تنفيذ الاعدام في "شبح الريم" فجر اليوم بالامارات العربية المتحدة

محمد

شبح الريم والقتيلة الامريكية


تعتز دولة الامارات بالأمان والاستقرار الذي تكفله لمواطنيها وزوارها، وتم تعكير صفو هذا الامان بحدوث جريمة قتل المدرسة الامريكية في دبي على يد مواطنة امارتية فيما عرف اعلامياً بجريمة شبح الريم وذلك في ديسمبر الماضي.
وفور وقوع الجريمة بدأت التحقيقات التي أدت الى وقوع القاتلة في يد العدالة خلال ساعات فقط من وقوع الجريمة، لتبدأ اجراءات محاكمتها على جريمتها الشنعاء في حق المجتمع الاماراتي الهادئ والآمن.
وفي خطوة أثلجت صدور المواطنين الاماراتيين ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن دولة الإمارات العربية المتحدة أعدمت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين السيدة الإماراتية المتهمة لإدانتها بقتل مدرسة أميركية في رياض الأطفال في ديسمبر عام 2014، نتيجة اعتناقها أفكاراً متشددة.

 

وصرح المحامي العام لنيابة أمن الدولة، أحمد الضنحاني بأنه تم صباح اليوم، تنفيذ حكم المحكمة الاتحادية العليا دائرة أمن الدولة، الصـادر فـي القضية رقـم 73 لسـنة 2015 جـزاء أمـن الدولة بإعدام المحكوم عليها آلاء بـدر عبدالله، بـعـد أن صـدق الشــيخ خليفة بن زايد آل نهـيان، رئيس الدولة على تنفيذ الحكم وفقاً للقانون.

 

وكانت المحكوم عليها قد ارتكبت جرائم قتل المجني عليها أبوليا بلازس ريان طعناً بسكين، والشروع في قتل قاطني إحدى شقق بناية بكورنيش أبوظبي بوضع قنبلة يدوية الصنع قرب باب الشقة وإشعال فتيل تفجيرها، وجمع مواد متفجرة محظور تجميعها، وإنشاء وإدارة حساب إلكتروني على الشبكة المعلوماتية باسم مستعار، بقصد ترويج أفكار جماعات إرهابية، ونشر معلومات من خلاله بقصد الإضرار بسمعة وهيبة ومكانة الدولة والنيل من رموزها، وتقديم أموال لتنظيم إرهابي لاستخدامها في ارتكاب عمليات إرهابية، وقد ارتكبت تلك الجرائم تنفيذاً لغرض إرهابي، بقصد إزهاق الأرواح لإثارة الرعب بين الناس، وتهديد أمن الدولة واستقرارها.

 

وقضت المحكمة الاتحادية العليا بمعاقبتها بالإعدام عن تلك الجرائم التي ثبتت في حقها.. وعلى الفور توالت البوستات المؤيدة لخبر الاعدام على مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر هاشتاج #شبح_الريم موقع تويتر في الامارات


بالفيديو: القبض على شبح الريم .. المرأة المنقبة التي هزت الامارات في العيد الوطني

(1)  

إعلانات google