عمر المرزوقي أول فنان إماراتي يتعاقد مع "يونيفرسال ميوزك"

Maha Elenany
بعد أن تعاقد مع مجموعة "يونيفرسال ميوزك" كأول فنان إماراتي، طرح الفنان الشاب عمر المرزوقي باكورة ألبوماته الغنائية بعنوان "ناويها" متضمناً عشرة أغنيات جمعها بعد مجهود عامين من إعدادها، تنقل خلالها بين الإمارات وتركيا ومصر والمغرب من أجل تنفيذ موسيقاه المتنوعة، وذلك بالتعاون مع أسماء كبيرة من صناع الأغنية الخليجية والعربية، وتحت إشراف فني وموسيقي للمايسترو حاتم منصور.

وقد أعرب عمر المرزوقي عن سعادته بأن يكون أول فنان إماراتي يتعاقد مع شركة عالمية مثل "يونيفرسال ميوزك"، فصرح قائلاً: "بعدما آمنوا بموهبتي والموسيقى التي قدمتها في أغنيات ألبومي الأول "ناويها"، لا أخفي أنني سعيد عندما أخطو أولى خطواتي في عالم الفن وإصدار الألبومات مع شركة عالمية، وهذا محفز كبير لي في بدايتي، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق من عند الله لنحقق كل الخطط التي رسمناها وأعددنا لها أثناء التحضير للألبوم وعملية تسويقه".

وأوضح المرزوقي أنه طرح مؤخراً بالتزامن مع طرح الألبوم أحدث أغنية مصورة بطريقة الفيديو كليب بعنوان "جن جنوني" من كلمات الشاعر الإماراتي علي المزروعي وألحان وتوزيع المايسترو حاتم منصور، الذي كان له نصيب الأسد في أغنيات الألبوم من ناحية الألحان الى جانب توزيع جميع الأغنيات، حيث صوّرها في إمارة رأس الخيمة بالإمارات، تحت إشراف ومتابعة آرت ستوديو في رأس الخيمة.

وقد تعاون المرزوقي في الألبوم مع الشاعر الإماراتي القدير سالم سيف الخالدي من خلال أغنية "يا مسكين"، ومع الشاعر العراقي مشرف العتابي عبر خمسة أغنيات هي "راحت عليك، شوية، كبر راسك، الحب ممنوع ويحبني"، ومع الشاعر سعيد المعيني بأغنية "شليت قلبي"، والشاعر جمعة غريب في أغنية "ناويها"، والشاعر علي المزروعي بأغنية "جن جنوني".

إلى جانب الأغنيات الخليجية والعراقية التي يقدمها عمر في ألبومه، إختار أغنية من اللون الغنائي المغربي حملت عنوان "كبير بطبعي" تعاون بها مع الشاعر المغربي محمود برحيل، والملحن المغربي محمد نوبال، حيث تحمل توزيعاً مختلفاً ومميزاً من عالم وإيقاعات اللون الموسيقي المغربي.

هذا وقامت "يونيفرسال ميوزك" بطرح ألبوم "ناويها" في جميع المتاجر الإلكترونية Itunes و أنغامي وعبر جميع منافذ بيع المكتبات الموسيقية كالفيرجن ميجا ستور، رافقها حملة إعلانية وإعلامية حول جميع دول الخليج العربي والعالم، سيتخللها نشاطات فنية ولقاءات تلفزيونية وإذاعية ومكتوبة منوعة إلى جانب المواقع الإلكترونية العربية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع