مسلسلات رمضان 2016.. جرائم قتل ومصحات نفسية

Maha Elenany

نجح عدد من المسلسلات الرمضانية في جذب إنتباة المشاهد من الحلقات الأولى لها، فالقائمة هذا العام طويلة وتمتلئ بالعديد من الأعمال التي تستحق المشاهدة، ونذكر منها "سقوط حر"، "أفراح القبة"، "فوق مستوى الشبهات" و"جراند أوتيل".


واللافت هذا العام هو "التيمة" التي سيطرت على معظم المسلسلات، فأغلبها يبدأ بجريمة قتل، وجاني تبحث عنه الشرطة، ليصبح القاسم المشترك بين أكثر من مسلسل هو البطل ضابط الشرطة، ففي مسلسل "الميزان" نجد باسل الخياط، وظافر العابدين وشريف سلامة أيضاً ضباط يبحثون عن جاني قام بعدد من جرائم القتل على مدار 3 حلقات، أيضاً خالد النبوي في مسلسل "سبعة أرواح"، وطارق لطفي في مسلسل "شهادة ميلاد".



وعلى الجانب الأخر يقف في الدفاع عدد من جميلات الدراما العربية في دور المحاميات مثل غادة عادل في "الميزان"، درة في مسلسل "الخروج"، وليلى علوي في مسلسل "هى ودافنشي".


لتأخذنا مسلسلات رمضان 2016 إلى عنصر التشويق والذي نرى حتى الأن أنه غلب على الخط الدرامي لأغلب الأعمال، فالكثير من المشاهد أفتقدت للمشاعر ولم تُخدم الشخصيات الرئيسية في كل عمل وبالتالي لم يتعلق بها المشاهد حتى الأن فقط عنصر التشويق أجبره على متابعة المشاهدة للرد على السؤال الذي طرحته الحلقات الأولى وهو "من الجاني".



ومن ناحية أخرى وإستثماراً للنجاح الكبير الذي حققه مسلسل "تحت السيطرة" العام الماضي، يبدو أن إتفاقاً ضمنياً بين صناع الدراما المصرية قد عُقد لتكون النتيجة ما يقرب من الخمس أعمال تدور أحداثها في مصحات نفسية وتعاني بطلاتها من أمراض واضطرابات في الشخصية لعل أبرزهم وأنجحهم حتى الأن شخصية نيللي كريم في مسلسل "سقوط حر".


نيللي كريم تتألق مجدداً في "سقوط حر"


وهنا يجب أن لا نغفل الثنائي الفني الناجح المتمثل في النجمة نيللي كريم والكاتبة مريم نعوم، الذي صنعته عدد من الأعمال على مدار السنوات الثلاث الماضية مثل "ذات"، "سجن النسا"، و"تحت السيطرة"، ليأتي "سقوط حر" ويبرهن على تميز هذا التعاون الفني الناجح.



وعلى الرغم من المفاجأة التي صنعتها يسرا في مسلسل "فوق مستوى الشبهات" والذي تلعب خلاله لأول مرة دور "الشريرة" أو السيدة التي تعاني عقد نفسية أثرت على سلوكها وعلاقتها بالأخرين، إلا أن نيللي كريم وتجربتها حتى الأن في "سقوط حر" بتوقيع المخرج التونسي شوقي الماجري ستظل الأروع، والسر يكمن في المجهود الذي بذله فريق الكتابة بإدارة مريم نعوم ليس فقط في السيناريو والحوار ولكن أيضاً في البحث للخروج بأدق التفاصيل التي تخدم العمل الدرامي، ونقصد هنا الجانب الطبي والنفسي، والذي برعت فيه مريم نعوم للعام التالي على التوالي من بعد مسلسل "تحت السيطرة".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع