احمد_عز #أحمد_عز

Une publication partagée par Ahmed Ezz Actor (@ahmedezzactorofficial) le

بعد الخلافات والمشاكل العديدة التي نشبت بين النجم الوسيم أحمد عز و قضية زواجه من الفنانة زينة والتي دامت لأكثر من ثلاث سنوات بين جلسات المحكمة بسبب رفض أحمد عز الإعتراف بهذا الزواج والأطفال، تجددت القضية من جديد و استمعت المحكمة لأقوال الشهود.

 

بعد الكثير من جلسات المحكمة التي تمت بين الفنان أحمد عز والفنانة زينة، إستطاعت أن تثبت زواجها من عز بشكل رسمي و حصلت على حكم إثبات نسب أبوة التوأم عز الدين و زين الدين إليه و إلزامه بدفع نفقة شهرية لهم. مع ذلك، تواصل الفنانة زينة انتصاراتها القانونية في القضية و قامت برفع دعوى خلع ضد الفنان أحمد عز لكي تحصل على الطلاق منه.

 

أصدرت محكمة مدينة نصر قرارها النهائي في قضية الفنان أحمد عز وزواجه من الفنانة زينة و قررت إنهاء التحقيقات و اصدرت قرار حكم التأجيل إلى جلسة 30 يوليو للمرافعة بعد أن سمعت أقوال الشهود الذين شهدوا من طرف الفنانة زينة و من النجم أحمد عز.

 

بدأت المحكمة تستمع لأقوال شهود الفنانة زينة، قال الشاهد الأول أن زواج الفنانة زينة من الفنان أحمد عز قد تم يوم 15 يونيو 2012 في مدينة الرحاب داخل فيلا نسرين شقيقة الفنانة زينة بحضور كل من اختها و صديقتين للفنانة زينة. تابع الشاهد شهادته وقال أن الفنان أحمد عز قد أخرج عقدين و دون بهما بياناته هو و زينة و اقر بأن هذا الزواج رسميًا وانه تم على سنة الله ورسوله و انه سوف يقوم بتوثيق عقد الزواج رسميًا بعد تعافي والده من مرضه. أضاف الشاهد أن عز قام بدفع مهر لزينة أيضًا والذي كان عبارة عن جنيه واحد مصري و قام بالتوقيع على عقد الزواج.

 

ذكر الشاهد بأنه مجرد أن انتهى عز وزينة من التوقيع على عقد الزواج، أقاما الثنائي حفل عشاء في الفيلا والتي شهدت على عقد الزواج بينهما ثم بعد ذلك غادر الفنان أحمد عز و زينة الفيلا وتوجها سويًا إلى منزل الزوجية بعد ساعتين من الحفل.

 

الشاهدة الثانية فكانت صديقة زينة و قد أدلت بشهادتها أمام المحكمة وقالت أن النجم أحمد عز جاء إلى فيلا نسرين شقيقة زينة بصحبة اثنين من المقربين منه بحجة أنه لا يريد أن يعلم أحد بالأمر قبل إقامة حفل زفاف ضخم.

 

نسرين شقيقة زينة قالت أن زواج شقيقتها من أحمد عز تم في فيلتها بمدينة الرحاب في 15 يونيو 2012 و أكد لهما عز أن هذا الزواج هو زواج رسمي على سنة الله ورسوله.

 

مثل ما استمعت المحكمة لشهود الفنانة زينة فقد استمعت أيضًا لشهود الفنان أحمد عز و تقدمت خالته و قالت أنها لم يسبق لها وشاهدت زينة مع أحمد عز و بانها لا تعلم بأمر زواجه من زينة سواء كان عرفي أو رسمي ولا توجد أي علاقة بينهما.

 

الشاهد الثاني فكان صديق الفنان أحمد عز و أكد أنه على الرغم من الصداقة القوية التي تربطه بالفنان أحمد عز وتواجده الدائم معه في صالة الألعاب الرياضية إلا أنه لم يعلم بزواج عز من زينة إلا من وسائل اﻹعلام وصفحات التواصل الإجتماعي.

 

بعد سماع القضاه للشهود في المحكمة، أقرت الفنانة زينة انها ترغب بالطلاق من أحمد عز و انها متنازلة عن جميع حقوقها المادية والشرعية مقابل الطلاق و أكدت ذلك قائلة: "أنا متنازلة عن كل حقوقي واستحالة أرجع لواحد شهر بيا و بأولاده واتصالح معاه و مصرة على طلب الطلاق".

 

في نهاية التقرير، أوصا حكما شيوخ الأزهر بتطليق زينة من زوجها أحمد عز طلقة بائنة للخلع مقابل تنازلها عن كل حقوقها المادية و الشرعية.

إعلانات google