ليوناردو دي كابريو يوجه هجوم لدونالد ترامب

Ahmed Ibrahim

عقد اتفاق باريس للمناخ (أو كوب 21) في 2016، و انضمت إليه أهم الدول في العالم و من بينها الولايات المتحدة، تحت إدارة الرئيس السابق براك أوباما، للحد من التغيرات المناخية التي يسببها الأنسان. لكن، أعلن الرئيس الأمريكي  الحالي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً من الاتفاق، مما تسبب في غضب النجم العالمي ليوناردو دي كابريو وذلك لأنه ناشط رئيسي في مجال التغير المناخي.

 

قد هاجم العالمي ليوناردو دي كابريو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشدة أثناء حديثه مع الصحيفة البريطانية "تايمز" وقال: " إنه أمر يدعو للأسف، كوكبنا مهدد بقرار متهور من الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، اليوم الكرة الأرضية تعاني، إنه لمن المهم أن نفعل شيئا اليوم أكثر من أي وقت مضى".

 

دعا النجم العالمي ليوناردو دي كابريو أصدقائه من الوسط الفني والمنظمات الدولية على دعم مكافحة تغير المناخ من خلال المنظمات الملتزمة، كما طلب منهم ألا يدعموا جدول أعمال ترامب. قال أن هذا القرار سوف يعمل على إزالة الولايات المتحدة الأمريكية من المقياس الدولي لمكافحة الاحتباس الحراري العالمي.

 

وقد كتب النجم العالمي تدوينة عبر حسابه الرسمي بمواقع التواصل الإجتماعي على موقع التغريدات الشهير "تويتر" وغرد بهذه الكلمات: "بالنسبة للأمريكيين وجميع المجتمعات الأخرى في العالم الذين يريدون أن يتم مشروع ظاهرة الاحتباس الحراري، يجب أن نكون عازمين على حل تغير المناخ، وأن نطعن في القادة الذين لا يؤمنون بحقائق علمية أو حقائق تجريبية".

 

 

 

 

ومن الجدير بالذكر أن دي كابريو هو مناضل مزمن من أجل الحد من التغير المناخي. فعندما عُين رسول السلام التابع للأمم المتحدة في عام 2014، كرث خطاب تكريمه أمام الأمم المتحدة إلى قضية التغير المناخي و أهمية إيجاد حل على المستوى الدولي للحد منه. الممثل تكلم أيضاً عن هذه القضية الهامة عندما حصل على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل علم 2016 لدوره في فيلم العائد (The Revenant).

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع