الأمم المتحدة تكرم السعودية رزان عقيل كأفضل ممثلة دولة

محمد



استطاعت الطالبة السعودية رزان فرحان العقيل البالغة 19 عام أن تحصل على تكريم الامم المتحدة كأفضل ممثلة دولة في مجلس الامم المتحدة للشباب.


وقد تفوقت رزان على 1000 شاب من 85 دولة مختلفة بحصولها على  هذه المكانة حيث شاركت رزان من خلال مؤسسة سفراء الصداقة وأهداف التنمية المستدامة.


وتدرس رزان بقسم العلوم السياسية في جامعة Appalachian State University في نورث كارولينا بالولايات المتحدة.

وقد وقع اختيار الامم المتحدة على الطالبة السعودية لتصبح سفيرة الشباب العربي بالمؤتمر الذي عقدته للشباب تحت شعار العالم الذي نريده 2030.


وقام المؤتمر بمناقشة 150 قضية عالمية مع طرح الحلول المناسبة من وجهة النظر الشباب الذين يفترض فيهم أن يكونوا قادة المستقبل.


وجاءت الأوراق البحثية التي تقدمت بها الطالبة السعودية لتلفت الانظار، حيث قدمتها تحت عنوان "خلق روح عمل تجاه فكر - نحن قادات اليوم وليس فقط الغد".


وقد تأهلت رزان للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة من خلال سجلها السابق في الأعمال التطوعية حيث استكملت 250 ساعة تطوعية داخل المملكة العربية السعودية و100 ساعة تطوعية لخدمة المجتمع بالولايات المتحدة,

 

واعتمدت الطالبة السعودية المتفوقة على رؤية السعودية للتنمية في عام 2030 لتكون محوراً للكلمة التي قامت بإلقائها على منصة الأمم المتحدة حول العالم الذي نريده عام 2030.


وقالت رزان عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي معلقة على انجازها الاول من نوعه بأنها تعتبره نجاحاً لكل شباب بلادها، مؤكدة ايمانها بقدرات الشباب السعودي على صنع الفارق في عالمنا.


وتسعى الأمم المتحدة من خلال مؤتمر الشباب لتحقيق أهدافها الخاصة بالتنمية مثل انهاء الفقر والجوع واتاحة التعليم للجميع والمساواة بين الجنسين ومكافحة الاحتباس الحراري.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع