تفاصيل الحلقات 26 إلى 30 من مسلسل عفاريت عدلي علام

Ahmed Ibrahim

تتطرق أحداث الحلقات النهائية من المسلسل الكوميدي عفاريت عدلي علام حول عدد كبير من مشاهد الإثارة و التشويق و أحداث ومفاجآت غير متوقعة للمشاهدين.

 

تعيين ذكي باشا وزيرًا للسياحة

تبدأ أحداث الحلقات بمشهد زكي باشا أبو العيون والذي قد تم تعيينه وزيرا للسياحة وذلك بعد أن أعد حملة دعائية سياحية من أمواله الخاصة وذلك بهدف أن يقوم بتطوير وتنشيط السياحة وتحسينها أيضًا. الجنية سلا فهي في تواصل مستمر بخدماتها لعدلي علام. من أبرز خدماتها هو نقل عدلي علام إلى النائب العام في غمضة عين وإستطاعت أن توفر له جميع الأدلة الكافية لكي يقوم عدلي بإسقاط عدوه وخصمه اللدود زكي أبو العيون.

 

بالفعل قام عدلي علام بتوجيه الضربة القاضية لذكي أبو العيون و ذلك عندما قام  بتقديم الأدلة الكافية التي تثبت أن زكي يقوم بتهريب الآثار فيصدر قرار من الشرطة بإلقاء القبض عليه على الفور.

قامت مي عمر ابنة زكي باشا بالتبرع بجميع أموال والدها لأنها جاءت بطرق غير شرعية، ويبدأ عدلي في حل مشاكل وأزمات التعليم في مصر وكانت هذه المشكلة تشغل تفكيره طوال الوقت، هنا لجأ عدلي علام إلى العفريت سلال لكي يطلب منه المساعدة وإيجاد حلول لمشاكل التعليم في مصر.

 

قابل عدلي علام العفريت سلال لكي يساعده في تصليح النظام الدراسي في مصر وهنا يكتشف عدلي أن الحكيم شاومينج هو المسؤول عن تسريب الإمتحانات الخاصة بالثانوية العامة. عرف ذلك من ملك الجن أنه لا يوجد حل لمشاكل مصر كالسياحة، والتعليم، والتموين وغيرها. العفريت سلال أصابه حالة من الغيرة الشديدة عندما شاهد عدلي علام مع الجنية سلا و هو يداوي جروح سلال، أما مدكور محصل الكهرباء قامت وزارة الكهرباء بالتعويض عن معاشه بدلاً عن الشهور المتأخرة.

 

العفريت سلال يساعد عدلي علام

شعر عدلي علام بأنه انسان فاشل في جميع تعاملاته سواء كان مع الإنس أو الجن و أنه لم يحقق أي نجاح في حياته. هنا قرر عدلي أن يتوجه للعفريت سلال لكي يطلب منه إمتلاك قصر وأموال جديدة ومنصب جديد في الوزارة. عندنا علمت سلا بذلك و بحب عدلي للأموال والقصور وأنه لا يهتم بها ولا بحبها قررت أن تنتقم منه وتقوم بقتله.

 

قام عدلي بتقديم استقالته لمجلس النواب و من دار الكتب أيضًا و قد ابتعد عدلي عن الجميع و أصبح يعيش مع عدد من الفتيات في القصر الذي امتلكه عن طريق العفريت سلال. عندما سأله صديقه سامي عن  القصر والأموال كشف له عدلي أنه قد حصل على كل هذا بفضل العفاريت.

 

في نهاية الحلقات الأخيرة تم تولية عدلي علام منصب رئيس الوزراء وقد امتلك القصر بأوراق رسمية، أما محي و ملك فقد سافرا إلى خارج البلاد بمدينة أوغندا لكي يعملوا هناك ويبدأوا حياة جديدة سويًا. عندما ذهب عدلي علام إلى قصره الجديد فيتفاجأ بظهور الجنية سلا التي جاءت لتقتله كاشفة عن كراهيتها له و أن هذا هو الوقت المناسب لكي تقتله و لكن يحدث الغير متوقع فتموت سلا بشكل مفاجيء و ينقلب القصر إلى جحيم فيهرب عدلي مسرعًا. ذهب عدلي إلى قصر الإتحادية لكي يؤدي اليمين من أجل توليه منصب الوزراء و لكنه يتراجع في آخر لحظة و يغادر المكان. تنتهي الحلقة الأخيرة من مسلسل عفاريت عدلي علام برجوعه إلى زوجته و حياته الطبيعية من جديد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع