تفاصيل الحلقات 26 إلى 30 من مسلسل الحصان الأسود

Ahmed Ibrahim

الحلقات الأخيرة تطرق من مسلسل الحصان الأسود للنجم السينمائي أحمد السقا في إطار من الأكشن والإثارة التي جذبت الجمهور واللقطات النهائية المأساوية التي حدثت لكل من عاش بالصراع والمواجهة بين أبطال المسلسل.

 

فارس يتعرف على تفاصيل الصفقة المشبوهة

تبدأ الأحداث بمشهد فارس وهو يعلم من نظيم رفعت عن تفاصيل الصفقة المشبوهة التي تعاقد عليها أيمن واصل و نعيم فخري حيث تمت الصفقة عن طريق لميس واتفق فارس مع نظيم على تحويل الأموال المشبوهة الموجودة في حساب فارس لأحد الأشخاص لكي يحصل على البراءة.

عرف كنال واصل أن الأموال التي ورثها من ابنه مدحت مصدرها من تجارة المخدرات والسلاح، فيقرر أن يتبرع لها لصالح الأعمال الخيرية. قام رجال فارس بإختطاف معتز لكي يبحث له عن رجل عديم الضمير يقبل بتحويل الأموال المشبوهة في حسابه مقابل مبلغ من المال.

 

أما ماهي فقامت بمحاولات عديدة لكي تعود للإعلام من جديد بعد الفضيحة التي حدثت لها وقد تلقت رسالة اعتذار من زوجها المخرج حاتم عن الآلام التي سببها لها وذلك بعد أن قرر للسفر إلى الخارج،. توجه الضابط عمرو إلى مكتب نظيم رفعت لكي يعرف منه معلومات تخص الحصان الأسود. بعد ذلك، يذهب لمنزل حسناء لكي يسألها عن الحصان الأسود الذي وجده في شقته.

 

الشرطة تقبض على عمرو و حسناء

كشفت أحداث الحلقات عن إحدى عمليات غسيل الأموال والتي يرأسها أهم الشخصيات العامة وقد صدر قرار من النيابة العامة بضبط وإحضار الضابط عمرو و حسناء لتورطهم في هذه القضية و لأعمالهم غير الشرعية التي قاما بها. صدر قرار أيضًا بضبط كمال واصل شقيق القتيل أيمن واصل مما جعله يستنجد بإبنه مدحت. أصيب بحالة من الهيستيريا و الخوف الشديد أثناء القبض عليه في مشهد رائع أسر قلوب المشاهدين.

 

حسناء إستطاعت أن تهرب من الشرطة و قامت بمقابلة شقيقتها مي التي تجسدها ميرنا نور الدين و قد أعطتها عقود ممتلكات خاصة بها و طلبت منها أن تحتفظ بهذه العقود من أجل تأمين مستقبل ابنتها.

 

براءة فارس وإعتذاره لكل من تسبب في أذيتهم

تنتهي الحلقة الأخيرة من مسلسل الحصان الأسود بحصول فارس على البراءة و قام بتقديم اعتذار لكل شخص تسبب في أذيته و قرر أن يعود لحياته الماضية و يترك الحياة الصعبة التي كان يعيشها خلال الفترة الأخيرة. حسناء والضابط عمرو فكانت نهايتهما مأساوية للغاية حيث قام الضابط عمرو بمحاولة حرق المكان الذي تواجدا فيه هو و حسناء عن طريق البنزين. أصيبت حسناء بحروق شديدة في جسدها بينما الضابط عمرو فقد أصيب بالجنون.

 

تختتم الحلقة النهائية بمشهد للمحامي نظيم رفعت و هو يعرض على فارس أن يعود إلى عمله مرة أخرى و يزاول مهنة المحاماة من جديد. يرفض فارس هذا العرض بشدة وأخبره بأنه لايمكن أن يعمل في مكتبه و إنما سوف يمارس مهنة المحاماة ولكن من مكتب آخر بشرف و بضمير.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع